مقالات

التهابات الجيوب الأنفية

التهابات الجيوب الأنفية وأسبابها

التهابات الجيوب الأنفية

التهابات الجيوب الأنفية:

هي عبارة عن التهاب الأغشية المخاطية المبطنة للتجاويف الأنفية والتي عادة ما يصاحبها حساسية الأنف.

أنواع التهابات الجيوب الأنفية:

(1) التهاب جيوب أنفية حاد: ويتميز هذا النوع من إلتهابات الجيوب الأنفية بأنه له بداية لحظية مفاجأة لا يسبقها أيه أعراض ولا يستمر هذا الالتهاب فوق الأربعة أسابيع، وغالبا ما يسبق هذا الالتهاب إصابات بكتيرية للجزء العلوي من الجهاز التنفسي- بداية من الأنف حتى بداية القصبات الهوائية المتواجدة بداخل الرئتين- إما بدور برد اعتيادي أو إنفلونزا فيروسية.

(2) التهاب جيوب أنفية متكرر: يعتبر هذا النوع من اإلتهابات الجيوب الأنفية هو فترات متكررة من النوع السابق ألا وهو الالتهاب الأنفي الحاد، ولكي نقول بأن هذا النوع هو التهاب أنفي متكرر لابد من تكرر الإصابة أربع مرات فيما فوق.

(3) التهاب جيوب أنفية تحت الحاد: يتميز هذا النوع من التهابات الجيوب الأنفية بأنه التهاب أنفي حاد إلا أنه يستمر لمدة تتراوح بين الأربعة أسابيع على الأقل واثني عشر أسبوعاً علي الأكثر.

(4) التهاب جيوب أنفية مزمن: يتميز هذا النوع من التهابات الجيوب الأنفية بأنه يستمر لمدة أكثر من اثني عشر أسبوعاً مع حصول انتكاسة للأعراض السابقة الخاصة بالتهاب الجيوب الأنفية الأنفية الحاد.

الأسباب المسببة لالتهابات الجيوب الأنفية:

تختلف الكائنات الدقيقة المسببة لإلتهابات الجيوب الأنفية حسب نوع الالتهاب:
(1) الالتهاب الحاد: يسبب هذا النوع من إلتهابات الجيوب الأنفية ثلاثة أنواع من الكائنات الدقيقة وهي ( البكتيريا العقدية الرئوية، البكتيريا المستديمةالنزلية ، بكتيريا موراكسيلا ).

(2) الالتهاب المزمن: يسبب هذا النوع من إلتهابات الجيوب الأنفية ثلاثة أنواع من الكائنات الدقيقة وهي ( البكتيريا العنقودية، البكتيريا اللاهوائية، بعض أنواع الفطريات ).

العوامل المساعدة للإصابة بإلتهاب الجيوب الأنفية:

(1) العدوي الفيروسية للجزء العلوي من الجهاز التنفسي– بداية من الأنف حتى بداية القصبات الهوائية المتواجدة بداخل الرئتين- تؤدي إلى احمرار وتورم الغشاء المخاطي المبطن للأنف والجيوب الأنفية وانسداد فتحات الجيوب الأنفية.

(2) نقص المناعة.

(3) الازدحام الشديد.

(4) الحاجز الأنفي المثقوب.

(5) حساسية الأنف.

طرق الإصابة:

(1) عن طريق الأنف:

إما عن طريق إنتقال العدوي من الإلتهابات المجاورة مثل حساسية الأنف.

أو عن طريق إنتقال الأجسام المحملة بالعدوي مثل الجسم الغريب العالق في الأنف، أو سدادات الأنف.

(2) عن طريق الأسنان:

إلتهابات اللثة والأسنان.

(3) من خارج الجسم:

مثل كسر الجزء الأمامي من الجمجة ثم دخول الجسم المعدي من الخارج إلي الجيوب الأنفية مسبباً إلتهاب.

الأعراض المصاحبة لإلتهاب الجيوب الأنفية:

أعراض عامة:

إرتفاع درجة حرارة الجسم.

الصداع.

الوهن العضلي.

أعراض موضعية:

إنسداد الأنف.

إفرازات الأنف.

الألم الوجهي والصداع: يزداد الألم مع السعال والإنحناء نحو الأمام وفي الفترة الصباحية.

العلاج:

الراحة الكاملة علي فراش النوم.

مضادات حيوية واسعة المجال.

مسكنات وخافض حرارة.

مزيل إحتقان.

يمكنك أيضا قراءة عمي الألوان من هنا

الوسوم

كتب ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق