مدارس وجامعات

الفرق بين المدارس الامريكي والبريطاني

تعرف على الفرق بين المدارس الامريكي والبريطاني وأيهما أفضل

الفرق بين المدارس الامريكي والبريطاني؛ مع بداية كل عام دراسي جديد يقع الكثير من الآباء في حيرة التقديم لأفضل المدارس وأفضل الأنظمة التي سيتخرج منها أبنائهم، سنتعرف اليوم عل الفرق بين المدارس الامريكي والبريطاني واختلاف نظام التعليم لكل مدرسة وما هي المناهج التدريسية المقدمة في كلًا من المدرستين؛ وسنتعرف على مزايا وعيوب كل مدرسة.

الفرق بين المدارس الامريكي والبريطاني
الفرق بين المدارس الامريكي والبريطاني

الفرق بين المدارس الامريكي والبريطاني

هناك الكثير من الفروقات بين كلًا من نظام التعليم البريطاني والامريكي؛ولكن كلًا منهما ضمن المدارس الانترناشونال “الدولية” وقد تعرفنا معًا من قبل على أنواع المدارس في مصر يمكنك التعرف عليها من هنــا، وسنتعرف اليوم على الفرق بين المدارس الامريكي والبريطاني.

تعرف على الفرق بين المدارس الناشونال والانترناشونال

المنهج الامريكي

الفرق بين المدارس الامريكي والبريطاني
الفرق بين المدارس الامريكي والبريطاني

نظام تدريس المدارس بالمنهج الامريكي تم اعتماده في أكثر من 600 مدرسة حول العالم؛ يُطور المنهج الامريكي من مهارات النقد عند التلاميذ من خلال الأنظمة الدراسية والأنشطة التي تبدأ في سن مبكر للطفل تعمل على تحفيز التفكير والابتكار ولا يعتمدون على التلقين والحفظ.

40% من المجموع التراكمي النهائي خاص بالصفوف العاشر والحادي عشر والثاني عشر، والـ 60% الباقون يستطيع الطالب أن يحصل عليهم بعد اجتيازه لامتحان Self-Assessment test والذي يعرف أيضًا بـ SAT ويستطيع الطالب أن يُعيد الامتحان أكثر من مرة لتحسين مستواه حتى 6 مرات تحسين.

من مميزات المدارس الامريكي أنه يتم طرح الموضوعات الدراسية بشكل مرن؛ مع زيادة تنوع الثقافات لدى التلميذ وتشجعه على الابتكار والابداع؛ يعتمدون على مناهج البحث العلمي بصورة متطورة، تنمي شخصية الطلاب وتعزز من قوة الشخصية ولا توجد أية ضغوط نفسية عل الطلاب أثناء فترة الدراسة من المدرسة.

بصورة عامة؛ نظام التدريس الامريكي يناسب التلاميذ ذوي قدرات تحصيل المعلومات من خلال الأنشطة التي تقيمها المدرسة وليس الحفظ والتلقين؛ تناسب صاحب الأداء المنتظم، لذلك فإن الآباء الذين يبحثون عن نظام تعليمي متنوع لا يعتمد على الحفظ الذي يؤثر بالسلب على أبنائهم يتجهون إلى المدارس الامريكي.

الفرق بين المدارس الحكومية والخاصة

المنهج البريطاني

الفرق بين المدارس الامريكي والبريطاني
الفرق بين المدارس الامريكي والبريطاني

الفرق بين المدارس الامريكي والبريطاني في عدد سنين الدراسة أن نظام المدارس الامريكي يعتمد على 12 سنة تدريس؛ أما النظام البريطاني فهم 11 سنة فقط، ويعتمد النظام البريطاني في تلك السنين على المناهج الثقيلة مع معلومات أكثر تركيزًا.

يُعرف الامتحان الخاص بالمدارس البريطاني بعد اجتياز 12 سنة تعليم بـ General certificate of secondary وبناًء على  ذلك الاختبار تتم عملية حسابية لمعرفة المجموع التراكمي للطالب والذي يؤهله لكي يدرس في أي جامعة عالمية مميزة يختارها.

في نظام التدريس الفرق بين المدارس الامريكي والبريطاني أن المدارس البريطاني تعتمد في نظام تدريسها على الأسلوب التقليدي للدراسة؛ بالإضافة إلى أنه يتعمق بشكل كبير في المعلومة، وتبدأ الاختبارات الخاصة بنظام التعليم البريطاني من أول الصف السادس وجميع الأسئلة تكون حول المنهج المدروس.

يتناسب المنهج البريطاني مع الطالب الذي يستطيع أن يستمر في الدراسة تحت الضغوط النفسية، من يتمكن من أن يدرس بشكل مستقل؛ من يملك تركيزًا عاليًا وله مجهود دراسي نمطي يسير عليه.

يُعاب على مدارس التعليم بالنظام البريطاني أن الاختبارات الخاصة بالمواد التخصصية تبدأ في سن صغير؛ بالإضافة إلى أن المجموع النهائي فقط هو من يحدد المجموع الكلي الخاص بالطالب وهذا ما يمثل ضغطًا نفسيًا على الطالب وأهله.

تنمية مهارة الطفل في الانجليزي

جدول يوضح الفرق بين المدارس الامريكي والبريطاني

  الامريكي البريطاني
المزايا 1.     نظام مرن.

2.     تنوع ثقافي.

3.     الإعتماد على البحث العلمي.

4.     مناهج أكثر تطورًا في العلوم.

5.     ينمي الشخصية ويقويها.

6.     يشجع على الابتكار.

7.     لا يمثل أية ضغوط نفسية على الطالب.

1.     يتعمق في تدريس المعلومة.

2.     أسلوب تعليم تقليدي.

3.     جميع الأسئلة الخاصة بالاختبار تنحصر في المنهج الدراسي.

4.     اختبارات تبدأ من الصف السادس.

العيوب 1.     عدم التعمق في تدريس المعلومة.

2.     يتطلب الانتظام

1.     مجموع الدرجات الذي يوصل للجامعات يعتمد على الاختبار النهائي فقط وليس المجموع التراكمي.

2.     يجب على الطالب أداء اختبار على المواد التحصصية في سن صغير.

3.     يؤثر على نفسية الطالب ببعض الضغوط.

يلائم الطالب 1.     الذي لا يقوى على الدراسة تحت الضغوط النفسية.

2.     الطالب المنتظم.

3.     الطالب الذي لا يتمكن من تحديد مجال الجامعة الذي يريد الالتحاق بها وهو لازال سنه صغيرًا.

4.     الذي يستطيع أن يُحصل المعلومات من خلال الأنشطة.

1.     الطالب الذي يقوى على الأداء تحت الضغوط النفسية.

2.     الطالب الذي يتمكن من الدراسة بصورة مستقلة.

3.     يستطيع تحديد مستقبله وهو صغير.

4.     تركيزه عالي ولديه مجهود نمطي عظيم.

تستطيع متابعة موقع وزارة التربية والتعليم للاطلاع على وقت التقديم المناسب.

 

الوسوم

كتب ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
عفوا لا يمكن نسخ مجهود الكاتب ..يمكنك مشاركة لينك الكتاب
إغلاق