مقالات

كيفية تجنب النسيان

علاج النسيان واسبابه

النسيان

يعد النسيان وعدم القدرة على تذكر المعلومات بسهولة وسرعة وغياب العديد من الاجتماعات والأفكار والأشياء والمهام من ذاكرة المرء من بين المشاكل الأكثر شيوعًا وانتشارًا في ذلك الوقت بين مجموعة كبيرة من الأشخاص حول العالم، النسيان هو أحد المشاكل الصحية التي يمكن أن تزداد سوءًا بمرور الوقت، وأحيانا تسبب الإحباط والقلق، خاصة عندما تتكرر بمعدل أعلى من المعتاد يزيد الخوف من الخرف أو مرض الزهايمر.

أولا اسباب النسيان:

النسيان غير مقتصر فقط علي كبار السن بل ايضا ياتي للصغار والشباب، ولكن اكثر شيوعا للكبار، فتعال معي لنعرف أكثر عن الأسباب الرئيسيه للنسيان:

  1. التوتر والقلق: أي شيء يقلل من التركيز أو يتعارض مع المعلومات أو المهارات الجديدة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الذاكرة، حيث يؤثر التوتر والقلق على التركيز وبالتالي يمنع تكوين ذكريات جديدة أو استدعاء أي ذكريات قديمة.
  2. شرب الكحول: شرب الكحول بكميات كبيرة يؤثر على الذاكرة قصيرة المدى، حتى بعد زوال آثار الكحول، وتختلف الكمية المناسبة من الكحول من شخص لآخر.
  3. قلة النوم: قلة النوم هي أكبر سبب للنسيان، لأن قلة النوم المريح تؤدي إلى تقلبات المزاج والقلق ، مما يساهم بدوره في مشاكل الذاكرة.
  4. الأدوية: الأدوية التي يمكن أن تؤثر على الذاكرة تشمل المهدئات العصبية ومضادات الاكتئاب وبعض أدوية ضغط الدم لأنها تسبب التخدير والارتباك، وإذا كان الشخص يعاني من مشاكل في الذاكرة بسبب دواء معين، فيمكنك التحدث إلى طبيبك أو الطبيب المعالج الحصول على بديل أفضل للدواء.
  5. قصور الغدة الدرقية: يمكن أن تؤثر مشاكل الغدة الدرقية على الذاكرة، لأن قصور الغدة الدرقية يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات في النوم أو اكتئاب، والذي بدوره يسبب مشاكل في الذاكرة، ويمكن إجراء فحص دم معملي للتأكد من عمل الغدة الدرقية بشكل صحيح
  6. قلة تناول السوائل: أي الجفاف أو نقص السوائل في الجسم، وخاصة الماء، وهو من الأسس التي تضمن الحفاظ على رطوبة الجسم ، وتجديد خلاياه، والحفاظ على خلايا وأنسجة المخ ، وبالتالي إمداد الدماغ بالأكسجين مما يمنع التدهور العقلي.
  7. نقص العناصر الضرورية للجسم وفي مقدمتها الفيتامينات والأحماض والأملاح المعدنية والمعادن وغيرها من المتطلبات الأساسية التي تضمن قوة الدماغ.

ثانيا علاج النسيان:

  1. البيض: يحتوي البيض على مادة تسمى الكولين تساعد على إنتاج ناقل عصبي يعمل في الدماغ وهو الأسيتيل كولين لذا فإن وجوده في النظام الغذائي يزيد الذاكرة ولكن يجب تناوله باعتدال لاحتوائه على كميات كبيرة من الكوليسترول.
  2. فيتامين ب: تساهم هذه الفيتامينات في تحسين الذاكرة لإنتاج النواقل العصبية الضرورية للجسم كما تساعد في حماية الأعصاب وتقوية الدماغ والجهاز المناعي توجد في الموز والأفوكادو والحبوب الكاملة مثل الفول والفاصوليا السوداء والحمص الأخضر وأنواع أخرى من الحبوب
  3. الحفاظ على النشاط العقلي: تساعد الأنشطة المحفزة للعقل مثل الألغاز المتقاطعة وتعلم العزف على الآلات الموسيقية وغيرها في الحفاظ على الدماغ وتأخير فقدان الذاكرة.
  4. النوم الجيد: لذا فإن الحصول على قسط كافٍ من النوم هو أولوية، لأن النوم يلعب دورًا مهمًا في تقوية واستقرار الذكريات، وبالتالي سهولة العثور على هذه الذكريات، وتجدر الإشارة إلى أن مقدار النوم الذي يحتاجه معظم البالغين يتراوح من سبع إلى تسع ساعات في اليوم
  5. مراقبة الصحة المزمنة: يجب اتباع تعليمات ونصائح طبيبك بخصوص أي مرض مزمن، لأن الاعتناء بنفسك يمكن أن يحسن الذاكرة ، ومن بين هذه الأمراض الاكتئاب وارتفاع الكوليسترول والسكر وأمراض الغدة الدرقية وغيرها يجب مراقبة العلاج والأدوية من قبل الطبيب المعالج يمكن لبعض الأدوية أن تؤثر على الذاكرة.

يمكنك ايضا قراءة:
العين البشرية

 

الوسوم

كتب ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
عفوا لا يمكن نسخ مجهود الكاتب ..يمكنك مشاركة لينك الكتاب
إغلاق