مقالات

حفظ القرآن الكريم

معلومات عن حفظ القرآن الكريم

حفظ القرآن الكريم

يتساءل البعض عن حكم حفظ القرآن الكريم هل هو واجب أم لا ، كما يجد من يريد حفظ القرآن الكريم صعوبة بالغة في تحديد الطريقة الأسهل أو المناسبة له، وما هي الأحاديث الدالة علي فضل حفظ القرآن الكريم؟؟ ، سنتناول كل ما سبق ذكره في هذا المقال.

حكم حفظ القرآن الكريم:

حفظ القرآن الكريم

عزيزي القارئ المسلم ينبغي ويتوجب عليك حفظ ما تستطيع الصلاة به على الأقل، ولا شك بأنه كلما ازددت في مقدار ما تحفظه من القرآن الكريم كلما زادت درجتك في الجنة بدليل قول النبي صلى الله عليه وسلم ( يقال لقارئ القرآن أقرأ وارتقي ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية كنت تقرؤها ).

أما إذا كنت تتساءل عن حكم حفظ القرآن الكريم كاملاً فهو فرض كفاية إذا فعله البعض سقط عن الباقين، وإذا تركه الكل أثم الجميع، ذلك هو الحكم علي المذهب الشافعي.

فضل حفظ القرآن الكريم:

تكثر الأحاديث الدالة علي فضل حفظ القرآن الكريم أذكر لكم منها خمساً قد جمعتها منذ أن كنت في الصف الثاني الإعدادي في كلمة ( خاتمي )، لكل حرف من الكلمة بداية حديث يبين فضل من أفضال حفظ القرآن الكريم.

(1) خ (خيركم من تعلم القرآن وعلمه) يبين لنا النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث أن من أفضل الأعمال وأخيرها عند الله تعال هي تعلم القرآن الكريم وتعليمه لمن لا يعلمه.

(2) أ ( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه ) من مميزات كونك حاملاً للقرآن الكريم هي أن القرآن يأتي ويشفع لك يوم القيامة أمام الله تعالى فيقول أي ربِّ منعته النوم بالليل فشفعني فيه فيشفع لك القرآن يوم القيامة فيخرجك من النار إذا كنت فيها أو يرفعك درجة من  درجات الجنه.

(3) ت ( تعاهدوا القرآن فوالذي نفسي بيده إنه لأشد تفلتاً من الإبل في عقلها ) يحث النبي صلى الله عليه وسلم حملة القرآن على ألا يهجروا القرآن ويداوموا على حفظه لأنه يتفلت من الذهن كما تتفلت الإبل من معقلها.

(4) م ، يبين النبي صلى الله عليه وسلم أن هناك أجراً عظيماً حتى للقارئ الذي لا يقدر علي حفظه حين يقول ( من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقول ألم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف ).

(5) ي من مزايا حفظ القرآن الكريم أيضاً أنه يرفع حامله في درجات الجنة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يقال لقارئ القرآن أقرأ وارتقى ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية كنت تقرؤها ).

لمعرفة كيفية وضع جدول لحفظ القران الكريم يمكنك قراءة جدول لحفظ القران الكريم .

مشقة حفظ القرآن الكريم:

قد يقول قائل بأن كلمات القرآن ثقيلة على لساني من حيث صعوبتها وأخذها منه الوقت لكي ينطقها بالنطق الصحيح إلا أن لهذه المشقة أيضا أجر، شيء عجيب أليس كذلك كأن أحدهم أوجب عليك عملاً وقال لك إذا تعبت في هذا العمل ستأخذ أجرك ضعفين ، ستجتهد أنت في عملك حتى وإن كان صعب كذلك القول مع القرآن الكريم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة والذي يقرأ القرآن ويتتعته فيه وهو عليه شاق فله أجران أجر القراءة وأجر التعتعة ).

لمعرفة طرق حفظ القرآن الكريم يمكنك قراءة طريقة حفظ القران الكريم

 

الوسوم

كتب ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
عفوا لا يمكن نسخ مجهود الكاتب ..يمكنك مشاركة لينك الكتاب
إغلاق