abc
مقالات

عمى الألوان وأسبابه

عمى الألوان وأسبابه

عمى الألوان


ما هو عمى الألوان؟ ؟ ؟

عمى الألوان أو ما يطلق عليه بالإنجليزية ال Color Blindness هو مصطلح طبي يعني حدوث خلل في مقدرة الشخص على رؤية لون من الثلاثة ألوان الأساسية ألا وهي اللون الأخضر والأحمر والأزرق المكونة للألوان الفرعية الناتجة من خلط لونين معاً أو الألوان الثلاثة.

أعراض عمى الألوان:


أعراض عمي الألوان مختلفة من حالة إلى أخرى:

إما أن يكون من أعراض عمى الألوان كون الشخص المصاب قادراً على رؤية عدد ضئيل من الألوان بينما لا تكون لدية القدرة لرؤية مئات بل آلاف الألوان الأخرى.

أو أن يري المصاب العديد من الألوان المختلفة بينما لا يستطيع التمييز بينها، بحيث يري اللون الأحمر واللون البمبي ومختلف درجات الأحمر ولا يستطيع التفرقة بينها، ويطلق على هذا النوع من عمى الألوان العمي ثنائي اللون.

أو أن تكون للمصاب القدرة فقط على رؤية اللونين الأبيض والأسود واللون الناتج عن خلطهما معاً ألا وهو الرمادي، ولكن غالباً ما تكون تلك الحالة قليلة جدا بل قد تكون نادرة، ويطلق على هذا النوع من عمى الألوان العمي أحادي اللون.

الخلايا المسؤولة عن الرؤية في العين:

عين الإنسان تتألف بصورة أساسية من ثلاثة أنواع من الخلايا ذات الشكل المخروطي Cone cells تكمن وظيفتها في استقبال الأشعة الضوئية وترجمتها من خلال المخ إلي صورة.

يختص كل نوع من الأنواع الثلاثة المكونة للخلايا المخروطية في استقبال لون واحد فقط من الألوان الثلاثة الرئيسية ولا يستطيع استقبال أي ألوان أخرى.

يتواجد خلايا مخروطية خاصة باستقبال اللون الأخضر فقط، وخلايا مخروطية مسؤولة عن استقبال اللون الأحمر فقط وخلايا مخروطية مسؤولة عن استقبال اللون الأزرق فقط.

كل شعاع ضوئي منعكس من الأشياء الخارجية ما هو إلا تركيبة بنسب مختلفة من الألوان الرئيسية يتم استقبالها عن طريق الخلايا المخروطية المتواجدة في الجزء المركزي داخل شبكية العين أو ما يطلق عليه بالإنجليزية ال Macula.

فعند حدوث خلل في المخروط الأزرق يري الشخص المصاب كل الألوان ماعدا اللون الأزرق أو مشتقاته (( عمي أحادي اللون أزرق))
وعند حدوث خلل في المخروط الأخضر يري الشخص المصاب كل الألوان ماعدا اللون الأخضر أو مشتقاته (( عمي أحادي اللون أخضر )).
وعند حدوث خلل في المخروط الأحمر يري الشخص المصاب كل الألوان ماعدا اللون الأحمر أو مشتقاته (( عمي أحادي اللون أحمر )).
وعند حدوث خلل في المخروطين الأزرق والأحمر يري الشخص المصاب كل الألوان ماعدا اللونين الأزرق والأحمر أو الألوان الناتجة عن خلطهما مع بعضهما أو مشتقاتهما (( عمي ثنائي اللون أحمر وأزرق)).

أسباب عمى الألوان:

• تلعب الجينات والعامل الوراثي دوراً كبيراً في نقل الإصابة بين أفراد العائلة الواحدة وخاصة ما إذا كان الأب مصاباً بعمى الألوان فحين ذلك تكون نسبة الإصابة هي 50 %.
وعلى الرغم من الدور الكبير الذي تلعبه الجينات في احتمالية الإصابة بالمرض إلا أنه يوجد العديد من العوامل التي قد يكون لها أثرا واضحاً في الإصابة مثل:
• الشيخوخة أو تقدم الشخص في العمر.
• إصابة إحدى العينين أو كلاهما في حادث أو ما يشابهه.
• أعراض جانبية لأدوية وعقاقير طبية قد يكون لها أثراً رجعياً على العينين.
• حدوث مشكلة في العين مثل تراكم السائل المفرز داخل العين مما قد يسبب مرض المياه الزرقاء أو ما يطلق عليه بالإنجليزية ال Glucoma، أو حدوث عامة على العين قد تعيق الرؤية وهو ما يطلق عليه الكتركت Cataract.
• قد يلعب مرض السكر دوراً في إصابة الشخص بمرض عمى الألوان إذ إن من مضاعفاته اعتلال الشبكية السكري أو ما يطلق عليه بالإنجليزية ال Diabetic Ritinopathy.

يمكنك أيضاً قراءة : حساسية الأنف من هنا

الوسوم

كتب ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق