abc
كتب روايات عربية

رواية المرض السابع PDF

تحميل وقراءة رواية المرض السابع PDF

Photo of رواية المرض السابع PDF

ملخص رواية المرض السابع PDF

ملخص رواية المرض السابع للكاتب أحمد خالد توفيق:

من كتب الروايات العربية رواية المرض السابع للكاتب أحمد خالد توفيق،… اليوم نتكلم عن المرض السابع .. هل تعرف المرض السابع ؟… ما هي أعراضه ؟.. إنها ببساطة أعراض المرض السابع . . ما مسبباته؟ .. إنها مسببات المرض السابع .. كيف يتم تشخيصه ؟.. نشخصه كما نشخص المرض السابع .. وكيف يعالج …لا يوجد علاج يا صديقي ..ظننت هذا مفهوما…!عندما بدأ المغص يلوى أحشاء ( جيمس برادلي)
، وعندما شعر بذلك التنميل في جلد وجهه وفي طرف لسانه ، وعندما لم يستطع فتح كفه التي امتلأت بالعرق عندها فقط قال لي : الأمر كما ذكرت لك يا علاء… لكني كنت غير مقتنع .. بالتأكيد أشعر بوجود خلل ما ..شعرت بالغبن .. لماذا لا يستطيع الإنسان أن يعرف الأسرار الخافية عنه لمجرد أنه يريد ذلك ؟.. ولتكن رغبتك مبررا كافيا کي يتحقق ما تريد .. هذا شيء يثير حفيظتي !!، سيخوض بنا الكاتب بهذه الرواية (وهي العدد السادس والأربعون من سلسلة سفاري) في غمار هذا الموضوع المشوق مستخدما أسلوبه الرائع كما عودنا، وهذا ملخص رواية المرض السابع…أتمنى لكم قراءة ممتعة.

 

نبذة عن كاتب رواية المرض السابع:

أحمد خالد توفيق فراج، ولد في العاشر من يونيو عام (م1962) بمدينة طنطا محافظة الغربية وتوفي في الثاني من أبريل عام (م2018)، لقب بالعراب، مؤلف وطبيب بشري مصري يعد أول الكتّاب العرب في أدب الرعب ويعد من أشهرهم في مجال أدب الشباب (جعل الشباب يقرأون). بداية الرحلة كانت مع سلسلة (ما وراء الطبيعة) واشتهرت وحققت نجاحا كبيرا ولكنه بالطبع واجه صعوبات في بداية الأمر كادت أن توقفه عن الإكمال في بداية المشوار، ثم قام بكتابة سلسلة فانتازيا وسفاري، ومؤلفات أخرى مثل (قصاصات قابلة للحرق) و (عقل بلا جسد) وأعمال أخرى كثيرة جعلته من أشهر الكتّاب العرب.

اقتباسات من رواية المرض السابع:

  • … بعد دقائق كنا نقطع طرقات المنطقة المظلمة ، وكنت أعرف نهر بتسيبوكو لذا عرفت أننا قريبون من منزلي عندما كنا نمشي بمحاذاته . وفي النهاية توغل بين مجموعة من الفيلات ، واستطعت أن أرى معالم الفيلا التي كنت فيها منذ ساعات .. ترجلت ونقدت الرجل أجره ، ثم اتجهت للباب أعبر الحديقة ، وقرعت الجرس .. بينما صوت طيور الليل يتعالى فتحت لي الخادمة الأفريقية ولم يبد أي تعبير على وجهها ، كما لم تكن على وجهها علامات النوم برغم أننا في الرابعة صباحا، هذا بيت لم ينم فيه أحد بعد .. دخلت مترددا .. هنا سمعت صوت برادلي المنهك يطلب مني أن أدخل ..هناك زجاجات فارغة على الأرض ورائحة خمر قوية . هناك مجلات متناثرة هنا وهناك وأحد المقاعد مقلوب .. ثمة جهاز تلفزيون مفتوح لكن لا صورة على شاشته، وفي غرفة الجلوس التي كنا فيها منذ ساعات ، رأيت برادلي يجلس في ضوء خافت ، ويتحسس بطنه ..هل أنا أتخيل بسبب الضوء الخافت أم إن هذا الرجل تلقي صفعة قوية على وجهه منذ دقائق ؟
  • … نظرت لساعتي وأعلنت أنني راغب في الانصراف ، لكنه أصر على أن يوصلني للبيت بسيارته الصغيرة .. ونهض برغم اعتراضي وراح يزرر قميصه ويجفف العرق على جسده قلت له : حالتك لا تسمح بالخروج «.. » أنا بخير حال ثم أضاف الحجة التي لا يمكن أن أقاومها : – « الفجر يقترب .. أن تكون غريبا وحيدا في ساعة كهذه يعرضك لخطر كبير… أعتقد أنه لابد من توصيلك. غريب هذا .. لم يكن الخطر داهما عندما طلبت مني أن آتي لبيتك منذ ساعة . السبب طبعا هو أنك كنت بحاجة ماسة لي لذا آثرت أن تعرضني للخطر .. أنانية البشر تدهشني أحيانا… المهم أنني جلست جواره في السيارة الصغيرة وأنا أرتجف من البرد .. هو كان يرتجف من الضعف .. أدار المحرك وأضاء الكشافات .. قلت وأنا أنظر لمئات الحشرات التي تلهو في الضوء وتتوهج : برادلي .. ألم يخطر ببالك أن هذا تسمم ؟..
يمكنك أيضا تحميل وقراءة:
رواية الشمس الأرجوانية PDF

تحميل رواية المرض السابع PDF

الاستماع الي رواية المرض السابع PDF مقروء

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق