abc
كتب روايات عربية

رواية خواطر سياسية PDF

تحميل وقراءة رواية خواطر سياسية PDF

Photo of رواية خواطر سياسية PDF

ملخص رواية خواطر سياسية PDF

تلخيص رواية خواطر سياسية للكاتب إحسان عبد القدوس PDF :

رواية خواطر سياسية يتميز الكاتب إحسان عبدالقدوس بالوصف الدقيق للشخصيات و سلاسة المعاني والاسلوب ودقة التصوير للأحداث ونجد ان معظم كتبه و رواياتة كتب في فترت الستينات ولكن نجد معظمها يحمل جمال و سلاسة المعنى كالروايات المعاصرة فنجده هنا في رواية خواطر سياسية وصف الشخصيات والأحداث بدقة رائعة حيث تناقش الرواية معاهدة كامب ديفيد والأحداث السياسية التي كانت قبل ذلك وبعد المعاهدة بأسلوب إحسانعبد القدوس السلس

هيا بنا لنقراء رواية خواطر سياسية

نبذه عن كاتب رواية خواطر سياسية :

احسان محمد عبد القدوس، واحد من اهم كتاب والروائيين العرب وتعتبر رواياته من اشهر الروايات المصرية، ولد في الاول من يناير سنه 1919، وقد تعلم حتى التحق بكلية الآداب جامعة القاهر، واشتهر بكتاباته وروايات في مجالات مختلفة كالسياسة والرومانسية والحرية، وله روايات كثيره أصبحت افلام سينمائية ومسلسلات تلفزيونية، ويعتبر احسان عبدالقدوس واحد من اهم الكُتاب المصرين الذين وصلوا للعالمية و ذلك عن طريق رواياتهم المشهوره والتي قد تم ترجمتها الي لغات عديده، و قد حصل احسان عبدالقدوس علي جوائز عديده، وكانت الجائزة الأولى له عن روايته دمى ودموعي وابتسامتي، ثم حصل على جائزه احسن قصة فلم سينمائي عن روايته الرصاصة لا تزال في جيبي، وقد تم منحه من قبل الرئيس جمال عبدالناصر وسام الاستحقاق من الدرجة الاولي، وقد منحه الرئيس محمد حسني مبارك وسام الجمهورية، وجائزة الدولة التقديرية للأدب

وكانت اهم اعماله: لا انام، في بيتنا رجل، لن اعيش في جلباب ابي، دمى ودموعي وابتس، لا تطفئ الشمس، الطريق المسدود

توفي احسان عبد القدوس سنة 1990، وذلك عن عمر يناهز 71 عام، وقد تركت ثروه كبيره م الكتب والروايات للأدب المصري والعالمي

رواية خواطر سياسية إحسان عبدالقدوس

اقتباسات من رواية خواطر سياسية للكاتب إحسان عبد القدوس PDF :

  1. ولكنها لم تتدخل بقواتها الذاتية بل لم تستعمل التهديد المباشر لإسرائيل كما يأمل العرب دائما في اعتمادهم على أمريكا ولكنها تدخلت بقرار إلى مجلس الأمن انتهى بارسال قوات دولية إلى لبنان ، وهو نفس ما حدث بعد حرب 17 عندما تدخلت بريطانيا بقرار إلى مجلس الأمن وفرض قوات دولية بين المتحاربين ..
  2. وانتهت الحرب إلى اتفاقيات لم تنفذ ، والقوى الفلسطينية محتفظة بحريتها والقوى اللبنانية الانعزالية تتربص بها إلى أن قامت الحرب مرة أخرى ، وتدخلت سوريا في هذه المرة لم تتدخل سياسيا ولكنها تدخلت عسكريا ، واستطاعت بعد فترة أن تغلف نفسها بقوات عربية رمزية تحت اسم قوة الردع ..
  3. كل حرية الحركة داخليا وخارجيا .. وفشلت الجهود السياسية في تحديد وضع القوى الفلسطينية داخل لبنان ، وفشلت بعدها القوى العربية التي تطوعت بالتدخل ، وبدأت التنظيمات اللبنانية الانعزالية تقيم من نفسها جيشا حارب فعلا الجيش الفلسطيني

يمكنك ايضا قراءة وتحميل :

رواية شيىء في صدري

تحميل رواية خواطر سياسية PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق