روايات متنوعة

رواية خيوط العنكبوت pdf

قراءة وتحميل رواية خيوط العنكبوت pdf

رواية خيوط العنكبوت

ملخص رواية خيوط العنكبوت pdf

ملخص عن كتاب رواية خيوط العنكبوت:

“يجلس الكاتب المشهور كعادته في قفصه الذهبي، تلك الحجرة التي عاش فيها أجمل لحظات كتاباته، قصصه التي أحب فيها الكثيرين وكره الكثيرين وأنصت فيها للكثيرين، داخلها كتب آلاف السطور ورصَّ آلاف الكلمات، وانتشى من خمرة الجمال، وعايش شبق الحب بجنون لم يألفه من قبل، جنون الفن والعشق للكتابة، حيث كان ينسلُّ من بين الشخوص ويرسل جسراً لقلب قد أحزنه طول الفراق، وصغير آلمه الحرمان، لقد جمعهم بيده بخيوط عنكبوتية وراقصهم كما يراقص الأرجوز ألعابه الملونة لتحكي ألف حكاية”.

وهذا ملخص كتاب رواية خيوط العنكبوت.

 

نبذة عن كاتب كتاب رواية خيوط العنكبوت:

محمود السيد
مؤلف كتب
الناشر والمؤلف كتاب خيوط العنكبوت (مجموعة قصصية) .
كاتب روائي وقصصي ، مؤلف كتاب “خيوط العنكبوت”، اشترك في كتاب “خيالات من الواقع ” مع مجموعة من الكتاب ، كما نشر له مقالات في جريدة الشرق القطرية وعدة مواقع إليكترونية

محتويات كتاب رواية خيوط العنكبوت:

  • الفهرس
  • إهداء
  • خيوط العنكبوت
  • الصفعة
  • ذكريات لا تموت
  • فإنها لا تعمى الأبصار
  • أحلام منسية
  • المتمردة
  • نظرة أمل
  • ليلة زفاف
  • جعلتني مرشدًا
  • درس خصوصي
  • عن الكاتب

اقتباسات من كتاب رواية خيوط العنكبوت:

  • …تتعالى ضحكاته المعتادة الممزوجة بصراخ متكرر، وبكاء هستيري لا ينقطع لاينتظر مرور السيارات أبدًا وكأنه في حلقة سباق، يقود السيارة بسرعة جنونية ولا يكاد يمسك بالفرامل إلا عندما يصطدم بمطب أو إشارة مرورية أشعلت ضوءها الأحمر إنذارًا بالوقوف، تُرى لماذا يضحك؟ وما الذي يُبكيه بعد لحظات قليلة؟! هو نفسه لايدري ولكنه لا يزال في طريقه إلى نفس المكان الذي لا يعرفه إلا عندما يفيق من سكرته.

    يمر الراكبون بجواره وينظرون إليه متعجبين من تصرفاته..

    فتح أحدهم النافذة وقال له يا مجنون هدئ السرعة الإشارة أمامك حمراء، فتقدم بسيارته واتجه يمينا نحو الهدف فاصطدم به باصقًا في وجه السائق ، ثم عاد إلى مساره وأسرع في الهرب أو النجاة كلاهما لا يعنيان عنده شيئًا، المهم أنه انتقم من ذلك اللعين – على حد زعمه.

     

  • …الإشارة الآن صفراء وصاحبنا لا يزال يقود سيارته بأقصى سرعة، يحاول أن يسبق الإشارة متجاوزا كل القوانين أية قوانين لا تمثل له قيمة.. فهو لا يكترث ربما اعتاد أن يتجاوز قوانين هذا الكوكب، ولا يعرف للحق ،مذهبًا، اعتاد أن يأخذ ولا يعطي يصفه أقرانه بالمستهتر

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

تحميل رواية خيوط العنكبوت pdf

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق