القرآن الكريم

سورة الأنعام PDF خط واضح | وتفسيرها

تحميل سورة الأنعام PDF

Photo of سورة الأنعام PDF خط واضح | وتفسيرها

ملخص سورة الأنعام PDF خط واضح | وتفسيرها

معلومات عن سورة الأنعام

سورة الانعام هي أحد السور الطوال وهي السورة السادسة في ترتيب المصحف العثماني عدد آياتها 165 آية نزلت في مكة قبل هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة؛ والسور التي نزلت في مكة هي السور التي تتضمن مسائل عقائدية مثل وحدانية الله والبعث يوم القيامة وجميع تلك المسائل العقائدية كفر بها مشركوا مكة؛ وعلى عكس جميع السور السابقة لها فهي سورة لا تحتوي على قصص الأنبياء السابقين.

سورة الأنعام هي أول السور المكية ترتيبًا في المصحف الشريف؛ وهي أول سورة نزلت تبدأ بالحمد “الحمدلله الذي خلق السموات والأرض”؛ وتتميز سورة الأنعام عن باقي السور أنها نزلت دفعة واحدة ليلًا وقد شيعها سبعون ألف ملك.

إمتازت سورة الأنعام بهذه المميزات لأنها تشتمل على الكثير من أدلة توحيد الله تعالى والعدل والنبوة والمعاد والبعث وإبطال مذاهب المبطلين والملحدين، يقول الإمام القرطبي في تفسيره لسورة الأنعام أن فيها الكثير من الحجج التي كان المشركين وغيرهم يشككون فيها، وهذا هو السبب في نزولها مرة واحدة.

أما السبب في نزولها ليلًا لما فيه من السكينة على القلب وداعية للتأمل والتفكر في قدرة الله تعالى وعظمته؛ وتتناول سورة الأنعام جميع القضايا الأساسية الكبرى للأصول العقائدية والإيمان.

مقاصد سورة الأنعام

كما ذكرنا فإن سورة الأنعام من السور التي تحتوي على كثير من القضايا الأساسية الكبرى لأصول العقيدة والإيمان ويمكن تلخيص تلك القضايا فيما يلي:

قضية الألوهية والوحي والرسالة وقضية البعث والجزاء والحديث في سورة الأنعام يدور حول هذه الأصول بشدة؛ حيث أن السورة قد نزلت على قوم مشركين يشككون في كل ما كان يقوله الرسول عليه الصلاة والسلام.

الأسلوب المتبع في سورة الأنعام هو أسلوب التقرير والتلقين؛ فتبدأ الآيات في سورة الأنعام بذكر الله تعالى للبراهين الخاصة به تعالى التي تدل على عظمته وقدرته في الكون ومن ثم تنتقل الآيات إلى إثبات ذلك وإقامة الحجة على المشركين والملحدين والبعيدين عن توحيد الله.

من آيات قدرة الله تعالى في سورة الأنعام بأسلوب التقرير ما يلي:

  • “الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِم يَعْدِلُونَ1
  • هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلاً وَأَجَلٌ مُّسمًّى عِندَهُ ثُمَّ أَنتُمْ تَمْتَرُونَ” 2
  • وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ” 18
  • “وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ” 59
  • “وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُم بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُم بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُّسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ” 60

 أما أسلوب التلقين فهو تلقين الحجة من الرسول صلى الله عليه وسلم لأصحابه ولإقامة الحجة بها على المشركين ويظهر ذلك في الآيات التالية:

  • قُلْ سِيرُواْ فِي الأَرْضِ ثُمَّ انظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ” 11
    تبين الآية أن الله تعالى هو الملك المسيطر على الأرض.
  • قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَتَّخِذُ وَلِيًّا فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ يُطْعِمُ وَلاَ يُطْعَمُ قُلْ إِنِّيَ أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكَينَ” 14
  • قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ قُل لاَّ أَتَّبِعُ أَهْوَاءكُمْ قَدْ ضَلَلْتُ إِذًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ” 56
  • قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَبْغِي رَبًّا وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ وَلاَ تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلاَّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ” 164

وتتوالى السورة بمجموع من الآيات المشابهة لتلك الآيات التي سبق ذكرها لإقامة الحجج والبراهين على المشككين والمشركين سواء في وقت النبي وقت نزول سورة الأنعام أو في وقتنا الحالي.

ثم تأتي آيات قصيرة عن قصة سيدنا إبراهيم وقومه والمقصود منها إقامة الحجة والبراهين على قومه كما هو الحال في سورة الأنعام، ثم تأتي آية فاصلة تدل على أن آيات الله تعالى ظاهرة جلية في الكون من حولنا ولكن القلوب إذا عميت لا تراها وتجحد بها وتكفر بها في قوله تعالى: “قَدْ جَاءكُم بَصَآئِرُ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ” 104

تفسيرات سورة الأنعام

  1. تفسير ابن كثير.
  2. تفسير الطبري.
  3. تفسير القرطبي.

يمكنك تحميل وقراءة:
سورة البقرة
سورة النسآء
كتاب المختصر في تفسير القرآن الكريم

يمكنك قراءة:
أسهل الطرق لحفظ القرآن الكريم

 

تحميل سورة الأنعام PDF خط واضح | وتفسيرها

الاستماع الي سورة الأنعام PDF خط واضح | وتفسيرها مقروء

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق