كتب الأدب العربيكتب التاريخ الحديث

كتاب أبو العلاء PDF

تحميل وقراءة كتاب أبو العلاء PDF

Photo of كتاب أبو العلاء PDF

ملخص كتاب أبو العلاء PDF

تلخيص كتاب أبو العلاء للكاتب عباس محمود العقاد PDF:

كتاب أبو العلاء للكاتب عباس محمود العقاد يتحدث عن  أبو العلاء المعري حاز تقديرا كبير وسط شعراء العرب؛ حيث كانت أبيات شعره تحمل فلسفته في الحياة ، كان لديه أيضًا آراء مثيرة للجدل حول القضايا الدينية والاجتماعية.
صحيح أن المعري أعمى بالعمى ، لكنه كان حالمًا للغاية؛ يعرض هذا الكتاب رحلة تخيلها العقاد يعود فيها المعري إلى الحياة بعد الموت ، ويحلل أحوالنا وحياتنا ، معربًا عن رأيه في التغييرات والأفكار والتطورات التي يراها. وهذا ما يتضمنة كتاب كتاب أبو العلاء لعباس العقاد

صدر كتاب كتاب أبو العلاء لعباس العقاد 1939

نبذة عن كاتب كتاب أبو العلاء:

عباس محمود العقاد كاتب ومفكر وصحفي وشاعر مصري. ولد في أسوان عام 1889 ، وهو عضو سابق في البرلمان المصري وعضو أكاديمية اللغة العربية ، ولم يتوقف إنتاجه الأدبي على الرغم من الظروف الصعبة التي مر بها ؛ حيث كتب مقالات وأرسلها إلى مجلة فصول ، بينما ترجم لها موضوعات معينة ، وكذلك العقاد ، أحد أهم كتاب القرن العشرين في مصر ، وساهم قراءه بشكل كبير في المكتبة. اللغة العربية أكثر من مائة كتاب في مختلف المجالات ، نجح العقاد في الصحافة ، وذلك بسبب ثقافته الموسوعية ، بينما كتب الشعر والنقد والفكر ، وظل معروفًا مثل موسوعة قراءة المعرفة في تاريخ البشرية والفلسفة والأدب وعلم الاجتماع.

كتاب أيو العلاء  للكاتب عباس محمود العقاد

محتويات كتاب أبو العلاء للكاتب عباس محمود العقاد PDF:

  1. علامات الخلود
  2. تمهيد
  3. وفد
  4. صاحب الجلالة المعرِّي
  5. عالم السريرة
  6. أبو العلاء هو أبو العلاء
  7. بساط الريح
  8. حكم السيف
  9. المستشرقون
  10. مع المشيعين
  11. في بلاد الشمال
  12. جرُّ الذيول
  13. المرأة
  14. الحكيمان
  15. حكم وحكمة
  16. خليفة دانتي
  17. لعب العبقرية
  18. الاختراع
  19. أقصى المغرب
  20. أقصى المشرق
  21. زعيم الصين
  22. زهدان
  23. في مصر
  24. نشيد وداع

اقتباسات من كتاب أبو العلاء للكاتب عباس محمود العقاد PDF:

  1. ثلاث علامات من اجتمعن له كان من عظماء الرجال، وكان له حق في الخلود:فرض الإعجاب من محبيه ومريديه، وفرط الحقد من حاسديه والمنكرين عليه، وجوٌّ من الأسرار والألغاز يحيط به كأنه من خوارق الخلق الذين يحار فيهم الواصفون ويستكثرون قدرتهم على الأدمية، فيردون تلك القدرة تارة إلى الإعجاز الإلهي، وتارة إلى السحر والكهانة، وتارة إلى فلتات الطبيعة إن كانوا لا يؤمنون بما وراءها.

    وهذه العلامات الثلاث مجتمعاتٌ لأبي العلاء على نحو نادر في تاريخ الثقافة العربية، لا يشركه فيه إلا قليل من الحكماء والشعراء؛ فهو في ضمان الخلود منذ أحبَّه مَن أحب، وكرهه من كره، وتحدث عنه من تحدث كأنه بعض الخوارق والأعاجيب.

  2. قال رجل وقد عثر به: من هذا الكلب؟ فقال أبو العلاء: الكلب من لا يعرف للكلب سبعين اسمًا!وذكر ياقوت بعض كلامه في معجمه ثم قال: «كان المعري حمارًا لا يفقه شيئًا، وإلا فالمراد بهذا بيِّن!»وسئل عنه علي بن الحسن المعروف بشُميم وهو من نُحاة القرن السادس، فغضب وقال لسائله ناهرًا: «ويلك! كم تسيء الأدب بين يدي؟ من ذاك الكلب الأعمى حتى يُذكر بين يديَّ في مجلسي؟!»
  3. نقلت الصحف من أنباء سورية أن حكومتها فرغت من مراجعة رسم التابوت الذي أزمعت إقامته في المعرة على قبر حكيمها وحكيم العرب أبي العلاء، وأنها تعد العدة من اليوم للاحتفال بانقضاء ألف سنة هجرية على وفاة الشيخ، والصواب على مولده كما هو ظاهر، فإن الأمد لا يزال بعيدًا بيننا وبين ذكرى وفاته، إلا إذا كان الغرض التقريب لا التحقيق، ولا حاجة إلى ذاك لقرب ذكرى الميلاد.
  4. قلت في ختام الفصل السابق: «إن شيمةً واحدةً في حكيم المعرة أخالها لو تغيرت قليلًا لتغيرت فلسفته جميعًا من الألف إلى الياء، ولألغى كثيرًا من سقط الزند وكثيرًا من اللزوميات …»

يمكنك ايضا تحميل وقراءة:
كتاب الشيوعية والإنسانية PDF

تحميل كتاب أبو العلاء PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
عفوا لا يمكن نسخ مجهود الكاتب ..يمكنك مشاركة لينك الكتاب
إغلاق