كتب الأدب العربيكتب التاريخ القديم

كتاب أبو نواس PDF

تحميل وقراءة كتاب أبو نواس PDF

Photo of كتاب أبو نواس PDF

ملخص كتاب أبو نواس PDF

تلخيص كتاب أبو نواس للكاتب عباس محمود العقاد PDF:

يُعتبر كتاب أبو نواس للكاتب عباس محمود العقاد دراسة تحليلية للخصائص النفسية والشخصية التي أثرت على الجوانب الفنية لهذا الشاعر الشهير. استخدم العقاد أساليب التحليل النفسي الحديث لفهم أبعاد شخصية “أبو نواس”. ما وصفه بأنه عاشق نرجسي لنفسه ، يعرف بالجنون والإباحية ، وانتهاكه للمعايير بين الناس. إنه قريب جدًا من حياته الخاصة ، مستخدمًا دليل على شعره. كما يعالج عاداتهم الشاذة وميولهم المنحرفة ؛ يستكشف جور هذه الشخصية ويفهم جميع شروط إنتاجه الفني. كما يعرض الخلفيات السياسية والثقافية السائدة في عصره ، حيث يزداد فهمنا لطبيعة أعماله. كان العقاد فنانًا بقلم وشاعر أثرى الحياة الأدبية في ذلك الوقت.. وهذا ما يتضمنة كتاب أبو نواس للكاتب عباس محمود العقاد

صدر كتاب أبو نواس للكاتب عباس محمود العقاد سنة 1930

نبذة عن كاتب كتاب أبو نواس:

عباس محمود العقاد كاتب ومفكر وصحفي وشاعر مصري. ولد في أسوان عام 1889 ، وهو عضو سابق في البرلمان المصري وعضو أكاديمية اللغة العربية ، ولم يتوقف إنتاجه الأدبي على الرغم من الظروف الصعبة التي مر بها ؛ حيث كتب مقالات وأرسلها إلى مجلة فصول ، بينما ترجم لها موضوعات معينة ، وكذلك العقاد ، أحد أهم كتاب القرن العشرين في مصر ، وساهم قراءه بشكل كبير في المكتبة. اللغة العربية أكثر من مائة كتاب في مختلف المجالات ، نجح العقاد في الصحافة ، وذلك بسبب ثقافته الموسوعية ، بينما كتب الشعر والنقد والفكر ، وظل معروفًا مثل موسوعة قراءة المعرفة في تاريخ البشرية والفلسفة والأدب وعلم الاجتماع.

كتاب أبو نواس للكاتب عباس محمود العقاد

محتويات كتاب أبو نواس للكاتب عباس محمود العقاد PDF:

  1. أبو نواس عند العامة
  2. أبو نواس الإباحي
  3. أسرار الغدد
  4. شخصية منحرفة
  5. الشعر والشيطان
  6. عقدة الإدمان
  7. طبيعته الفنية
  8. غزل المؤنث والمذكر
  9. الجاحدون واللادينيون
  10. خاتمة

اقتباسات من كتاب أبو نواس للكاتب عباس محمود العقاد PDF:

  1. شهرة أبي نواس اشتهر في الأدب العربي عشرات من الشعراء والأدباء، يعرفهم قراء الأدب ورواته، ولا تصل أسماؤهم — فضلًا عن أخبارهم — إلى الأميين وأشباه الأميين من جهلاء العامة، ما عدا شاعرًا واحدًا اشتهر من بين هؤلاء الشعراء والأدباء في بابه فسمع به الأميون وأشباه الأميين، واتخذوا من اسمه علمًا على كل من يشبهه في صورته عندهم، وصحفوا ذلك الاسم تصحيفًا يدل على مصادره الأمية، فعرفوه باسم «أبي النواس» بتشديد الواو وزيادة الألف واللام للتعريف على الدوام.
  2. كل ما عرفه العلماء حتى اليوم من الأسرار لا يعدو أن يكون مقدمة وجيزة من كتاب ضخم متعدد الأجزاء والأبواب، ولكنه على قلته يبدو كالخوارق التي لا تقبل التصديق لولا أنه محسوس مؤيد بالتجربة المتكررة، وسينجلي من أسراره مع الزمن ما يعلم المنكرين المتهجمين كثيرًا من الأناة والروية قبل التهجم والإنكار. فإن الذين استغربوا أسرار الروح بالأمس، فأنكروها لغرابتها ليحارون اليوم بين تلك الغرابة وبين الغرابة التي تحيط بكل غدة من هذه الغدد في عملها المفرد وعملها المرتبط بغيرها، إن أغرب الغرائب ليدخل في حكم المألوف إذا قيس إلى هذه الغرائب، وهي كما أسلفنا لما تجاوز مقدمة الكتاب
  3. لقد مضت القرون الأولى ودراسة «الجنس» مهملة، أو مسكوت عنها باتفاق العلماء والجهلاء على السواء، وقد توطئوا جميعًا على السكوت؛ لأنهم لم يفلتوا بعد من أسر الطوطمية وتحريماتها، ولا من وهم المتوهمين أن العلاقة الجنسية دنس معيب، أو أنها وصمة مخجلة لمن يتحدث بها ولمن يسمعها ولمن يعنى بها ولو للعلم والعلاج.
  4. نكرر هنا أن طبيعة أبي نواس لم تكن من الطبائع التي تتسلل إليها العقد النفسية؛ لأنه كان يبوح برذائله ويتكشف بها ويتعمد أن يجبه الناس بها علانية، وإنما تكمن العقدة النفسية في طوية الإنسان، أو تتسلل إليها من الكبت وطول الكتمان.إلا عقدة واحدة هي الاستثناء لهذه القاعدة وهي عقدة الإدمان. فقد كان إدمانه الخمر هوسًا، ولم يكن مجرد عادة أو لذة ذوقية، ولا بد وراء كل هوس من عقدة نفسية.

يمكنك ايضا قراءة وتحميل:
كتاب أبو العلاء PDF

 

تحميل كتاب أبو نواس PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
عفوا لا يمكن نسخ مجهود الكاتب ..يمكنك مشاركة لينك الكتاب
إغلاق