كتب روايات عربية

كتاب أسطورة الأساطير ج1 PDF

تحميل وقراءة كتاب أسطورة الأساطير ج1 PDF

Photo of كتاب أسطورة الأساطير ج1 PDF

ملخص كتاب أسطورة الأساطير ج1 PDF

تلخيص كتاب أسطورة الأساطير ج1 للكاتب أحمد خالد توفيق:

من كتب الروايات العربية كتاب أسطورة الأساطير ج1 للكاتب أحمد خالد توفيق، أنا الدكتور رفعت إسماعيل أستاذ أمراض الدم المتقاعد وخبير الأشباح وعوالم ما وراء الطبيعة ، ما زال كثيرون لا يعرفون ما يعتقدونه بصددی ، نصاب أم عالم أم شخص مسل لا أكثر .. لا أعرف… لكني عشت حياة حافلة ورأيت الكثير يبدو لي أنه ما من مومياء أو شبح أو مكان لعين في الأرض كلها لا يعرفني ، ومن جديد أكرر أن رجل الثلوج الرهيب لو دق بابي لرحبت به مهلا . عندما تبتعد عن المستنقع تكتشف أن مغامراتك فيه لم تكن سيئة جدا .. أنا د. رفعت إسماعيل سأحكى لكم اليوم قصة أخيرة إنها أسطورتي الخاصة ، سيخوض بنا الكاتب بهذه الرواية (وهي العدد الثمانون من سلسلة ما وراء الطبيعة) في غمار هذا الموضوع المشوق مستخدما أسلوبه الرائع كما عودنا، وهذا ملخص كتاب أسطورة الأساطير ج1 …أتمنى لكم قراءة مرعبة.

نبذة عن كاتب كتاب أسطورة الأساطير ج1:

أحمد خالد توفيق فراج، ولد في العاشر من يونيو عام (م1962) بمدينة طنطا محافظة الغربية وتوفي في الثاني من أبريل عام (م2018)، لقب بالعراب، مؤلف وطبيب بشري مصري يعد أول الكتّاب العرب في أدب الرعب ويعد من أشهرهم في مجال أدب الشباب (جعل الشباب يقرأون). بداية الرحلة كانت مع سلسلة (ما وراء الطبيعة) واشتهرت وحققت نجاحا كبيرا ولكنه بالطبع واجه صعوبات في بداية الأمر كادت أن توقفه عن الإكمال في بداية المشوار، ثم قام بكتابة سلسلة فانتازيا وسفاري، ومؤلفات أخرى مثل (قصاصات قابلة للحرق) و (عقل بلا جسد) وأعمال أخرى كثيرة جعلته من أشهر الكتّاب العرب.

اقتباسات من كتاب أسطورة الأساطير ج1:

  • … مد يده المكتنزة ليمسك بیدي واقتادني خارج مكتبه الصغير إلى ردهة مليئة بالموظفين الجالسين خلف شاشات الكمبيوتر. هناك كانت جالسة تجري بعض الحسابات مررت جوارها فناداها الرجل محييا . التفت لنا وهزت رأسها محيية في برود ثم عادت لما تقوم به… لم تعرفني !. . أسيل هذه لا تعرفني . ربما هناك أسيل أخرى تعرفني وتذكرني، السبب واضح وهو أن من قابلتها في شارعنا ذلك اليوم لم تكن هي .. كانت أخرى هناك احتمال آخر لا بأس به… هي لا تذكر من أنا .. من قال إن وجهي يعلق بالذاكرة ؟.. إنه غطاء جمجمة لا أكثر كما قلت من قبل .. لقد قضت معي ربع ساعة بعد ما رأت زميلها في المصرف ممزقا ولابد أن وجهي قد محي بالكامل من ذاكرتها وسط هذه الضوضاء البصرية . .. هل رأت الجثة فعلا ؟.. هذا وارد … ولربما فضلت ألا تتكلم ولا تحكي لأحد كما فعل أنا ..لكن كيف أتأكد ؟
  • … تصفيق حاد .. صفير….لا تمت یا رفعت .. لا تمت بهذه السرعة .. نريد أن نتلذذ أكثر. سقطت على المنضدة الصغيرة التي وضعتها في ركن الغرفة. سال الحبر ليغرق ( أسطورة طفل آخر ) التي كنت أكتبها ..وفي النهاية تشبثت بالملاءة .. تنفست بقوة إلى أن استعدت تنفسي .. لن يشمت فيّ هؤلاء الملاعين .. ليس الليلة وتحسست الكتاب المثبت إلى خصري . قد أفقد الوعي ويجردونني من الثياب وينزعون هذا الكتاب .. سوف أصير تحت رحمة لوسيفر التي لا وجود لها أصلا ، لكن لماذا القلق ؟.. هو يعرف أن الكتاب له في النهاية …وبينما أنا غارق في سكرات الألم تذكرت ما حدث في ذلك العام….

يمكنك أيضا تحميل وقراءة:
كتاب أسطورة حامل الضياء ج2

تحميل كتاب أسطورة الأساطير ج1 PDF

الاستماع الي كتاب أسطورة الأساطير ج1 PDF مقروء

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق