كتب روايات عربية

كتاب أشباح ورموز PDF

تحميل وقراءة كتاب أشباح ورموز PDF

Photo of كتاب أشباح ورموز PDF

ملخص كتاب أشباح ورموز PDF

تحميل كتب عربي

الروايات والكتب العربية تعتبر من الروابط بيننا وبين تاريخنا كعرب او بيننا وبين اللغة العربية، وبين تاريخنا واحداث هذا التاريخ، الروايات العربية الي الان ومع تقدم العصور والتكنولوجيا لازالت قائمة وحاضرة

تلخيص كتاب أشباح ورموز للكاتب مارون عبود PDF:

كتاب أشباح ورموز للكاتب مارون عبود: يعتبر مارون هو المفكر البارز والمبادر لتغيير فكر الروايات والقصص الحديثة،  اما اليوم مع ” كتاب أشباح ورموز ” لقد مرت أكثر من ألف عام على رحيل ” كتاب أدب العرب” الأدب هو روح العصر ، والكاتب تعبير عما يجول في نفوس معاصريه ومراقب لديناميكيات المجتمع ، مارون عبود هو نجل المجتمع اللبناني. حيث عاش حزنه وألمه ، ولا يمكن فصل أدبه عن هذا الواقع المرير الذي عاشه لبنان تحت الاحتلال الفرنسي ، الذي استمر قرابة سبعة وعشرين عامًا ، وككاتب ، لعب مارون دوره في التعامل مع الاحتلال باستخدام دعا بن إلى شعبه للمقاومة ، ملاحظًا الصفحات السوداء من تاريخ لبنان ، ومضات قوية تنير الطريق ، وأحيانًا أشرف على الواقع المؤلم للعرب بأسلوب أدبي رائع في “مؤتمر الأقارب” ، حيث استخدم أسلوب الفيلسوف بيدبا في كتابه “كليلة ودمنة”. وفي بعض الأحيان يفتخر بشعبه الذي واجه الاحتلال في “لو شوهته” فهو كاتب مبدع في أي عصر وتحت أي ضغوط.

نبذة عن كاتب كتاب أشباح ورموز

مارون عبود: رائد النهضة الأدبية الحديثة في لبنان ، صحفي ، روائي ساخر ، راوي ماهر وشاعر ألف الشعر بطريقة متناسقة. لم يرث الأدب منه إلا القليل ، وكان ناقدًا لما تركته سهام النقاد في تقدير عالٍ ، ومؤرخ وكاتب مسرحي ، وقائد لقائد شجاع وشجاع.
نال مارون عبود العديد من الأوسمة. ومنها: وسام العلم من الدرجة الأولى ، ووسام الاستقلال من الدرجة الثانية ، وأثري المكتبة العربية بالعديد من الأعمال الأدبية والأدبية. ومنها: “نكت عابر” و “ذكريات أيام الأولاد” و “الزوابع”. توفي عام 1962.
كتاب أشباح ورموز PDF

اقتباسات من كتاب أشباح ورموز للكاتب مارون عبود PDF:

  1. لو سوَّدتَها يا ميشال، لبيَّضت وجه أُمَّة صيَّرها زعماؤها أَمةً، لو سوَّدتها لأشعرت «العميد» أن في سويدائنا رجالًا غير المساومين والمقايضين والمبايعين، لو سوَّدتها لنضحتنا بالزوفى فطهرنا، وغسلتنا فصرنا أكثر بياضًا من الثلج، لو سوَّدتها لمحوت حقارتنا، وأزلت صغارتنا، فحتام تراودنا الوظيفة عن أنفسنا؟ وإلامَ تقتل إباءنا وعزتنا؟ لو سوَّدتها وأسلكت يدك في جيبك لخرجت بيضاء من غير سوء.

يمكنك أيضا قراءة وتحميل روايات عربي مثل:
رواية الحصاد للسحار PDF
تحميل كتب PDF من المكتبة العربية

تحميل كتاب أشباح ورموز PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق