قصص أطفال

كتاب أمير العفاريت PDF

تحميل وقراءة كتاب أمير العفاريت PDF

Photo of كتاب أمير العفاريت PDF
  • مؤلف الكتاب: الكاتب كامل كيلانى
  • قسم الكتاب: قصص أطفال
  • لغة الكتاب: اللغة العربية
  • عدد الصّفحات: 26 صفحة
  • دار النشر: مؤسسة هنداوي
  • حجم الكتاب: 6.05 ميغابايت
  • ملف الكتاب: PDF
  • تبليغ حقوق الملكية: اضغط هنا

ملخص كتاب أمير العفاريت PDF

تلخيص كتاب أمير العفاريت لكامل كيلاني PDF

من بين كتب تاريخ الأطفال لكامل كيلاني ، كتاب أمير العفاريت ، قصة كتاب أمير العفاريت تدور حول تاجر ناجح اسمه [حمدان] ؛ ذات يوم ، بينما كان يسير على طريق حاد في طريقه ووصل إلى واد ، ووصل إلى هذا الوادي ، بدأ يأكل فاكهته ويقطف هنا وهناك ؛ وألقى حُفر فاكهة النخيل دون أن يرشها عليه ، وعندما سقطت إحدى حبات فاكهة النخيل على يوحنا وقتلته ، لأن سحر أشجار النخيل مسحور بسحر وزير النبي. سليمان. أراد العبقري أن ينتقم من ابنه الذي مات من التاجر حمدان ، لكن حمدان وعده بالعودة إليه بعد عام لرؤية عائلته ورفاقه ، لذلك التاجر الناجح سيفي بوعده أم لا !!

صدرت نسخة كتاب أمير العفاريت سنة 2011

كامل الكيلاني

كامل كيلاني: كاتب وأديب مصري ، استخدم علم التربية كمسار للأطفال ، الملقب بـ “رائد أدب الأطفال”. قدم العديد من الأعمال العظيمة الموجهة للأطفال ، وتم ترجمة أعماله إلى عدة لغات ، بما في ذلك: الصينية والروسية والإسبانية والإنجليزية والفرنسية ، وهو أول من يخاطب الأطفال عبر الراديو.
وهو يتبع في قصصه أسلوب السرد بالصور وشرح كل صورة بطريقة سهلة وبسطة للأطفال وفي أغلب الكتب يقوم باضافة بعض الأسئلة التفاعلية حتى يختبر تركيز الأطفال واستيعابهم للقصة.

اقتباسات من كتاب أمير العفاريت

  • كَانَ «حَمْدَانُ» التَّاجِرُ مِنْ أَهْلِ الثَّرَاءِ: الَّذِينَ بَسَطَ اللهُ لَهُمْ فِي الرِّزْقِ، وَآتَاهُمْ وَفْرَةَ الْمَالِ.
    وَكَانَتْ تِجَارَتُهُ رَائِجَةً رَابِحَةً، وَأَعْمَالُهُ مُوَفَّقَةً نَاجِحَةً.
    وَقَدْ ذَاعَ صِيتُهُ فِيمَا جَاوَرَهُ مِنَ الْبُلْدَانِ، بِفَضْلِ مَا عُرِفَ بِهِ مِنَ الْأَمَانَةِ وَالْوَفَاءِ، فَأَصْبَحَ لَهُ عُمَلَاءُ، يَتَّجِرُونَ مَعَهُ فِي كَثِيرٍ مِنَ الْأَنْحَاءِ؛ فَلَمْ يَقَرَّ — لِذَلِكَ — قَرَارُهُ، وَتَوَاصَلَتْ رِحَلُهُ وَأَسْفَارُهُ.
    وَذَاتَ يَوْمٍ، أَزْمَعَ «حَمْدَانُ» السَّفَرَ لِبَعْضِ شُئُونِ التِّجَارَةِ، فَامْتَطَى جَوَادَهُ (رَكِبَ حِصَانَهُ)؛ بَعْدَ أَنْ مَلَا حَقِيبَتَهُ بِمَا يَحْتَاجُ إِلَيْهِ فِي سَفَرِهِ الْبَعِيدِ، مِنْ جُبْنٍ وَزَيْتُونٍ وَقَدِيدٍ (لَحْمٍ مُجَفَّفٍ)، وَمَا إِلَى ذَلِكَ مِمَّا لَا يَسْتَغْنِي عَنْهُ الْمُسَافِرُ: مِنَ رُقَاقٍ وَشَطَائِرَ، وَحَلْوَى وَفَطَائِرَ.
  • ثُمَّ عَمَدَ إِلَى نَخْلَةٍ قَرِيبَةٍ مِنْهُ، فَهَزَّهَا إِلَيْهِ، فَتَسَاقَطَ مِنْهَا رُطَبٌ جَنِيٌّ. فَأَقْبَلَ عَلَيْهِ يَمْتَعُ بِأَكْلِهِ، وَيَتَلَهَّى بِقَذْفِ نَوَاهُ، يَمْنَةً وَيَسْرَةً.
    وَإِذَا بِمَارِدٍ طُوالٍ، يَقِفُ أَمَامَهُ، شَاهِرًا — فِي يَدِهِ — حُسَامَهُ، وَهُوَ يَقُولُ: «إِلَيَّ، أَيُّهَا الْقَاتِلُ الشِّرِّيرُ! هَلُمَّ أَقْتُلْكَ، وَآخُذْ بِثَأْرِي مِنْكَ!»
    فَسَأَلَهُ «حَمْدَانُ» مُتَعَجِّبًا: «بِأَيِّ ذَنْبٍ تَقْتُلُنِي، أَيُّهَا السَّيِّدُ الْكَرِيمُ؟ وَأَيُّ ثَأْرٍ لَكَ عِنْدِي، وَأَنَا لَمْ أَشْرُفْ بِلُقْيَاكَ مِنْ قَبْلُ؟»
    فَأَجَابَهُ الْجِنِّيُّ مُتَأَلِّمًا مَحْزُونًا: «لَقَدْ أَهْلَكْتَ وَلَدِي: «صَاخِدَةَ»، وَأَنْتَ لَاهٍ غَافِلٌ.»
  • فَقَالَ الْجِنِّيُّ، وَقَدْ خَفَّ غَضَبُهُ عَلَى «حَمْدَانَ» لِمَا رَآهُ مِنْ ثَبَاتِهِ وَشَجَاعَتِهِ، وَقُوَّةِ حُجَّتِهِ: «لَنْ أَضَنَّ عَلَيْكَ بِتَأْجِيلِ قَتْلِكَ إِلَى مِثْلِ هَذَا الْيَوْمِ مِنَ الْعَامِ الْقَابِلِ. فَكَيْفَ أَثِقُ بِعَهْدِكَ؟»
    فَقَالَ «حَمْدَانُ»: «أُقْسِمُ لَكَ، لَأَعُودَنَّ إِلَيْكَ؛ وَأَنَا لَا أَخْشَى — مَعَ اللهِ — أَحَدًا.»

يمكنك تحميل وقراءة:
كتاب أم هند وأم سند لكامل كيلاني

تحميل كتاب أمير العفاريت PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
عفوا لا يمكن نسخ مجهود الكاتب ..يمكنك مشاركة لينك الكتاب
إغلاق