كتب الأدب العربيكتب تاريخ الأندلس

كتاب أميـرة الأندلـس PDF

تحميل وقراءة كتاب أميـرة الأندلـس PDF

Photo of كتاب أميـرة الأندلـس PDF

ملخص كتاب أميـرة الأندلـس PDF

تلخيص كتاب أميـرة الأندلـس للكاتب أحمد شوقي PDF:

كتاب أميـرة الأندلـس للكاتب أحمد شوقي: تجري هذه المسرحية في زمن ملوك طوائف الأندلس (422 هـ) ، وفي ذلك الوقت أعلن الوزير أبو الحزم بن جحور عن سقوط الدولة الأموية في الأندلس التي حطمت الدولة. ، ودفع كل من أمرائه إلى بناء دولة منفصلة وإنشاء أسرة حاكمة من عائلته والمقربين منه. . اختار أحمد شوقي الفترة التي انتهى فيها عصر ملوك الطوائف في نهاية القرن الخامس الهجري ليكون مسرحًا للأحداث ، تجسد الصراع بين عدة أطراف من بينهم المعتمد بن عباد ، شقيقه. يوسف بن تشافين ملك المرابطين في المغرب وألفونس ملك الفرنجة. اختار شوقي المعتمد بن عباد و أميرة الأندلس ، بثينة بنت المعتمد ، كبطل لهذه الرواية. يظهر السرد المسرحي حالة ملوك ذلك الوقت ، وكيف عاشوا في البذخ والرفاهية ، وكيف انتشر الفساد في حوزتهم ، وتكاثرت الدسائس والمؤامرات بينهم ، قُتِلَ ورُفِعَت ، والرشوة والرشوة ، لذا فكر كيف كانت الرعية في ذلك الوقت  هذا مضمون كتاب أميـرة الأندلـس للكاتب أحمد شوقي

صدر كتاب أميـرة الأندلـس للكاتب أحمد شوقي سنة 1932

نبذة عن كاتب كتاب أميـرة الأندلـس:

أحمد شوقي: شاعر مصري يعتبر من أعظم الشعراء العرب من مختلف الأعمار ، وعد به كتاب وشعراء عصره ، وهو شاعر يتمتع بموهبة شعرية فريدة وقلم. لم يجد أي مشكلة في أنظمة الشعر ، لذلك كان المعنى يتدفق إليه دائمًا ، لذلك كان أحد أكثر الشعراء العرب خصوبة. وهكذا ، لم يصل إنتاجه الشعري تقريبًا إلى أي شاعر عربي قديم أو حديث ، حيث بلغ عدد الآيات في شعره أكثر من ثلاثة وعشرين ألفًا وخمسمائة منزل. ولد “أحمد شوقي علي” في منطقة الحنفي بالقاهرة عام 1868 لأب شركسي وأم من أصل يوناني.

كتاب أميـرة الأندلـس    أحمد شوقي

محتويات كتاب أميـرة الأندلـس للكاتب أحمد شوقي PDF:

  1. تمهـيـد
  2. مقـدّمـة
  3. الفصل الأول
  4. الفصل الثاني
  5. الفصل الثالث
  6. الفصل الرابع
  7. الفصل الخامس

اقتباسات من كتاب أميـرة الأندلـس للكاتب أحمد شوقي PDF:

  1. جرت حوادثُ هذه القصة في زمن كان قطعة من ليل الملمات، أخذت الأندلس في جنحهاجناحهاجنوحها الحالك ثم تركته نظمًا منحلًّا وركنًا مضمحلًّا، وشمسًا من دول الإسلام سقمتقسمتسقماسقمهسقتم فألح عليها السقم فاحتضرت، فكانت لها في الغرب هِدّةهَدَّهُهَدَّتْ وكانت عليها في الشرق ضجة؛ وخلال تلك القطعة من ليل الملمات كان الأندلس تحت ملوك الطوائف، وكان هؤلاء الملوكُ على شرف بيوتِهم وتميز شخصياتهم ونبوغهم في كل علم وأدب أصحابَ بذخ وترف، وأخدانَ صبوةٍ وخلاعة، لا حظَّ لهم من همة الملك ولا نصيب من وراشد السلطان، وإنك لتعجب من انغماسهم في اللذات ونسيانهم لذكر العواقب، وهم أتعب خلق الله وأكثر الملوك ركوبًا للغَرر، واستهدافًا للخطر، ومشيًا على الحبائل والحفر، فأما في داخل دويلاتهم فكيد وائتمرا، وفتنة نومها غِرار، وسيفها في الغمد قليل القرار، حتى لا تكاد الشمس تطلع إلا على ملك مخلوع، ولا تغرب إلا على ملك مقتول، وأما في الخارج فكنت ترى هؤلاء الملوك بين نارين تتواعدان، وبين سيلين يتهدرانيتهددانيتندرانيتخدرانستهدرانيتهدلان: فملك الأسبان ألفونس يتجنى ويعتدي، ويضرب الجزية ويفرض الإتاوات، ويبعث لأخذ الأموال جباة أهل غِلظة وقحة، وصاحب مراكش يوسف بن تاشفين هو وقُوَّاده ووزراؤه مشغوفون بالأندلس يمطرونه الرسل والرسائل إلى قضاته وفقهائه، مهيئين بذلك لفتحٍ بَنَوْا عليه الرجاء وعلقوا به الآمال، وكان ملوكُ الطوائف يخافون جارهم هذا المسلح المتوثب سلطان المغرب ويرجونه، فكان تملقهم له لا ينقطع، وكانت الأموال تحمل إليه في صورة المعونة، وكانت الرِّشا تقدم لوزرائه ورؤساء دولته في صورة الهدايا والألطاف، وكل هذا المال إنما كان يجمع من المكوس والمغارم! فتخيل كيف كان بؤس الرعية، وتأمل كيف تذهب معالم البلاد بين عبث الفرد وغفلة الجماعة. ولقد كان على قرطبة وهي حاضرة الملك أن تحمل شطر هذا البلاء، فلم تلبث أن انحطت عن ذلك المكان العالي الذي كانت فيه دار الخلافة ومطلع القصرين الدمشق والرصافة١ فصارت كرسي إقليم وقاعدة دويلة وعرشَ ملك صغير يؤدي الجزية ولا يحس لها ذلة و لا هوانًا.

يمكنك ايضا تحميل وقراءة:
كتاب أسواق الذهب PDF

تحميل كتاب أميـرة الأندلـس PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
عفوا لا يمكن نسخ مجهود الكاتب ..يمكنك مشاركة لينك الكتاب
إغلاق