الروايات والقصص الأدبية

كتاب احزان فرتر pdf

تحميل وقراءة كتاب احزان فرتر pdf

كتاب احزان فرتر

ملخص كتاب احزان فرتر pdf

ملخص عن كتاب احزان فرتر:

بحثًا عن الراحة والهدوء لنسيان إحدى التجارب المؤلمة ، يسافر الشاب الحالم ويرثر إلى قرية نائية في ريف ألمانيا الساحر. بلدة صغيرة لم تتلوث بعد بالحضارة والتحضر. يحب حياة الريف البكر ويحب أهل البلدة ويحبونه. سرعان ما أصبح جزءًا من مجتمعهم الصغير ، وهناك يتعرف على “شارلوت” الجميلة والمثابرة التي اعتنت بإخوتها الأصغر بعد وفاة والدتها ، وفي غضون فترة قصيرة يقع في حبها بعد أن يكون منبهر بجمال صفاتها وشخصيتها المثالية ، لكن للأسف يستحيل أن يتوج هذا الحب بالزواج. شارلوت مخطوبة لشاب آخر يحبها وتحبه ، وهما يستعدان للزفاف. ماذا سيفعل ويرثر لكسب حبه؟ وهذا ما سنعرفه بقراءة هذه الرواية المميزة والمختلفة للشاعر الألماني الشهير جوته.

 وهذا ملخص كتاب احزان فرتر.

 

نبذة عن كاتب كتاب احزان فرتر:

جوته: كاتب وروائي وروائي وشاعر ألماني شهير ، قدم مساهمة كبيرة في الأدب العالمي ، والأدب الألماني على وجه الخصوص.

وُلد “يوهان فولفجانج جوته” في مارس 1749 م في مدينة فرانكفورت على نهر الماين ، لأب راسخ ومفيد ، أجبره على تعلم اللاتينية والإيطالية واليونانية والعبرية والفرنسية والإنجليزية ، وبعض الموسيقى والرسم بالإضافة إلى بعض العلوم الطبيعية مثل الفيزياء والرياضيات ، ثم أرسله إلى جامعة لايبزيغ لدراسة القانون. إلا أنه كان يميل إلى دراسة الأدب ، فبدأ في كتابة القصائد والمسرحيات الدرامية ، وإلى جانب الأدب كان مهتمًا بالتاريخ الطبيعي والطب.

في عام 1768 م ، عاد جوته إلى فرانكفورت ، فغضب والده منه وأرسله إلى جامعة ستراسبورغ ، حيث حصل على إجازة في القانون ، حيث انضم إلى الكاتب الألماني الشهير هيردر. عاد إلى وطنه عام 1771 م وبدأ التدريب في العمل القضائي والمرافعة في مقرات المحاكم الإمبراطورية ومحاكم الاستئناف. والتقت المحكمة العليا بكبار القضاة وتعرفت على بعض رجال السلطة.

محتويات كتاب احزان فرتر:

إهداء الكتاب
كلمة في الترجمة
مقدمة عن حياة المؤلف
الرسالة الأولى
الرسالة الثانية
الرسالة الثالثة
الرسالة الرابعة
الرسالة الخامسة
الرسالة السادسة
الرسالة السابعة
الرسالة الثامنة
الرسالة التاسعة
الرسالة العاشرة
الرسالة الحادية عشرة
الرسالة الثانية عشرة
الرسالة الثالثة عشرة
الرسالة الرابعة عشرة
الرسالة الخامسة عشرة
الرسالة السادسة عشرة
الرسالة السابعة عشرة
الرسالة الثامنة عشرة
الرسالة التاسعة عشرة
الرسالة العشرون

اقتباسات من كتاب احزان فرتر:

  • لم تزل شارلوت مع صاحبتها المريضة؛ فهي اللطيفة المحبوبة أبدًا، تخفِّف الألم أين حلت، وتمنح الهناء. خرجت بعد ظهر الأمس تتمشى مع أخواتها الصغيرات، وأُخبرت الخبر فتبعتها حالًا، ورافقتها نحو أربعة أميال، وفي عودتنا وقفنا بذلك الينبوع القريب من البلدة، الذي أحببته فيما مضى، وقد تضاعف حبي له الآن بلا مراء، واقتعدت شارلوت حائطه، ووقفنا أمامها، فأخذت أفكر، ممتِّعًا نفسي بما أمامي، وذكرت تلك الساعات الطويلة التي كنت أقضيها هنا وحيدًا؛ إذ كان قلبي حرًّا طليقًا، ثم فكَّرت قائلًا: «أيها الينبوع العزيز، منذ ذلك العهد لم أرَ أمواهك المنعشة الصافية التي طالما أشعرتني السرورَ.» وبينما كنت تائهًا في أفكاري وأنا أحدِّق بالينبوع، لمحتُ إحدى الصغيرات تصعد الدَّرج مسرعة، تحمل كوبة من الماء، فنظرت إلى شارلوت، وهناك أُفعم قلبي حياة وشعورًا، واقتربت الصغيرة بالماء، ودنت منها أختها ماريان لتأخذه منها، فصاحت الصغيرة قائلة بلهجة حب كبير: «كلا! لتشربن الأخت شارلوت أولًا.» فلم أتمالك أن حملتها بين ذراعي، وقبَّلتها قُبلة حب جزاء حنوها الجلي، فأخذت تبكي، وأخبرتني شارلوت أنني تسرَّعت فيما فعلت، فأسفت لذلك، ثم أمسكت الصغيرة بيدها، وهبطت معها الدَّرج قائلة: «والآن يا إمليا، اغسلي وجهك يا حبيبتي فيزول كل شيء.» وخفَّت إلى ذلك مطيعةً، فغمست يديها الصغيرتين في الماء، وأخذت تمسح خديها بشدة معتقدةً أنها تُزيل بذلك أثر القبلة، فلا يصبح ثَمَّةَ خطر من لحية تنبُت لها، وأكدت لها شارلوت أنها قد فعلت ما فيه الكفاية، ولكنها ظلت تمسح متصورةً أنها كلما فعلت كلما أمنت الخطر.

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

تحميل كتاب احزان فرتر pdf

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق