كتب إدارة الأعمال

كتاب اغواء العقل الباطن PDF

تحميل وقراءة كتاب اغواء العقل الباطن PDF

Photo of كتاب اغواء العقل الباطن PDF

ملخص كتاب اغواء العقل الباطن PDF

ملخص عن كتاب اغواء العقل الباطن :

إغواء العقل الباطن: سيكولوجية التأثير العاطفي في الإعلان

روبرت هيث

ترجمة محمد عثمان ، مراجعة هاني فتحي سليمان

يجمعنا الإعلان بين علاقة حب وكراهية في نفس الوقت. الهدف من الإعلان هو إبقائنا على اتصال بالمنتجات والأفكار الجديدة. في أفضل الأحوال ، توفر الحملات الإعلانية الإبداعية الترفيه ، ولكن ما يقلقنا هو أن الإعلانات يمكن أن تتسلل إلينا بطريقة أو بأخرى ، وتؤثر علينا دون علم. لهذا السبب نتجاهلها ، معتقدين أننا إذا لم ننتبه لها ، فلن نتذكرها ، ولن تؤثر علينا.
ومع ذلك ، فإن المفارقة هي أن هذا التجاهل يمكن في الواقع أن يمنح الإعلانات مزيدًا من القوة. في هذا الكتاب يكشف لنا الدكتور. روبرت هيث حقيقة أن الطريقة التي نتعامل بها مع الإعلان – سواء كانت واعية أو غير واعية – يمكن أن تزيد من تأثيرها على عواطفنا ، والتي هي المحرك الأساسي لقراراتنا وعلاقاتنا. بالاعتماد على بحث مكثف في علم النفس وعلم الأعصاب ، يكشف هذا الكتاب عن طبيعة عالم الإعلان الجديد الجريء ، باستخدام أمثلة توضيحية للحملات الإعلانية التي كانت ناجحة جدًا لدرجة أنه لم يتذكر أحد تقريبًا الرسالة التي كانوا يحاولون إيصالها.

وهذا ملخص كتاب اغواء العقل الباطن

 

نبذة عن كاتب كتاب اغواء العقل الباطن :

روبرت هيث: من كبار المُحاضِرين في مجال الدعاية والإعلان في كلية الإدارة بجامعة باث. من مؤلفاته: «القوة الخفية للإعلان».

 

محتويات كتاب اغواء العقل الباطن :

  • تمهيد
  • مقدمة
  • الجزء الأول: تحليل الإعلان
  • نموذج الإقناع
  • أفكار بديلة
  • لماذا لا ننتبه إلى الإعلانات؟
  • الجزء الثاني: سيكولوجية التواصُل
  • التعلُّم والانتباه
  • دور الذاكرة
  • آلية التواصل
  • إشكاليات جذب الانتباه
  • الجزء الثالث: العاطفة والوعي
  • المعالجة العاطفية
  • اللاوعي التكيُّفي
  • العاطفة والانتباه
  • الجزء الرابع: القرارات والعلاقات
  • صُنع القرار
  • تأثير التواصل غير المباشر
  • نموذج خداع اللاوعي
  • الجزء الخامس: النظر إلى الإعلانات من منظور جديد
  • خارج دائرة الضوء
  • القوة الكامنة في وسائل الإعلام الجديدة
  • قانوني، ومحترم، وصادق، وأمين
  • كيف ترصد حالات إغواء العقل الباطن؟
  • خاتمة
  • المراجع

 

اقتباسات من كتاب اغواء العقل الباطن :

  • … نظنُّ جميعًا أننا على دراية بآلية عمل الإعلان، فلا يوجد بها ما هو شديد البراعة أو الخصوصية، بل هي في الحقيقة آلية في غاية البساطة. وفي رأيي فإن هذا هو ما يصيبنا بغضب شديد كلما سمعنا عن الرواتب الضخمة التي يتقاضاها رجال الإعلانات واستمتاعهم دومًا بحفلات الغداء الباذخة؛ وهذا لأننا نرى أنهم يتقاضَوْن أموالًا مقابل عملٍ تافِهٍ.
    ومنطلق الإعلان في الغالب هو رغبة شركة في إقناعنا بشراء منتجها، وأنا أقول «في الغالب»؛ لأننا نشاهد بين الحين والآخر الحكومات وهي تعلن عن أمور تريد منَّا أن نقوم بها، ولكنني في هذا الكتاب لن أتناول سوى الإعلانات الخاصة بمنتجات أو خدمات ذات اسم تجاري ترغب الشركات في بيعها لنا.
    يعود هذا الشكل الإعلاني؛ أي الإعلان عن سلع تجارية، إلى ما قبل ٢٥٠٠ عام على الأقل (فليتشر، ١٩٩٩)، غير أن التعامل معه على أنه ضمن نشاط مُمَنهج لعمليات البيع لم يتم على النحو الذي نعرفه إلا منذ نحو ١٠٠ عام فحسب. ويعود الفضل في ذلك النهج الجديد إلى سانت إلمو لويس، رجل مبيعات من شركة ناشونال كاش ريجستر؛ فمع نهايات القرن التاسع عشر وضع السيد لويس نهجًا للبائعين المتجوِّلين بين المنازل

 

  • … ومِن ثَمَّ، وعودةً للحديث عمَّا تريد الشركة أن تَبِيعه، تكمن الخطوة الأولى في تلك العملية في التفكير في الرسالة أو الاقتراح الذي قد يغيِّر معتقداتنا بخصوص المنتج المعروض ويدفعنا لشرائه. من الضروري أن تكون تلك الرسالة قادرةً على إقناعنا بأن المنتج المعروض أجود، أو أفضل، أو أحدث، أو أذكى، أو أكثر إثارة من منتجات المنافسين، وأنا على يقين من فهمكم لهذه النقطة تحديدًا. تستنبط الشركة تلك الرسالة بالتعاون مع وكالة الإعلان، ولدى اطمئنان الجميع بأن الرسالة تتضمن جميع المميزات التي يتَّسم بها المنتج المعروض، يتوجهون إلى مجموعة أكثر أهمية داخل وكالة الإعلان ويُطلَق عليها اسم «الفريق الإبداعي» (لا بد أن هذا الفريق على قدْر بالِغ من الأهمية؛ لأنه، مثلما تمَّ عرضُه في المسلسل الأمريكي «رجال مجانين»، يحصل على مبالغ مالية كبيرة مقابلَ مجرد التواجد في المكان وتقديم القليل جدًّا من العمل).

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى مثل:
كتاب القيادة PDF
تحميل كتب PDF من المكتبة العربية

تحميل كتاب اغواء العقل الباطن PDF

آخر الكتب للكاتب الكاتب روبرت هيث

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق