كتب الأدب العربي

كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني PDF

تحميل وقراءة كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني PDF

كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني PDF

ملخص كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني PDF

تحميل كتب عربي

الروايات والكتب العربية تعتبر من الروابط بيننا وبين تاريخنا كعرب او بيننا وبين اللغة العربية، وبين تاريخنا واحداث هذا التاريخ، الروايات العربية الي الان ومع تقدم العصور والتكنولوجيا لازالت قائمة وحاضرة.

تلخيص كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني للكاتب أبو الفرج الأصفهاني PDF:

كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني للكاتب كامل محمد محمد عويضة: هذا الكتاب كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني، الذي يتكون من خمسة وعشرين جزءًا ، حاولت أن أضعه لك بصيغة pdf بمزايا فريدة ، لأنه يسمح للطلاب بالبحث في الكتاب عن أي كلمة أو جملة ونسخ ما يريدون من الكتاب لاستخدامه في البحث أو الدراسة ، بحيث يمكنك أيضًا نسخ الكتاب بأكمله ولصقه في ملف Word والتحكم فيه.

بالإضافة إلى أن كل جزء صغير الحجم بحيث لا يصل إلى 2 ميغا بايت ، وبالتالي فإن حجم جميع الأجزاء أصغر من حجم جزء واحد في الصورة،  يُعَد كتاب الأغاني من أشهر كتب الأدب والتراجم وأجدرها بالثقة وقد اهتم به القدماء ولم يغفله المحدثون، ففيه ثروة أدبية واجتماعية وتاريخية وفنيّة لا تقدر بثمن.

نبذة عن كاتب كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني:

أبو الفرج الإصفهاني (284هـ/897م – 14 ذي الحجة 356 هـ/20 نوفمبر 967م) من أكبر أدباء العرب.

هو أبوالفرج علي بن الحسين بن محمد بن أحمد الاصفهاني الأموي القرشي , يرجع نسبه الى أمية بن عبد شمس بن عبد مناف، ولد بأصبهان سنة 284هـ، ونشأ ببغداد، زيدي المذهب، مؤرخ ونسابة وأديب وشاعر. وكانت وفاته سنة 356هـ.

لم ينل كتاب في الأدب العربي شهرة كتاب “الأغاني” لأبي الفرج الأصفهاني، وهو منذ أن ظهر من ألف عام قل من لم يسمع به، أو يقرأ طرفا منه، أو يعتمد عليه في شيء مما يتصل بالتاريخ والحضارة. أنفق فيه مؤلفه نصف قرن من الزمان، حتى خرج على الصورة التي هو عليها الآن، وهو كتاب -كما وصفه الفقيه ابن العربي: جليل القدر، كثير العلم، لم يؤلف مثله قط. وقد يختلف الناس حول ما حواه من أخبار وروايات، لكنهم لا يختلفون حول قيمته باعتباره المصدر الأول لمن يكتبون عن الأدب العربي في عصوره المتقدمة.

كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني

النشأة والتعليم 
ينتهي نسب أبي الفرج الأصفهاني إلى مروان بن محمد آخر خلفاء بني أمية. ولد سنة (284هـ = 897م) ولا يعرف على وجه اليقين موضع ولادته، فقالوا إنه أصفهاني المولد استنادا إلى لقبه الذي عُرف به واشتهر، وقالوا إنه بغدادي المنشأ والمسكن، ولعل أجداده كانوا يعيشون في إصفهان بعد سقوط دولتهم، ثم نزح أحفادهم إلى بغداد وأقاموا بها.

اقتباسات من كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني:

  1. “الرباب بنت امرئ القيس بن عدي الكلبية: كانت من خيار النساء وأفضلهن… أسلم أبوها وكان نصرانيًا فولي في زمن عمر على من أسلم بالشام من قضاعة. وخطب منه الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) ابنته الرباب لابنه الحسين (عليه السلام)، فولدت له سكينة عقيلة قريش، وعبد الله بن الحسين، قتل يوم الطف وأمه تنظر إليه. وقد بقيت الرباب سنة بعد شهادة الحسين (عليه السلام) لم يظلها سقف بيت حزنا على الحسين (عليه السلام) حتى بليت وماتت كمدًا عليه، وذلك بعد شهادة الحسين (عليه السلام) بسنة، ودفنت بالمدينة.”

يمكنك أيضا قراءة وتحميل روايات عربي من خلال مكتبتكم المكتبة العربية مثل:

تحميل كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق