الأدب

كتاب الادب العربي ماله وما عليه pdf

تحميل وقراءة كتاب الادب العربي ماله وما عليه pdf

كتاب الادب العربي ماله وما عليه
  • مؤلف الكتاب: كتب إدوار مرقص
  • قسم الكتاب: تحميل الأدب
  • لغة الكتاب: عربي
  • عدد الصّفحات: 88 صفحة
  • دار النشر: هنداوي
  • حجم الكتاب: 2 ميغابايت
  • ملف الكتاب: pdf
  • تبليغ حقوق الملكية: اضغط هنا

ملخص كتاب الادب العربي ماله وما عليه pdf

ملخص عن كتاب الادب العربي ماله وما عليه:

إن إخضاع الأدب العربي ، بثرائه وأصالته ، للتقييم من المهام الضخمة التي تتطلب عين ناقدة ومسؤولة على درجة عالية من الوعي والثقافة. في هذا الكتاب يقدم “إدوارد مرقص” – على عجل – رؤية موسعة للأدب العربي في جزئين ، منهجي ونثري ، من عصور ما قبل الإسلام ، وحتى أيام الإسلام الأولى والعصر الأموي والعباسي ، حتى عصور الانحدار ، وانتهاءً بالنهضة الأدبية الحديثة وما رافقها من انفتاح على الترجمة من اللغات الأخرى. وفي كل مرحلة من هذه المراحل ، يسلط الضوء على نقاط القوة في الأدب العربي وفترات تألقه وفتورته ، ونقاط ضعفه والعيوب التي اتخذت ضده ، مبينًا الهدف وغير الموضوعي ، مستشهداً بأدلة من والنصوص العربية ، وما تضمنته كتب التراث في أخبار الشعراء والخطباء ، سواء من برعوا وأبلغوا ، أو غيرهم من أساء لفظ صناعة وبيان. وهذا ملخص كتاب الادب العربي ماله وما عليه.

 

نبذة عن كاتب كتاب الادب العربي ماله وما عليه:

إدوار مرقص: كاتب سوري برع في كتابة الشعر والنثر وبحث فقه اللغة العربية وآدابها. وهو أيضًا مترجم وصحفي حرّر الصحف والمجلات الكبرى في سوريا ومصر ولبنان.

ولد إدوارد نيكولاس مرقص عام 1878 م في مدينة اللاذقية غربي سوريا ، حيث تلقى تعليمه في مدرستي “الفرير” و “الأمريكية” ، ثم طور معرفته بنفسه حتى أتقن اللغتين العربية والعربية. اللغات الفرنسية.

عمل بالتدريس حتى تاريخ تقاعده عام 1940 م ، مدرسًا ، تارة في مصر ، وتارة في مسقط رأسه أو مدرسة “كفتين” قرب طرابلس. في سنة 1902 م عندما هاجر إلى مصر جمع بين عمله التدريسي والتحرير في صحف: الجوائب ، الأهرام ، الظاهر ، المحروسة ، البصير والمقطم. ثم عاد إلى اللاذقية عام 1909 م ، وبدأ يكتب في المجلات المصرية التي كان يعمل بها. كما عمل مدرساً في مدرسة “الفرير” ، وأصدر جريدة “المختاب” الأسبوعية سنة 1910 ، ثم جريدة “النهضة الجديدة” ، ثم درّس في شمال لبنان لفترة وجيزة. وعاد للتدريس في مسقط. رأسه.

في عام 1923 انتخب إدوار عضوًا مراسلًا في المجمع العلمي العربي (مجمع اللغة العربية) بدمشق ، وعضوًا في المجلس الأعلى لموسوعات اللاذقية عام 1928. خصص جزءًا كبيرًا من وقته لتحرير المقالات والترويج للتاريخ والأدب. والبحث اللغوي. كما كان محاضرًا لبقًا وألقى خطابات في العديد من الأندية والجمعيات العلمية والأدبية.

محتويات كتاب الادب العربي ماله وما عليه:

بسم العليم الفتَّاح
توطئة
الأدب العربي في ما عليه
الأدب العربي في ما له
النواحي التي اتهم الأدب العربي بالعجز فيها

اقتباسات من كتاب الادب العربي ماله وما عليه:

  • …أمَّا مطاعن الأدب العربي إجمالًا فقد دعاني سياقُ الحديث باللمحة التاريخية في السطور السابقة إلى ذِكْرِ بعضها، وهي: التكلُّف، والإفراط في السجع والجناس، والتغزُّل بالغلمان، وعليَّ الآن أنْ أذكر بقيتها مع تقديم أمثلة عليها جميعًا. فمن تلك المطاعن أيضًا: الغلوُّ، أي: الإفراط في المبالغة، وطول المقدمات والاستطرادات، ونظم قواعد العلوم شعرًا، والإقذاع في الهجاء، والبذاءة في التعبير خارج باب الهجاء، والإفراط في المدح، وتصدير قصائد المدح، والتهنئة بالغزل، والنسيب، والتشبيب، وتحويل الخصومة الأدبية أو المناظرة الأدبية إلى عداوة صريحة، فمن التكلف ما جاء على منوال قول القائل:
    لم تحك نائلَك السحابُ وإنما
    حُمَّتْ به فصَبِيبُها الرحضاء

    الرحضاء هو عَرَق المحموم، خاطب الشاعر ممدوحه قائلًا: إنَّ السحاب لم تحك كرمك حين هطولها، بل أصابها الحسد لتقصيرها عنه، فأمرضها وأصابتْها الحُمَّى، وما الماء الذي تسح به إلَّا عرق الحمى! فتأمل هذا التكلف البارد، وهذا الإغراب المضحك، فالبيت يدل على دقة تفكير، وفساد ذوق معًا، ومن هذا القبيل قولُ إبراهيم بن سهل الإشبيلي في وصف جمال محبوبه:

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

 

تحميل كتاب الادب العربي ماله وما عليه pdf

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق