كتب اسلامية

كتاب الاعتبار وأعقاب السرور والأحزان PDF

تحميل و قراءة كتاب الاعتبار وأعقاب السرور والأحزان PDF

كتاب الاعتبار وأعقاب السرور والأحزان PDF

ملخص كتاب الاعتبار وأعقاب السرور والأحزان PDF

تلخيص كتاب الاعتبار وأعقاب السرور والأحزان PDF :

كتاب الاعتبار وأعقاب السرور والأحزان PDF يعتبر الكاتب ابن ابي الدنيا واحد من اهم المؤرخين المسلمين في العصر الاموي معروف باسلوبه الجميل و علمه الواسع وافكاره و اخلاقة , تعتبر مؤلفاته و احده من مدارس الاخلاق و التربية في العصر الاموي و التاريخ الاسلامي اهم هذة المؤلفاته كتاب الاعتبار وأعقاب السرور والأحزان PDF , الكاتب ابن ابي الدنيا واحد من مؤرخين الاسلام و من معلمي الخلفاء وكتبة و علمة من اهم الكتب في عصر ككتاب الاعتبار وأعقاب السرور والأحزان PDF

هيا بينا نقراءة كتاب الاعتبار وأعقاب السرور والأحزان PDF

نبذه عن كاتب كتاب الاعتبار وأعقاب السرور والأحزان PDF :

الكاتب ابن ابي الدنيا هو عبد الله بن محمد بن عبيد بن سفيان بن قيس الاموي وشهرته ابو بكر ابن ابي الدنيا البغدادي .

ولد في مدينه بغداد في اوائل القرن الهجري الثالث وكان مؤرخ واديب عربي كبير , وقد وصفه كثير من العلماء باوصاف كثيره فقد قال ابن حجر عن صدوق حافظ صاحب تصنيف وابن الحاكم كتبت عنه مع ابي وهو صدوق وقد قال الخطيب البغدادي ادب غير واحد من اولاد الخليفه .

وقال ابو بكر انا ابا ذرني القاسم ابن داود حدثني عن ابن ابي الدنيا قال: دخل المكتفي على الموفق ولوح بيده فقال مالك لوحك بيدك فقال مات غلامي واستراح من الكتاب قال ليس هذا من كلامك كان الرشيد أمر ان يعرض عليه ألواح أولاده فعرضت فقال لابنه ما لغلامك ليس لوحك معه قال مات واستراح من الكتاب قال وكأن الموت أسهل عليك من الكتاب قال نعم قال: فدع الكتاب قال: ثم جئته فقال: كيف محبتك لمؤدبك ؟ قلت: كيف لا أحبه وهو أول من فتق لساني بذكر الله وهو مع ذاك إذا شئت اضحكك وإذا شئت ابكاك قال يا راشد أحضرنى هذا قال فأحضرنى ثم ابتدأت في أخبار الخلفاء ومواعظهم فبكى بكاء شديدا قال وابتدأت فذكرت نوادر الأعراب فضحك ضحكا كثيرا ثم قال لي شهرتنى شهرتنى .

اهم مؤلفاته

  1. «كتاب اليقين»
  2. «فضائل رمضان»
  3. «قرى الضيف»
  4. «قصر الأمل»
  5. «كلام الليالي والأيام»
  6. «محاسبة النفس»
  7. «هواتف الجنان»
  8. «الإخوان»
  9. «الإشراف في منازل الأشراف»
  10. «التواضع والخمول»
  11. «الحلم»
  12. «الرضا عن الله بقضائه»
  13. «الشكر لله»
  14. «الاعتبار»
  15. «التهجد وقيام الليل»
  16. «الصمت»
  17. «العقل وفضله»
  18. «العمر والشيب»
  19. «العيال»
  20. «الغيبة والنميمة»
  21. «القناعة والعفاف»

وفاته

قال القاضي أبو الحسن:

«أذهبت إلى إسماعيل بن إسحاق القاضي يوم مات ابن أبي الدنيا؛ فقلت له: أعز الله القاضي مات ابن أبي الدنيا فقال رحم الله أبا بكر مات معه علم كثير يا غلام امض إلى يوسف حتى يصلي عليه فحضر يوسف ابن يعقوب فصلى عليه»
كتاب الاعتبار وأعقاب السرور والأحزان PDF

اقتباسات من كتاب الاعتبار وأعقاب السرور والأحزان للكاتب ابن ابي الدنيا PDF :

  1. لحارث التميمِيُّ ، قال : أخبرني إسحَاقُ بْنُ حَفص المَرورِيُّ ، عَن عَلي بنِ الحسن بن شقيقٍ، عن عبدِ اللهِ بنِ المُبَارَك، عن أبي كنانة قال: أخبرني بريد ليزيد بن المهلب قال : حَمَلتُ حملين مِسك مِن خُرَاسَانَ إِلَى سُلَيْمَانَ بن عَبدِ المَلِكِ فانتهيت إلى بَابِ ابنه أيُوبَ – وهو وليُّ العَهْدِ – فَدَخَلْتُ عَلَيهِ، فَإِذا دَارٌ مُجصَّصَةٌ حِيطَانَها وَسُقُوفُها، وإذا فيها وصفاءُ وَوَصَائفُ، عَلَيْهِم ثِيَابٌ صُفْرَةٌ وحلي الذهب، ثُمَّ أدخلتُ دَاراً أخرى فإذا حِيطَانُها وَسُقُوفُها خُضر، وإذا وصفَاءُ وَوَصَائفُ عَلَيهِم ثِيَابٌ خضر وحُلِيُّ ،الزمرد ، قال : فَوَضَعتُ الحملين بَينَ يَدَي أيوب وهو قَاعِدٌ عَلَى سَرِيرٍ مَعَهُ ،امرأتُهُ، لم أعرف أحدَهُما مِن صَاحِبِهِ، فَانتُهِبَ المسكُ مِن بَين يديهِ، فَقُلْتُ لَه : أيها الأمير اكتب لي براءة قزبرني (١) فَخَرَجْتُ،

    فأتيتُ سُلَيْمَانَ فَأَخبرته بما كَانَ(٢) .

    فقال : قد عَرَفَنا قِصَّتكَ، فَكَتَبَ لِي بَراءةً، ثُمَّ عُدتُ بَعدَ أَحَدَ عَشَرَ يَوماً ، فإذا أيوب وَجَمِيعُ من كَانَ مَعَهُ فِي دَارِهِ ،قد ،مَاتُوا ، أصَابَهُم الطَّاعُونُ ))) .

من خلال مكتبتكم المكتبة العربية للكتب يمكنكم تحميل وقراءة:

 

تحميل كتاب الاعتبار وأعقاب السرور والأحزان PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق