كتب التاريخ الإسلامي

كتاب البداية والنهاية ج5 PDF للحافظ ابن كثير

تحميل وقراءة كتاب البداية والنهاية ج5 PDF للحافظ ابن كثير

كتاب البداية والنهاية ج5 PDF للحافظ ابن كثير

ملخص كتاب البداية والنهاية ج5 PDF للحافظ ابن كثير

تلخيص كتاب البداية والنهاية ج5 PDF للحافظ ابن كثير

من كتب أشهر الكتاب العرب في مجال الكتابات الإسلامية كتاب البداية والنهاية ج5  للكاتب الحافظ ابن كثير؛ ترك ابن كثير عددا كبيرا من الكتب تناول فيها جميع أساليب العمل والتعليم الإسلامي والتربية الإسلامية؛ وصف العلماء المعاصرون كتبه بأنها تبسيط لمفاهيم الإسلام ومراعاة احتياجات الناس؛ وكتاب البداية والنهاية ج5 من الكتب المشهورة عنه.

نبذة عن صاحب كتاب البداية والنهاية ج5

أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي البصري ثم الدمشقي توفي 774
ابن كثير القرشي (700 – 774)

عماد الدين أبو الفداء إسماعيل بن عمر البصري ثم الدمشقي صاحب التفسير المشهور والمعروف بكتاب البداية والنهاية ج5 . ولد بالبصرة، ثم رحل إلى دمشق مع أخيه سنة 706هـ بعد وفاة أبيه. سمع من علماء دمشق وأخذ عنهم مثل الآمدي وابن تيمية الذي كانت تربطه به علاقة خاصة تعرض ابن كثير للأذى بسببها.

كان ابن كثير من بيت علم وأدب، وتتلمذ على كبار علماء عصره، فنشأ عالمًا محققًا ثقة متقنًا، وكان غزير العلم واسع الاطلاع إمامًا في التفسير والحديث والتاريخ، ترك مؤلفات كثيرة قيمة أبرزها البداية والنهاية في التاريخ وكتاب البداية والنهاية ج5 ، وهو من أفضل كتب التفسير لما امتاز به من عناية بالمأثور وتجنب للأقوال الباطلة والروايات المنكرة.
توفي ابن كثير بعد أن كُفَّ بصره، ودفن في دمشق.

بعض من محتويات كتاب البداية والنهاية ج5

  1. سنة تسع من الهجرة.
  2. ذكر غزوة تبوك.
  3. أبو بكر الصديق أميرًا على الحج.
  4. كتاب الوفود.
  5. سنة عشر من الهجرة.
  6. بعث الرسول صلى الله عليه وسلم خالد بن الوليد.
  7. ذكر تلبيته عليه السلام بالمزدلفة.
  8. صفة حلق الرأس.
  9. حجة الوداع ووفاة النبي.

اقتباسات من كتاب البداية والنهاية ج5

ذكر غزوة تبوك في رجب منها

قال الله تعالى [يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (28) قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ] روى عن ابن عباس ومجاهد وعكرمة وسعيد بن جبير وقتادة والضحك وغيرهم أنه لما أمر الله تعالى أن يمنع المشركون من قربان المسجد الحرام في الحج وغيره.


قالت قريش : لينقطعن عنا المتاجر والاسواق أيام الحج وليذهبن ما كنا نصيب منها ؛ فعوضهم الله عن ذلك بالأمر بقتال أهل الكتاب حتى يـلموا أو يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون. قلت: فعزم رسول الله صلى الله عليه وسلم على قتال الروم لأنهم أقرب الناس اليه وأولى الناس بالدعوة إلى الحق لقربهم إلى الاسلام وأهله وقـد قال الله تعالى: [يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قَاتِلُوا الَّذِينَ يَلُونَكُمْ مِنَ الْكُفَّارِ وَلْيَجِدُوا فِيكُمْ غِلْظَةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ ] فلما عزم رسول الله صلى الله عليه وسلم على غزو الروم عام تبوك وكان ذلك في حر شـديد وضيق من الحال جلى للناس أمرها ودعى من حوله من أحياء الاعراب للخروج معه فاوعب معه بشر كثير وتخلف عنه آخرون فعاتب الله من تخلف منهـم لغير عذر من المنافقين والمقصرين ، ود مهم و و بخهم وقرعهم أشد التقريع وفضحهم أشد الفضيحة وأنزل فيهم قرآنا يتلى و بين أمرهم في سورة براءة كما قد بينا ذلك مبسوطا في التفسير وأمر المؤمنين بالنفر على كل حال . فقال تعالى [انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (41) لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا وَسَفَرًا قَاصِدًا لَاتَّبَعُوكَ وَلَكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ وَسَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَوِ اسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ يُهْلِكُونَ أَنْفُسَهُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (42)] ثم الآيات بعدها. ثم قال تعالى [وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ (122)] فقيل إن هذه ناسخة لتلك وقيل لا؛ فالله أعلم .

يمكنك تحميل وقراءة:

  1. كتاب البداية والنهاية ج1.
  2. كتاب البداية والنهاية ج2.
  3. كتاب البداية والنهاية ج3.
  4. كتاب البداية والنهاية ج4.
  5. كتاب البداية والنهاية ج6.
  6. كتاب البداية والنهاية ج7.
  7. كتاب البداية والنهاية ج8.
  8. كتاب البداية والنهاية ج9.
  9. كتاب البداية والنهاية ج10.
  10. كتاب البداية والنهاية ج11.
  11. كتاب البداية والنهاية ج12.
  12. كتاب البداية والنهاية ج13.
  13. كتاب البداية والنهاية ج14.
  14. كتاب البداية والنهاية ج15.

تحميل كتاب البداية والنهاية ج5 PDF للحافظ ابن كثير

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق