كتب التاريخكتب التاريخ الإسلامي

كتاب التاريخ الاسلامي PDF

تحميل وقراءة كتاب التاريخ الاسلامي PDF

Photo of كتاب التاريخ الاسلامي PDF

ملخص كتاب التاريخ الاسلامي PDF

ملخص عن كتاب التاريخ الاسلامي (سلسلة مقدمة قصيرة جدا):

 

آدم جي سيلفرشتاين
ترجمتها إيناس المغربي وراجعتها شيماء عبد الحكيم طه

كيف صعد نجم الإسلام من ظلال شبه الجزيرة العربية في القرن السابع إلى عناوين الصحف في إعلام القرن الحادي والعشرين؟ لماذا تختلف المجتمعات الإسلامية والغربية في كثير من الأحيان ، على الرغم من أن الإسلام بدأ كدين توحيد في الشرق الأدنى كما فعل في الغرب اليهودي والمسيحي؟
في هذه المقدمة القصيرة جدًا ، يفحص آدم ج. مليار متابع.
يحلل سيلفرشتاين دور التاريخ الإسلامي في السياقات الدينية والسياسية ، ويسلط الضوء على الخلافات المحيطة بدراسته ، والأهمية التي توليها للمسلمين وغير المسلمين على حد سواء.
وهذا ملخص كتاب التاريخ الاسلامي

 

نبذة عن كاتب كتاب التاريخ الاسلامي (سلسلة مقدمة قصيرة جدا):

آدم جيه سيلفرستاين: درَّس التاريخَ الإسلاميَّ في جامعتي كامبريدج وأكسفورد؛ وهو محاضر جامعي في دراسات الشرق الأدنى والشرق الأوسط، وزميل كلية «كوينز» بجامعة أكسفورد، و«مركز أكسفورد للدراسات العبرية واليهودية».

 

محتويات كتاب التاريخ الاسلامي (سلسلة مقدمة قصيرة جدا):

  • شكر وتقدير
  • تمهيد
  • مقدمة
  • قصة التاريخ الإسلامي
  • شعوب وثقافات
  • المؤسسات
  • المصادر
  • مناهج متضاربة
  • الأهمية الدينية للتاريخ الإسلامي
  • الأهمية السياسية للتاريخ الإسلامي
  • خاتمة
  • مراجع وقراءات إضافية

 

اقتباسات من كتاب التاريخ الاسلامي (سلسلة مقدمة قصيرة جدا):

  • … يدور هذا الكتاب حول وقائع التاريخ الإسلامي ودراسته وأهميته. سنحاول في الفصول التالية أن نجيب عن ثلاثة أسئلة ذات صلة، وهي: ماذا حدث؟ (من الفصل الأول حتى الفصل الثالث)؛ كيف عرفنا ذلك؟ (الفصلان الرابع والخامس)؛ وما أهميته؟ (الفصلان السادس والسابع). لكن لا بد أن نفكر أولًا في سؤال أعم: ما التاريخ الإسلامي؟ هل هو تاريخ تلك الأماكن التي تبوأ فيها المسلمون الحكم؟ أم هو تاريخ المسلمين أينما كانوا وأينما يكونون؟ ربما يكون التاريخ الذي يمثل أهمية للمسلمين؛ فلو طلبنا من أحد مسلمي ما قبل الحداثة أن يعيِّن حدود التاريخ الإسلامي، لتملَّكته الحيرة على الأرجح من فكرة أن للتاريخ الإسلامي حدودًا زمانية أو مكانية من الأساس. فطبقًا للموروث الإسلامي كان آدم ونوح وإبراهيم وموسى والإسكندر الأكبر ويسوع جميعًا مسلمين؛ والواقع أنهم جميعًا يُعدُّون أنبياء (أجل، هذا ينطبق أيضًا على الإسكندر).
  • … بدأ المؤرخون المسلمون أمثال الطبري (توفي عام ٩٢٣) — الذين انشغلت أذهانهم بالقضايا الدينية دون غيرها — دراستهم للتاريخ بخلق الله للعالم فيما قبل مولد محمد بنحو ٦٥٠٠ عام وفقًا لتقديرهم. وثمة منهج «إسلامي» آخر اتخذ من هجرة محمد من مكة إلى المدينة عام ٦٢٢ نقطة البداية؛ وهي التي — على نحو ما سنرى — سجلت بداية التقويم الإسلامي، وإن كان يصعب القول بأنه لا يعتد إلى حد ما بالسنوات بين ٦١٠ و٦٢٢ ميلادية حيث نزول الوحي على محمد (وتحوُّل الكثيرين إلى الدين الجديد). فوفقًا للتقدير المتبع فيما يلي، بدأ التاريخ الإسلامي في القرن السابع. لكن ينبغي أن يوضع في الاعتبار من البداية أن الإجابة — كما هي الحال مع معظم الأسئلة المطروحة في هذا الكتاب — هي: «الأمر يتوقف على من يُطرح عليه السؤال». فالتاريخ الذي يعد «إسلاميًّا» بدءًا من القرن السابع فصاعدًا هو ذلك الذي كان فيه الإسلام قوة مهيمنة سياسيًّا أو دينيًّا أو ثقافيًّا.

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى مثل:
كتاب القيادة PDF
تحميل كتب PDF من المكتبة العربية

تحميل كتاب التاريخ الاسلامي PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق