كتب متنوعة

كتاب التربيع والتدوير PDF

تحميل وقراءة كتاب التربيع والتدوير PDF

التربيع والتدوير
  • مؤلف الكتاب: كتب الجاحظ
  • قسم الكتاب: تحميل كتب متنوعة
  • لغة الكتاب: عربي
  • عدد الصّفحات: 50 صفحة
  • دار النشر: مؤسسة هنداوي
  • حجم الكتاب: 1 ميغابايت
  • ملف الكتاب: pdf
  • تبليغ حقوق الملكية: اضغط هنا

ملخص كتاب التربيع والتدوير PDF

ملخص عن كتاب التربيع والتدوير:

التربيع والتدوير

“الجاحظ” يسخر من خصمه “أحمد بن عبد الوهاب” بحرف “التربيع والتقريب” بطريقة فكاهية وساخرة ، ويرسم بلغته المتميزة صورة كوميدية له. يستخدم الجاحظ كل الصيغ البلاغية الممكنة للنيل من عدوه ، ولا يحجم عن ذكر كل الحجج التي تنتقص منه وتقنع القارئ بأن كل الاتهامات التي يذكرها صحيحة. دون أن تفقد نعمة الكلمة وجمال الأسلوب. برع الجاحظ في التصوير كالعادة حتى وصل إلى القارئ ليتخيل شكل خصمه وكأنه أمامه ، فاعتمد على إهانته بوصف قبيح الحسي ، ووصف أخلاقه بـ. أفظع أوصاف القرآن الكريم ، وشتائم القرآن. كل هذا بطريقة فكاهية للغاية جعلت من الكتاب رسما كاريكاتوريا مضحكا يوضح بلاغة وموهبة “الجاحظ” ويسلي القارئ وهو ينتقل معه إلى العصر الذهبي الذي شهد إبداعات العرب الفريدة والتلاعب. من فن التلاعب في الفنون. وهذا ملخص كتاب التربيع والتدوير.

 

نبذة عن كاتب كتاب التربيع والتدوير:

الجاحظ كاتب عربي ، أحد أئمة الأدب في العصر العباسي.

“أبو عثمان عمرو بن بحر بن محبوب بن فزارة” الليثي الكناني البصري الملقب بالجاحظ ولد في البصرة في عهد خلافة المهدي عام 159 هـ الموافق 776 م – على الأرجح – في حياته. أصله ، وقيل إنه من أصل عربي. زنجي وجده كان مخلصا لرجل من بني كنانة. كان لديه جحوظ واضح ، لذلك أطلق عليه لقب “القزحية” ، لكن اللقب الذي اشتهر به كان “الجاحظ”. طلب العلم في سن مبكرة ، فقرأ القرآن وأصول اللغة على شيوخ بلاده ، لكن اليتم والفقر حالا دون أن يتفرغ لطلب العلم ، فباع السمك والخبز نهارا ، وكان يتردد على محلات الأعمال الورقية ليلاً ليقرأ منها. أخذ اللغة العربية وآدابها على يد “أبو عبيدة” مؤلف كتاب “تناقضات جرير والفرزدقق” ، و “الأصمعي” مؤلف الأصميعات ، و ” أبو زيد الأنصاري “، ودرس النحو على يد” الأخفش “، ودرّس الفقه على يد” إبراهيم بن سيار البصري “.

 

 

محتويات كتاب التربيع والتدوير:

  • التربيع والتدوير

 

اقتباسات من كتاب التربيع والتدوير:

  • … قال عمرو بن بحر الجاحظ:
  • كان أحمد بن عبد الوهاب مُفرِط القِصَر، ويدَّعِي أنه مُفرِط الطول، وكان مُربَّعًا، وتَحْسَبه لِسَعةِ جُفْرته واستفاضة خاصرته مُدوَّرًا، وكان جَعْد الأطراف قصير الأصابع، وهو في ذلك يدَّعي السباطة والرشاقة، وأنه عتيقُ الوجه، أخمصُ البطن معتدلُ القامة، تامُّ العظم، وكان طويلَ الظهر، قصير عظم الفَخِذ، وهو مع قِصَر عظم ساقه، يدَّعي أنه طويل الباد رفيعُ العماد، عاديُّ القامة، عظيمُ الهامة، قد أُعطي البَسْطة في الجسم والسَّعة في العلم، وكان كبير السنِّ، مُتقادِم الميلاد، وهو يدَّعي أنه معتدلُ الشباب، حديثُ الميلاد.

 

 

  • … كأنه لم يسمع بقولهم: «من جادلَ قاتلَ.» ولم يسمع بقولهم: «عادِ مَن لا حاك.» ولم يسمع بقولهم: «الخلاف شر.» ولم يسمع بقولهم: «إذا عزَّ أخوك فَهُنْ.» ولم يسمع بقول النبي ﷺ في السائب بن صيفي: «هذا شريكي الذي لا يُشاري ولا يُماري.» ولا بقول عثمان: «إذا كان لك صديقٌ فلا تُمارِه ولا تُشارِه.» ولا بقول ابن أبي ليلى: «لا أُماري أخي، فإما أن أُكَذِّبه وإما أن أُغضبه.» ولا بقول ابن عُمر: «لا يُصيب الرجل حقيقة الإيمان حتى يترك المراء وهو مُحِقٌّ.»

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

تحميل كتاب التربيع والتدوير PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق