الأحياء

كتاب الثدييات البحرية pdf

تحميل وقراءة كتاب الثدييات البحرية pdf

كتاب الثدييات البحرية

ملخص كتاب الثدييات البحرية pdf

ملخص عن كتاب الثدييات البحرية:

تختلف الثدييات البحرية عن الأسماك ، ويبدأ هذا الكتاب بمقدمة عن الثدييات البحرية ، ثم يتوسع في فصوله الثلاثة في دراستها. تختلف الثدييات البحرية في أنواعها وأحجامها ، وتنتمي هذه الكائنات إلى ثلاث عائلات ؛ الأول هو عائلة الحوتيات ، وتقع تحته الحيتان والدلافين. أما النوع الثاني فهو عائلة حورية البحر ، وهي من أشهر الأنواع التي تُنسج حولها القصص والأساطير ، مثل أسطورة “عروس حورية البحر” ، والتي تقوم على تخيل كائن النصف العلوي امرأة والنصف السفلي سمكة. شرح الكاتب حقيقة هذا الكائن باستخدام الرسوم التوضيحية. تأتي أسود البحر والفقمات لتمثل النوع الثالث الذي يقع ضمن ترتيب الحيوانات آكلة اللحوم ، بما في ذلك القطط والكلاب والدببة على اختلاف أنواعها. وهذا ملخص كتاب الثدييات البحرية.

 

نبذة عن كاتب كتاب الثدييات البحرية:

أحمد حماد الحسيني: من أوائل مجموعات علماء الحيوان وعلم التشريح المقارن في مصر.

ولد أحمد حماد الحسيني بمحافظة أسيوط عام 1912 م. منذ بداية حياته العلمية ، كرس معظم وقته واهتمامه لعلم الحيوان. حصل على درجة الماجستير من كلية العلوم جامعة القاهرة وعلى درجة الدكتوراه. حصل على درجة الدكتوراه من جامعة شيفيلد بالمملكة المتحدة ، واستمر في التقدم في حياته الأكاديمية حتى تولى رئاسة قسم الحيوان بكلية العلوم جامعة عين شمس. وقد ألف الدكتور العديد من الكتب منها: “ثدييات مصر البحرية” و “طيور مصر” و “علم الحيوان العام”. من بين ترجماته: “العلم في حياتنا اليومية” لمونتجومري ، و “الحياة منذ أن كانت” لباركر وآخرين. قامت كلية العلوم بتسمية أحد أجنحةها تكريماً لمساهمته العلمية.

على الرغم من وفاة الدكتور الحسيني عام 1964 م ، إلا أن إسهاماته العلمية لا تزال تشكل مرجعاً أساسياً للمتخصص والقارئ العادي.

محتويات كتاب الثدييات البحرية:

مقدمة
تمهيد
الفصيلة الحُوتيَّة
فصيلة عرائس البحر
سباع البحر والفُقَم
المراجع

اقتباسات من كتاب الثدييات البحرية:

  • …لم يكَدْ كُتَّاب العرب في العصور الوسطى يُفرِّقون بين سباع البحر والفُقَم من ناحيةٍ وبين عرائس البحر المُتقدِّم ذكرُها من ناحيةٍ أخرى، حتى إنَّ الكثير منهم كان يُطلِق على كِلَيهما بنات الماء. والغالِب عندهم في الوصف تشبيه كلٍّ منهما بِحيوان نِصفُه الأعلى امرأة ونِصفُه الأسفل سمكة، فلم تدخُل الاختلافات التشريحية حتى الظاهِر منها في حِسابهم. ونحنُ نُغلِّب أن الأوصاف التي ذَكروها عن تلك الحيوانات النصف إنما هي للفُقَم؛ لأنها أقرَب إلى بيئتهم؛ منها ما يعيش في بحر الروم (المتوسط) ومنها ما يعيش في بحر الخزر (قزوين) بل وفي بحيرة بكال بالتركِستان، وكلُّ هذه أَبْحُر عاش على ضِفافها كثير من هؤلاء الكُتَّاب بينما عرائس البحر ضَيِّقة الانتِشار نسبيًّا، كما أن العرائس لا تدخُل اليابِسة بينما السِّباع والفُقَم تتردَّد عليها، أي أنَّ هناك فُرصةً يُشاهِدها فيها الناس.

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

تحميل كتاب الثدييات البحرية pdf

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق