الثقافة العامة

كتاب الثعلبة العرجاء PDF

تحميل وقراءة كتاب الثعلبة العرجاء PDF

Photo of كتاب الثعلبة العرجاء PDF

ملخص كتاب الثعلبة العرجاء PDF

ملخص كتاب الثعلبة العرجاء :

من سلافية

من الكتب العربية كتاب الثعلبة العرجاء تجمع هذه السلسلة بعضا من تراث الشعوب سواء من الحكايات والأساطير والخرافات الشعبية، وتتوزع الحكايات على”72″ كتابا حيث جرى اختيارها من كتب أنجزها علماء أنثروبولوجيا بارزون في نهايات القرن التاسع عشر والربع الأول من القرن العشرين في ذروة صعود علم الأنثروبولوجيا عندما دأب عدد كبير من العلماء على استكشاف ميراث الشعوب وتسجيل وتوثيق حكاياتهم قبل أن تضيع. تتضمن هذه الكتب الحكايات من دول أوروبية وآسيوية وأميركية وأفريقية وغيرها الكثير .

ومن أهداف السلسلة مد جسور التواصل بين شعوب الأرض وحضاراتها، وتعزيز العمق الثقافي الجامع بين مختلف الأعراق والجنسيات والثقافات، وجمعها تحت سقف واحد، وتمزيق بعض الخلافات التي يمكن أن تتكون بسبب عدم معرفة الناس ببعضها، و السقف يتمثل في الثقافة والمعرفة والكلمة التي تجمع ولا تفرق، الذي كان متحققًا بالفعل منذ مئات بل آلاف السنين.

، وهذا ملخص عام عن كتاب الثعلبة العرجاء من السلسلة ..أتمنى لكم قراءة ممتعة

 

اقتباسات من كتاب الثعلبة العرجاء :

  • ..وتوقفت عين أبيه اليسرى عن البكاء وصارت تضحك. وأزهرت شجرة التفاح، وراح الحصان الذهبي يصهل والفتاة الذهبية تغني. وملأ الحب والجمال البستان وأهله. وكل شيء كان جذلاً رائعاً وفي إحدى المرات، أرسل الأب أولاده ليأتوا له من المدينة بثلاث نبتات من نبات الجاؤدار، ليعرف من خلالها كيف سيكون حال الموسم. وعندما وصلوا إلى بئر في المدينة، طلبا من أخيهما المغفل أن يجلب لهم بعض الماء ليشربا. وانحنى على البئر ليأتي لهما بالماء، فدفعاه في الماء وغرق. وفي الحال توقفت الكرمة عن إنتاج الشراب، وابتدأت عين أبيهم بالبكاء وذبلت شجرة التفاح، و لم يعد الحصان يصهل، وأخذت الفتاة بالبكاء، وفقد كل شيء مظهره البهيج.

    ثم إن الثعلبة العرجاء نفسها جاءت وألقت بنفسها في البئر وأخرجت أخاها المختار منه برفق، وأخرجت الماء منه، ووضعته على عشب طري، فعاد له وعيه. وما إن صحا حتى حولت الثعلبة نفسها إلى فتاة غاية في الجمال. ثم قصت عليه كيف أن أمها لعنتها لإنقاذها من الموت

 

 

 

يمكنك أيضا تحميل وقراءة:
كتاب أسطورة حارس الكهف PDF أحمد خالد توفيق

تحميل كتاب الثعلبة العرجاء PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق