التنمية الذهنيةالثقافة العامةكتب التاريخ

كتاب الثورة الثقافية الصينية PDF

تحميل وقراءة كتاب الثورة الثقافية الصينية PDF

Photo of كتاب الثورة الثقافية الصينية PDF

ملخص كتاب الثورة الثقافية الصينية PDF

ملخص عن كتاب الثورة الثقافية الصينية (سلسلة مقدمة قصيرة جدا):

 

ريتشارد كورت كراوس
ترجمه شيماء طه الرضي وراجع محمد ابراهيم الجندي

يلقي هذا الكتاب في سلسلة المقدمة القصيرة جدًا الضوء على الثورة الثقافية البروليتارية العظمى التي استمرت عقدًا من الزمان في الصين ، مستمدًا من مجموعة رائعة من الدراسات والمذكرات والثقافة الشعبية. إلى جانب شخصية ماو تسي تونغ كرمز للثورة ، يربط مؤلف الكتاب ، ريتشارد كورت كراوس ، سياسة النخبة في بكين بالجوانب الأوسع للمجتمع والثقافة ، ويسلط الضوء على التغييرات العديدة في الحياة اليومية والتوظيف والاقتصاد. يضع المؤلف هذا التفشي القومي للراديكالية الصينية في سياق عالمي ، موضحًا كيف انعكس ذلك في حركات الشباب الراديكالية التي اجتاحت العديد من مناطق العالم. كما يُظهر أنه خلال الثورة الثقافية ، تم تخفيف العداء طويل الأمد بين الولايات المتحدة والصين.
وهذا ملخص كتاب الثورة الثقافية الصينية

 

نبذة عن كاتب كتاب الثورة الثقافية الصينية (سلسلة مقدمة قصيرة جدا):

ريتشارد كيرت كراوس: أستاذ فخري في العلوم السياسية بجامعة أوريجون، ومؤلف كتاب «البيانو والسياسة في الصين».

 

محتويات كتاب الثورة الثقافية الصينية (سلسلة مقدمة قصيرة جدا):

  • تمهيد
  • مقدمة: ثورة الصين غير المكتملة
  • السياسة تتولى زمام السيطرة
  • الثقافة: تدمير القديم وبناء الحديث
  • اقتصاد «الاعتماد على النفس»
  • السياق العالمي للثورة الثقافية: أصدقاء في جميع أنحاء العالم
  • التصالح مع الثورة الثقافية
  • التسلسل الزمني للأحداث
  • الشخصيات الأساسية في الثورة الثقافية
  • المراجع
  • قراءات إضافية
  • مواقع ويب

 

اقتباسات من كتاب الثورة الثقافية الصينية (سلسلة مقدمة قصيرة جدا):

  • … جاءت ثورة الصين البروليتاريَّة الثقافية العظمى إلى الحياة في مايو عام ١٩٦٦، واستمرت حتى وفاة ماو تسي تونج عام ١٩٧٦. وقد كانت بروليتاريَّة في طموحها أكثر من واقعها، بالنظر إلى أن أربعة أخماس الصينيين كانوا من الفلاحين. كانت الثورة ثقافية من منظور أن أكثر أهدافها ثباتًا كان الفنون والمعتقدات العامة. ولم تكن هذه الثورة عظيمة في نفسها؛ فقد أحدثت الكثير من الصخب، ولكنها أعادت تنظيم الدولة فقط ولم تقوِّض بنيانها، ومثل معظم الثورات استمرت لأكثر مما هو مرغوب. ويستهوي المرء أن ينظر إلى هذا العقد الصاخب باعتباره الدَّفعة الأخيرة، وربما النهائية، في مسار الثورة الصينية التي استمرت طوال قرن من الزمان، لتتجه الصين بعدها للمهمة الخطيرة التي تمثَّلت في بناء أمة حديثة.
  • … لا يولِي قادة الصين الحاليون — الذين غالبًا ما يكونون هم أنفسهم من أفراد الحرس الأحمر السابقين — اهتمامًا كبيرًا بدراسة الصلة بين «الصين الماوية» والدولة في الوقت الحالي؛ فهم يتجنَّبون المناقشات المخزية حول فترة شبابهم، ويتمسَّكون بإدراك غير مصرَّح به مفادُهُ نبذ الاتهامات المضادة القائمة ضدهم من تلك الفترة. ويجد الإعلام الغربي إغراءً في تعميق التفاوت بين الصين ذات الوجه الطيب (التي تملأ محالنا بالمنتجات والسلع وتحمل عنا ديوننا) والصين ذات الوجه السيئ (التي وضعت — فيما مضى — حدًّا للنفوذ الغربي في العالم). ولكن الروايات التي تدَّعي ببساطة أن ماو تسي تونج طاغية مجنون، وأن تاريخ الصين الحديث «الحقيقي» يبدأ فقط مع موته، إنما تغفل أبعادًا مهمة للتغيير الاجتماعي السريع والنافذ الذي حدث منذ نهاية الثورة الثقافية.

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى مثل:
كتاب القيادة PDF
تحميل كتب PDF من المكتبة العربية

تحميل كتاب الثورة الثقافية الصينية PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق