كتب اسلامية

كتاب الحق المر ج4 PDF

تحميل وقراءة كتاب الحق المر ج4 PDF

Photo of كتاب الحق المر ج4 PDF

ملخص كتاب الحق المر ج4 PDF

تلخيص كتاب الحق المر ج4 للكاتب للكاتب محمد الغزالي PDF:

كتاب الحق المر الجزء الرابع للكاتب للكاتب محمد الغزالي: ان أعدائنا لهم تاريخ طويل معنا في الخداع والتدليس للرسالة المحمدية، وقصتهم هي امتداد لماض مليء بالغارات، وينضمون هذه الأيام إلى حروب ساخنة غزوا ثقافياً وعقليا من قبل العديد من الناس مع عواقب مخيفة، وعندما كان الإمام الغزالي واحداً من الذين حملوا أعلام الدعوة وصلوا إلى ثغرات الإسلام، أخذ يغمز كل حركة مشبوهة تنبعث من خصومنا، ، فهل سيلقنهم الغزالي درسا في كتابة كتاب الحق المر الجزء الرابع لكاتب محمد الغزالي

نبذة عن كاتب كتاب الحق المر ج4:

محمد الغزالي: هو مفكر إسلامي بارز، وهو مدافع يتميز بهباته الفكرية والعلمية، من الباحثين المجددين، وكان غزير في نشر العديد من الأعمال المرجعية حول الفكر الإسلامي المعاصر، وتم القبض عليه في عهد الملك فاروق والرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وتوفي عام 1996 م.
نشاته :
ولد محمد الغزالي في 22 سبتمبر 1917 في قرية نكلة العنب في ميت غمر بمحافظة البحيرة.
كتاب الحق المر الجزء الرابع لكاتب محمد الغزالي

محتويات كتاب الحق المر ج4 للكاتب للكاتب محمد الغزالي PDF:

  1. الحق المر
  2. المقدمة
  3. النية الصالحة
  4. قلة النظر
  5. خلايا الهدم
  6. انهيار
  7. سيد واحد
  8. حماقة
  9. الاخلاص
  10. الغدر
  11. الغش الثقافي
  12. اصوات الطيور
  13. الزواج
  14. مبادئنا
  15. النفاق

اقتباسات من كتاب الحق المر ج4 للكاتب للكاتب محمد الغزالي PDF:

  1. في المرصد الذي نقف فية نرقب كل ما يقع علي المسلمين من عدوان وما يقع بينهم من اخطاء، وما يثقل ميزانهم او يخففة من اعمال ثم نصوغ ذالك كلة في سطور معدودات تواجههم بة ونسائلهم عنة.
  2. إن الإسلام ارتفع بمنازل العلماء وقدر جهودهم، وكرم نمارهم إلى حد بعيد : عن معاذ بن جبل :  تعلموا العلم، فإن تعلمه لله خشية، وطلبه عبادة، ومذاكرته تسبيح، والبحث عنه جهاد، وتعليمه لمن لا يعلمه صدقة، وبذله لأهله قربة، لأنه معالم الحلال والحرام ومنار سبل أهل الجنة، وهو الأنيس فى الوحشة، والصاحب فى الغربة، والمحدث فى الخلوة والدليل على السراء والضراء، والسلاح على الأعداء، والزين عند الأخلاء، يرفع الله به أقواما، فيجعلهم فى الخير قادة وأئمة تقتص آثارهم ويقتدى بفعالهم وينتهى إلى رأيهم، ترغب الملائكة فى خلتهم، وبأجنحتها تمسحهم، ويستغفر لهم كل رطب ويابس، وحيتان البحر وهوامه، وسباع البر وأنعامه، لأن العلم حياة القلوب من الجهل، ومصابيح الأبصار فى الظلم، يبلغ العبد منازل الأخيار، والدرجات العلى فى الدينا والآخرة، التفكير فيه يعدل الصيام، ومدارسته تعدل القيام، به توصل الأرحام، وبه يعرف الحلال من الحرام، وهو إمام العمل تابعه يلهمه السعداء ويحرمه الأشقياء “

يمكنك ايضا تحميل وقراءة:
كتاب من معالم الحق PDF

تحميل كتاب الحق المر ج4 PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
عفوا لا يمكن نسخ مجهود الكاتب ..يمكنك مشاركة لينك الكتاب
إغلاق