كتب التاريخ الحديث

كتاب السيف والنار في السودان PDF

قراءة وتحميل كتاب السيف والنار في السودان PDF

Photo of كتاب السيف والنار في السودان PDF
  • مؤلف الكتاب: سلاطين باشا
  • قسم الكتاب: كتب التاريخ الحديث
  • لغة الكتاب: اللغة العربية
  • عدد الصّفحات: 498 صفحة
  • دار النشر: دار عزة للنشر والتوزيع
  • حجم الكتاب: 10 ميغابايت
  • ملف الكتاب: PDF
  • تبليغ حقوق الملكية: اضغط هنا

ملخص كتاب السيف والنار في السودان PDF

تلخيص كتاب السيف والنار في السودان لسلاطين باشا PDF

كتاب السيف والنار في السودان من كتب التاريخ التي تسطر تاريخ السودان وهو خاص بسلاطين باشا، حيث قام سلاطين باشا في كتابه كتاب السيف والنار في السودان بذكر المحطات التاريخية التي مرت بها السودان وكيف كان لها أثرًا عظيمًا في تحديد بوصلة الحراك الوطني الثوري به الذي غير شكله ونقله من ذيول التبعية إلى حرية الاستقلال، وفي أعماق تلك الأحداث يذكر سلاطين باشا الكثير من الأسرار التي تدور حول تلك الأحداث التي حدثت في السودان كل ذلك مذكرو في كتاب السيف والنار في السودان.
وسلاطين باشا هو أحد الضباط النمساويين الذين جائوا للخدمة بمصر؛ فقام غوردون باشا بارساله إلى السودان لكي يقوم بحكم  دارفور غرب السودان، في ذلك الوقت تم أسره وأصبح عاملًا عن د المهدي طوال ستة عشر عامًا، واستطاع فيها سلاطين باشا أن يقوم بخداع المهدي والعودة مرة أخرى إلى عمله قائدًا واستطاع فتح مصر وبوباتها الجنوبية، ومن خلال تلك التجربة استطاع سلاطين باشا أن يقوم بكشف كيف أن تلك الدولة من أكثر الدول المهمة في قارة إفريقيا وبعد نشر الكتاب استطاع سلاطين باشا أن يقوم بقلب البلاد الأوروبية جميعها على السودان واستعدت جميع تلك الدول لمحاولة فتح السودان من جديد بعد ما فشلوا في المحاولة السابقة.

محتويات كتاب السيف والنار في السودان:

يحكي سلاطين باشا عن رحلته طوال الستة عشر عامًا بالتفصيل خلال ثمانية عشر فصلًا كالتالي

  1. إقامتي في دارفور وتاريخها السابق.
  2. حكومة دارفور.
  3. رواية الخليفة عن المهدي.
  4. الثورة في جنوبي دارفور.
  5. حصار الأبيض وسقوطها.
  6. المهدي في دارفوار.
  7. حملة هكس باشا.
  8. سقوط دارفور
  9. حصار الخرطوم وسقوطها
  10. حكم الخليفة عبد الله
  11. بعض الحوادث الأخرى
  12. حملة الأحباش
  13. تشتت وتفرق
  14. ملاحظات متنوعة
  15. ملاحظات متنوعة
  16. وسائل النجاة
  17. فراري
  18. الختام

اقتباسات من كتاب السيف والنار في السودان:

  1. غادرنا الأبيض أنا والدكتور زربوخين المفتش الصحي الذي كنت قابلته في القاهرة وكانت مغادرتنا للأبيض في يوليو سنة 1879 أخذنا طريقنا إلى الفوجة اخر محطة تلغرافية وهنا تسلمت رسالة تلغرافية من غوردون يقول لي فيها أنه مسافر إلى الحبشة في مهمه مع الملك يوحنا.
  2. عزيزي سلاطين
    لما انتهت مهمتي مع الملك يوحنا عزمت على أن أرجع في الطريق التي جئت منها ولكن وأنا بالجلابات أدركني رجال تابعون للرأس عدل وأجبروني على الرجوع وأخذوني محروسًا الى كسلة ومنها إلى مصوع وقد أحرقت جميع الأوراق التي يخاف منها وسيسقط في يد الملك يوحنا عندما يعرف أنه ليس رئيس بيته
     صديقك غوردون
  3. تظهر لنا أن حركة الدراويش كانت خطيرة جدًا ولقد وُلد هذا الرجل محمد أحمد قريبًا من جزيرة أرغوا من عائلة فقيره خاملة ولكن أفرادها كانوا يدّعون أنهم من نسل النبي ولكن هذه الدعوة لم يكن أحد يأبه لها وكان يعرف محمد احمد هذا باسم الدنقلاوي، وكان أبوه فقيها عاديا وقد علمه القراءة والكتابة وهو صبي وأخذه إلى الخرطوم ولكنه مات في الطريق في كاري حيث بنى ابنه له بعد ذلك ضريح سمّاه قبة سيدي عبد الله
    ولم يجد محمد أحمد من يعتمد عليه بعد وفاة أبيه أخذ يدرس ويثابر على القراءة وكانت نفسه تنتزع إلى التفقه في الدين فأحبه استاذه وأوصاه بحفظ القران عن ظهر قلب، ثم سافر الى بربر وتتلمذ لمحمد الخير فأتم عليه تعليمه الديني وبقي جملة سنوات في بربر يدرس ويقرأ وكان لتواضعه وذكائه محبوبًا، وفي حظوة من جميع المعلمين ولما بلغ سن الرجولة غادر بربر إلى الخرطوم فصار تلميذا للشيخ محمد الشريف وكان رجلا وقورا مشهورا وكان أبوه نور الدائم صاحب الطريقه السمانيه المعروفة.

يمكنك تحميل وقراءة:
كتب التاريخ

تحميل وقراءة:
كتاب السودان دراسة جغرافية

تحميل كتاب السيف والنار في السودان PDF

الاستماع الي كتاب السيف والنار في السودان PDF مقروء

زر الذهاب إلى الأعلى
عفوا لا يمكن نسخ مجهود الكاتب ..يمكنك مشاركة لينك الكتاب
إغلاق