الأدب

كتاب الشخصية الناجعة PDF

تحميل وقراءة كتاب الشخصية الناجعة PDF

Photo of كتاب الشخصية الناجعة PDF

ملخص كتاب الشخصية الناجعة PDF

ملخص عن كتاب الشخصية الناجعة:

الشخصية الناجعة

سلامة موسى

حاول سلامة موسى في هذا الكتاب أن يشرح للقارئ العادي ماهية الشخصية وقيمتها وكيف يمكن تكوينها وتخصيبها ، خاصة أنه يرى أن المجتمع المصري يعاني من العديد من المعوقات الاجتماعية التي تحول دون نمو شخصية فاعلة. في الواقع ، لا نفوت أنه عندما يرسم سلامة موسى هذا البعد المثالي للشخصية ، فإنه يرسمه بالقياس مع القيم المعيارية للحداثة الغربية. نجده يتعامل مع الأمر ضمن إطار قيم أيديولوجي ، حيث الإيمان بالفردانية والعلموية والتقدم التقني والتطور الخطي للتاريخ. لذلك ، فإن الشخصية المؤثرة في تصوره هي الشخص القادر على التكيف نفسياً مع المجتمع الذي ينتقل من القرية إلى المدينة ، ومن الزراعة إلى الصناعة ، ومن العلاقات الرحمة إلى العلاقات التعاقدية. ومهما يكن رأي الكاتب في التقاليد والعادات الاجتماعية المصرية ، والأبعاد المثالية للشخصية البشرية ، فإن رأيه يشكل أحد الاتجاهات الفكرية العربية التي سادت في أوائل القرن العشرين. وهذا ملخص كتاب الشخصية الناجعة.

 

نبذة عن كاتب كتاب الشخصية الناجعة:

سلامة موسى: مفكر مصري عظيم ، وأحد أهم المؤثرين على الفكر العربي والمصري في القرن العشرين ، ويعتبره كثيرون أول من دعا إلى الاشتراكية في الوطن العربي.

ولد سلامة موسى عام 1887 م في إحدى قرى الزقازيق ، والتحق بالمدرسة الابتدائية القبطية ، ثم انتقل إلى القاهرة ليلتحق بمدرسة التوفيق ، ثم المدرسة الخديوية ، وحصل على شهادة البكالوريا عام 1903 م. عاد إلى مصر من فرنسا عام 1910 ونشر كتابه “مقدمة إلى سوبرمان” والذي كان أول نافذة تعرف عليه المجتمع الثقافي المصري من خلالها. ثم جاء كتاب “نشأة فكرة الله” الذي نقل فيه أفكار الكاتب الإنجليزي جرانت ألين ونقده للفكر الديني.

لدى سلامة موسى أكثر من أربعين كتابًا ، من أهمها: «أحاديث الشباب»، و«أحلام الفلاسفة»، و«الإنسان قمة التطور»، و«الاشتراكية»، و«المرأة ليست لعبة»، و«حرية الفكر وأبطالها في التاريخ»، و«غاندي والحركة الهندية»، و«مصر أصل الحضارة»، و«نظرية التطور وأصل الإنسان»، و«هؤلاء علَّموني».

توفي سلامة موسى في القاهرة عام 1958.

 

محتويات كتاب الشخصية الناجعة:

  • تقدمة
  • ماهية الشخصية
  • عوائق النمو في الشخصية
  • درجات الشخصية
  • تمارين لتنمية الشخصية
  • الشخصية والنجاح
  • تغير الشخصية
  • خاتمة

 

اقتباسات من كتاب الشخصية الناجعة:

  • … كما أنه جريء على مقابلة رؤسائه، لا يخجل ذلك الخجل المميت الذي يوهم الخوف أو الضعف أو العجز.
    وكل هذه الفروق يعرفها شبابنا ويتحسرون عليها ويحاولون علاجها، وهي حروف الهجاء في تكوين الشخصية، ثم هناك بالطبع ما هو أخطر منها، فإن ذلك الشاب الأوروبي الذي ذكرناه يمكنه أن يضطلع بالعمل الحر وينجح فيه، ويمكنه أن يفكر في مشروع خطير ويقوم به، وهو في بيته يعيش في نظام، ويسعد بروابط عائلية لا يسعد بها شبابنا، وله عادات تعينه على النجاح، والحق أنه ينجح في ظروف مؤاتية أو معاكسة قد لا ينجح فيها شبابنا.
    فنحن هنا إزاء شابين كلاهما على درجة متساوية من التعليم والذكاء، ولكن الشاب الأوروبي يمتاز بشخصية تساعده على النجاح، في حين قد حرمها الشاب المصري، فإذا تحرينا الأسباب التي أدت إلى هذا الفرق وجدناها في ذلك المجتمع الأوروبي الذي تستفيض فيه الحرية، فتغرس في أفراده المسئولية، وهي الشرط الأول للشخصية.

 

  • … ذلك أن الطفل ثم الصبي في العائلة الأوربية يجد حرية للعمل، وهذه الحرية تتيح له الخطأ والصواب اللذين يتعلم منهما السلوك الاستقلالي ويأخذ نفسه بالمسئولية، وهو يرى في أبويه شخصين يُحبهما ويُقبلهما في وجناتهما كما يُقبلانه هو أيضًا، وهو يعيش معهما على المبادئ الديموقراطية، ويجد من آن لآخر الفرصة لأن يخرج ويعتمد على نفسه في اختيار الصديق أو دعوة الزملاء، بل المدرسة نفسها تتيح له بكثير من المخترعات في الملعب والنادي والمكتبة بأن يتعاون ويقرأ وحده بعد اختيار شخصي الكتاب الذي يُحب، وهو يخطب وينظم حفلة مدرسية أو نحو ذلك، فإذا ترك المدرسة ووجد العمل الذي يتكسب به رأى نفسه يعيش في مجتمع يحترمه ويمنحه صوتًا يقرر به رأيه في الحكومة التي تحكمه، ومثل هذا الشاب لم ير قط أن شرطيًّا يعتدي عليه بالضرب،

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

تحميل كتاب الشخصية الناجعة PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق