كتب الأدب العربيكتب روايات عربية

كتاب الصرصور و القذارة PDF

تحميل وقراءة كتاب الصرصور و القذارة PDF

كتاب الصرصور و القذارة

ملخص كتاب الصرصور و القذارة PDF

تحميل رواية عربي

الروايات والكتب العربية تعتبر من الروابط بيننا وبين تاريخنا كعرب او بيننا وبين اللغة العربية، وبين تاريخنا واحداث هذا التاريخ، الروايات العربية الي الان ومع تقدم العصور والتكنولوجيا لازالت قائمة وحاضرة.

تلخيص كتاب الصرصور و القذارة للكاتب ساجدة حسن عبیدي PDF:

كتاب الصرصور و القذارة للكاتب ساجدة حسن عبیدي: ” أدركت أن العضو الرئيسي لحاسة التذوق ليس اللسان فقط، وانما الاذن والعين والقلب ايضاً. فكم من أكلة فقدت طيب مذاقها مع قلب رمادي مليء بالهموم، وكم من أكلات رديئة التهمت عن آخرها بنفس مفعمة بالسعادة والحب. حاسة التذوق في تعريفي هي مذاق أول كوب من القهوة تناولته وحيدة في برشلونة في المقهى المجاور للفندق البعيد جداً عن وسط المدينة، وهذا كان ملخص كتاب الصرصور و القذارة PDF

نبذة عن كاتب كتاب الصرصور و القذارة

الكاتب ساجدة حسن عبیدي: ساجدة حسن عبیدي نیسي کاتبة ایرانیة أهوازیة من موالید 09 سبتمبر 1989 محافظة خوزستان – مدینة الأهواز , عُرفت بقصصها للأطفال و کذلک قاصة و رسامة  ، و توسعها في هذا المجال و تعمل حالیاً في محکمة کمسئولة الدفتر.  تخرجّت في مقتبل مسیرتها الأکادیمیة من جامعة بیام نور الأهواز تخصص لغة عربیة عام /1432ه / 2011م ، ثمَّ درست الماجستیر في جامعة قم تخصص الآداب و اللغة العربیة و تخرّجت سنة 1438 ه / 2017م، لها العدید من القصص، ألفت حالیاً ستة کتب موجهة للاطفال،  بلغتین العربیة و الفارسیة ، کتابها الأول طبع في عام 2017 باسم : الباندا الصغیرة و أمها – تحت إشراف دار النشر  ترآوا في أهواز – إیران قصة موجهة للأطفال – تتحدث عن الباندا الصغیرة و ما تواجهه بعد فقدان أمها و أما …، كتاب الصرصور و القذارة PDF

اقتباسات من كتاب الصرصور و القذارة :

  1. كلما شعرت أنني أملك زمام الأمور رمتني الحياة بصفعة تجعلني أستفيق من هذا الكبر، كأنها تصيح في تنبهني بأنني لا شيء على الأطلاق، وأنه مهما اتخذت احتياطاتي وتنبهت لكل ما يحدث من حولي فانها اكبر مني واقوى مني كثيراً، وتقف تغيظني وهي تقول: وريني بقى شطارتك وحداقتك

يمكنك أيضا قراءة وتحميل روايات عربي من خلال مكتبتكم المكتبة العربية مثل:


تحميل كتاب الصرصور و القذارة PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق