سير الأعلام

كتاب الغزالي pdf

تحميل وقراءة كتاب الغزالي pdf

كتاب الغزالي

ملخص كتاب الغزالي pdf

ملخص عن كتاب  الغزالي :

مثل أبو حامد الغزالي حالة العداء الفكري والفلسفي التي عاشها العصر العباسي. عصر ازدهار الترجمة والنقل ، عصر علماء اللاهوت والفلاسفة ؛ استفاد الغزالي من كل العلوم والمعرفة ، وسار في دروب المدارس الفلسفية ، حتى وصل إلى مرحلة الشك في كل شيء ، ووجد أن مصادر الدين والقوانين الأولى كانت في خطر بعد أن أحاطت بركود معتقد. انطلق لتحرير النفس والقلب من قيود العصر ، بإعادة الجمهور إلى أصول الدين ومبادئه الروحية والعقائدية الأولى. والكاتب هنا يرصد ظروف نشأة الغزالي ، ونظرته إلى الروح والروح التي سبقت علماء الغرب ، وتبنيه للشك منهجًا ، وإيمانه بها ، وقول المعرفة الباطنية. ومن هنا ارتباطها بالصوفية وتنظيرها حتى صارت حجة للإسلام ، ومرة أخرى لها في القرن الخامس الهجري.

 وهذا ملخص كتاب الغزالي .

 

نبذة عن كاتب كتاب الغزالي :

طه عبد الباقى سرور كاتب وباحث مصري.

ومن مؤلفاته: “الغزالي” ، و “الشخصيات الصوفية” ، و “من دلائل الصوفية الإسلامية” ، و “الحسين بن منصور الحلاج ، شهيد الصوفية الإسلامية” ، و “رابعة العدوية”. الحياة الروحية في الإسلام “، و” محي الدين بن عربي “. و “أبو عبيدة بن الجراح” ، “الشعراني والتصوف الإسلامي” ، “دولة القرآن” ، “خديجة زوجة الرسول” ، “جمال عبد الناصر: رجل غير وجه التاريخ. و “أبو القاسم الشابي: شاعر الشباب والحرية”. .

توفي بالقاهرة عام 1962 م.

محتويات كتاب الغزالي :

عصر الغزاليِّ
نشأته وحياته
هل للمعرفة طريق باطنية غير الحواس الخمس؟
الغزاليُّ والتصوف
الصراع بين الغزاليِّ والفلاسفة
الغزاليُّ ينشد الحقَّ ولا يتقيد بالمذاهب
جهاد الغزاليِّ
دستور الغزاليِّ الخُلقي
الغزاليُّ وصِلَاتُ الرَّجل بالمرأة
رسالة العلم وآداب المتعلمين
القدرية والتوكل
الغزاليُّ وتفسير القرآن
الغزاليُّ بين أنصاره وخصومه
مُجدِّد القرن الخامس

اقتباسات من كتاب الغزالي :

  • جاء الغزاليُّ ِ والفلسفة تناهض الدين وتواثبه، ومذاهب العقلية تتصارع وتبرع في الجدل
    َ والاستخراج، وتبتعد عن الروح والقلب، وجمهرة املسلمني في حرية، ورجل الشارع متعب
    َ القلب، متعب الروح، لا يعرف كيف يهتدي، ولا يعرف كيف يطمئن بني تلك التيارات.
    فحطم الغزاليُّ الفلسفة، وصرع املذاهب، ثم أتى إلى الجمهرة الإسلامية فخاطب منها
    القلب والروح، وأدخل السلام والهدوء إلى القلوب والأرواح.
    وأعاد للإسلام شبابه في القلوب، وحجته في العقول، ومكانته في الأرواح والعبادات.
    هدم الغزاليُّ الفلسفة القديمة ليقيم الدين ويُعلي بنيانه، ثم عاد بالناس من الجري
    وراء النظريات والجدليات واختلاف املذاهب إلى روح الإسلام وجوهره الصافي، ومثُله العليا
    الداعية إلى الإيمان والسلام.َم الناس أن الحياةَ محبةٌ؛ محبةٌ هلل في جلاله، ومحبةٌ للأنبياء جميعهم، ومحبةٌ
    عليه بالنفس واملال، ودفع للأذى للبشرية كافة، ومحبةٌ للخري على تعدد ألوانه، ومساعدةٌ
    عن كل روح أيٍّا كان لونها أو دينها.
     

     

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

تحميل كتاب الغزالي pdf

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق