الأدب

كتاب الفار في المتاهة pdf

تحميل وقراءة كتاب الفار في المتاهة pdf

كتاب الفار في المتاهة

ملخص كتاب الفار في المتاهة pdf

ملخص عن كتاب الفار في المتاهة:

هذا كتاب عن الكتابة وعن العالم. نظرًا لأنهما وجهان لعملة واحدة ، وبينهما يفكر الشخص ويتأمل ويفكر مثل الفأر في متاهة يحاول فهم متاهة (عالمه).

أخذ ثنائية الكتابة / العالم كمحور رئيسي تدور حوله مقالاته ، والتي نُشر أغلبها على موقع “مؤسسة الهنداوي للتربية والثقافة” بين عامي 2014 و 2015. يتم عرض الموضوعات ، من خلال عرض تقديمي مختلف وفريد ، على مستوى الفكرة والتعامل. إنه يضع المألوف تحت دائرة الضوء ، ويسمح لك بالنظر إليه من أكثر الزوايا غير المألوفة ، ومع الرؤى الأكثر إثارة للدهشة. لترى ما لا تراه ، لترى نفسك من خلال العالم ، والعالم من خلال نفسك ، لاكتشاف أسئلة جيدة ، وطرق جديدة لتصفح عقلك ، والتفاعل مع أحلامك. يسير الفأر في المتاهة الحضرية نحو وجهات يعرف بعضها ويجهل الكثير منها ، لكنه فيلسوف منشغل بصورة سائلة للعالم يقرأها بقراءات مختلفة بمساعدة الإلهام. من الفن والأدب ، والقراءة من مجموعة من مبدعيها ، ومن خلال الكتابة كوسيلة للإبداع والتفاهم معًا وللتسلية.

وهذا ملخص كتاب الفار في المتاهة.

 

نبذة عن كاتب كتاب الفار في المتاهة:

أحمد الحضري شاعر وكاتب مصري. تتميز كتاباته الشعرية والنثرية بطابع فلسفي ونفسي فريد. وهو عضو في مجموعة أدبية “Adventure”.

ولد أحمد عبده مصطفى الحضري بمحافظة الشرقية عام 1978 م ، وتخرج من كلية الآداب بجامعة القاهرة عام 1999 م وهو التاريخ الذي ألحق فيه أقدم قصائده التي كانت ضمن مجموعته الأولى الصادرة عام 2006. إعلان تحت عنوان “أنا أقفلك في الحلم”. قصائد بالعامية المصرية. وهو ما لقي ترحيبا وترحيبًا للغاية ، وكان الشاعر جمال البخيت أول من احتفل به. أهدى الحضري آخر قصائد مجموعته للشاعر الكبير فؤاد حداد.

أطلق على المجموعة الأدبية “مغامرات” هذا الاسم رسمياً منذ عام 2004 م ، وانضمام أحمد الحضري إليها عام 1998 م شكل نقطة انطلاق لنشاط أدبي وثقافي فعال ، يتمثل في التنظيم والمشاركة في العديد من الأمسيات والندوات ، وأحداث مختلفة. في عام 2007 أنشأ الحضري مدونة أدبية وثقافية أطلق عليها اسم “بارد” وهو عنوان إحدى قصائده. ينشر على مدونته نصوصًا شعرية ونثرية من تأليفه ، وكذلك يترجم أخرى ، وينقل مختاراته من الشعر والأدب والكتابات الإنسانية والفكرية ، ويقدم قراءات نقدية لعدد منها ، بالإضافة إلى مقالاته المتنوعة. في الكتابة والسينما والفضاء الإلكتروني والشؤون العامة والمزيد.

يقول عن الشعر: “في الشعر ، أتمنى شخصيًا أن أتمكن يومًا ما من كتابة قصيدة تشعر وتفكر وترسم في نفس الوقت ؛ قصيدة في المنتصف بين النظرة القاتمة والتفاؤل الساذج. قصيدة تحبس أنفاس قارئها. قصيدة مثل نبوءة “. هذه الرؤية هي التي تجعل قصائده القصيرة المكثفة ، التي تحمل مفرداتها زخمًا عاطفيًا وفكريًا وفنيًا يخاطب وعيًا مختلفًا.

محتويات كتاب الفار في المتاهة:

مقدمة
مرايا
ماذا لو؟
الحوار وشبه الحوار
وجهات النظر: بين النسبوية والحقيقة الوحيدة
نظريات المؤامرة وتفسير العالم
طُرُق
إعادة تشكيل العالم
تعليمات مقترحة لغارق في متاهة
أسئلة الفأر في المتاهة
السير في الزمن
حدث في المستقبل

اقتباسات من كتاب الفار في المتاهة:

  • …تتحدَّثُ مع صديقٍ لك، فتُحسُّ أن ما تريدُ قوله يقف تقريبًا في متناول أصابعك، تكادُ أن تمَسَّه، لكنكَ لا تستطيع، تتلجلج لوهلةٍ، كأنَّ الكلمات تقفُ على طرف لسانك، لكنها لا تريدُ أن تخرج، فتبدأ من جديد: «كأن …»

    كأعمى يحاول أن يعرِّف العين، أو المرآة، أو المصباح، ستحاولُ أن تتحدَّث عن هذا الذي لا تستطيع الإمساكَ به بشكلٍ كامل، من خلال استخدام مفرداتٍ وصورٍ لأشياء تعرفها، وتَألَفُها. سيغدو المعنى أحيانًا عصفورًا عنيدًا، يهربُ منكَ كلما حاولتَ إمساكَه، قد تراه بشكلٍ غائم، وقد لا تراه على الإطلاق. تتحوَّلُ إلى صيادٍ من نوعٍ خاص، يحاول أن يمسك العصفور، فإن لم يستطِع فسيحاول أن يتمثَّل صورته، فإن لم يستطِع فقد يرضى حتى بالإمساك بظلِّه ولو لوهلةٍ. ستغدو كمن ينظرُ إلى العالم من وراء زجاجٍ معتم، أو نِصفِ معتم، ويجتهد مع ذلك في محاولة معرفة ووصْف ما يراه. ستغدو كمن ينظرُ إلى ذاته في مرآةٍ متَّسخة، حتى تتعبَ عيناه.

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

تحميل كتاب الفار في المتاهة pdf

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق