كتب اسلامية

كتاب الفتوحات المكية ج 6 PDF

تحميل وقراءة كتاب الفتوحات المكية ج 6 PDF

كتاب الفتوحات المكية ج 6 PDF

ملخص كتاب الفتوحات المكية ج 6 PDF

تلخيص كتاب الفتوحات المكية ج 6 PDF للكاتب محي الدين ابن عربي:

  • الكاتب محي الدين ابن عربي هو محمد بن علي بن محمد بن عربي الحاتمي الطائي الأندلسي الشهير بـ محيي الدين بن عربي، أحد أشهر المتصوفين، لقبه أتباعه وغيرهم من الصوفيين «بالشيخ الأكبر»، ولذا تُنسب إليه الطريقة الأكبرية الصوفية.
  • كان الكاتب محي الدين ابن عربي محباً للعلم ومفطوراً على التفوق والصدارة  فتميز اسلوبه بالبساطة التي جعلت القراء على دراية بجميع المجالات التي كتب عنها بالاضافة إلى العناية والتدقيق والاتقان والشمول، معتمداً على أوثق المصادر، ومصوغاً فى اسلوب عربي علمي وسليم.

كتاب الفتوحات المكية ج 6 PDF

نبذة عن الكاتب محي الدين ابن عربي :

  •  ولد في مرسية في الأندلس في شهر رمضان عام 558 هـ الموافق 1164م قبل عامين من وفاة الشيخ عبد القادر الجيلاني. وتوفي في دمشق عام 638هـ الموافق 1240م. ودفن في سفح جبل قاسيون.
  • وهو عالم روحاني من علماء المسلمين الأندلسيين، وشاعر وفيلسوف، أصبحت أعماله ذات شأن كبيرٍ حتى خارج العالم العربي. تزيد مؤلفاته عن 800، لكن لم يبق منها سوى 100. كما غدت تعاليمه في مجال علم الكون ذات أهمية كبيرة في عدة أجزاء من العالم الإسلامي.
  • لقبه أتباعه ومريدوه من الصوفية بألقاب عديدة، منها: الشيخ الأكبر، ورئيس المكاشفين، البحر الزاخر، بحر الحقائق، إمام المحققين، محيي الدين، سلطان العارفين.

كتاب الفتوحات المكية ج 6 PDF

مؤلفات الكاتب محي الدين ابن عربي :

  • كتاب تفسير ابن عربي ويضم تفسيره للقرآن.
  • كتاب الفتوحات المكية.
  • كتاب فصوص الحكم.
  • كتاب شجرة الكون.
  • كتاب الإعلام بإشارات أهل الإلهام.
  • كتاب اليقين.
  • شطرنج العارفين.

كتاب الفتوحات المكية ج 6 PDF

اقتباسات من كتاب الفتوحات المكية ج 6 PDF للكاتب محي الدين ابن عربي :

  • وأما الأثر السادس : فهو ما يتعلق بصاحب الهمة إذا أراد أن يتكون عنه عنه ما لا يقع : بالعادة إلا بآلة فيفعله بهمته لا بآلة وفي وقت بآلة، فإن الله قادر أن يكون آدم ابتداء من غير تخمير ولا توجه يدين ولا تسوية ولا تعديل لنفخ روح بل يقول له ( كُن فَيَكُونُ) [النحل: ٤٠] ومع هذا فخمر طينته بيديه وسواه وعدله ثم نفخ فيه الروح وعلمه الأسماء وأوجد الأشياء على ترتيب كما أنه لو شاء جعلنا نكتفي بالعلم به عن أسمائه ولكن تسمى بكذا في كل لسان وضعه في العالم فيسمى بالله في العرب، وبخداي في الفرس وبواق في الحبش، وفي كل لسان له أسماء مع العلم بوجوده، وأظهر فائدة ذلك مع الاستغناء عما ظهر والاكتفاء ومن هذا الباب ما يظهر عنا من الأفعال مع أنه يجوز أن يفعلها الله لا بأيدينا، ولكن ما وصل إلى هذا الفعل في الشاهد إلا بأيدينا، فأراد تحريك الجسم من مكان إلى مكان فجعل فينا إرادة طلب الانتقال فقمنا بحركة اختيارية نعقلها من نفوسنا وانتقلنا والانتقال خلق الله بالأصل ولكنه وجد عن إرادة حادثة اختيارية بخلاف حركة المرتعش فإنها اضطرارية، فالإنسان المختار مجبور في اختياره عند السليم العقل.

من خلال مكتبتكم المكتبة العربية للكتب يمكنكم تحميل وقراءة:

 

تحميل كتاب الفتوحات المكية ج 6 PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق