كتب الروايات العالمية المترجمة

كتاب القمع PDF للكاتب هربرت جورج ويلز

تحميل وقراءة كتاب القمع PDF للكاتب هربرت جورج ويلز

Photo of كتاب القمع PDF للكاتب هربرت جورج ويلز

ملخص كتاب القمع PDF للكاتب هربرت جورج ويلز

تلخيص كتاب القمع للكاتب هربرت جورج ويلز PDF:

كتاب القمع للكاتب هربرت جورج ويلز: يرغب الفنان راوت في معرفة الآثار الفنية للضوء والظل في البيئة الصناعية ويخطط للذهاب إلى مصنع الحديد مع مدير المصنع هوركس لشماهدته.

في منزل هوروكس ، قبل المغادرة، تحدث محادثة همس بين روت وزوجة هوركس ، ويفتح الباب فجأة،  ويظهر هوركس على عتبة الباب. ترى فيما كانا يتحدثا؟ وهل سمع هوروكس ما يقولونه؟ ماذا لو سمعهما؟ هل يتغير أي شيء عندما يذهبان معًا في تلك الليلة لرؤية المصنع؟ ماذا سيحدث في هذه المناخات حيث تقوم أفران الحديد بإذابة الحديد تحت ضوء القمر؟
اقرأ قصة كتاب القمع لتتعرف على الأحداث المثيرة.

صدر كتاب القمع للكاتب هربرت جورج ويلز سنة 1895

نبذة عن كاتب كتاب القمع:

هربرت جورج ويلز: أديب روائي وكاتب قصص قصيرة ويعد الأب الروحي لأدب الخيال العلمي ولد في 21 سبتمبر سنة 1866 في مدينة كنت في إنجلترا توفي 13 أغسطس 1946 لندن، إنجلترا

محتويات كتاب القمع للكاتب هربرت جورج ويلز PDF:
  1. القِمْع

اقتباسات من كتاب القمع للكاتب هربرت جورج ويلز PDF:

  1. كانت ليلة حارة وغائمة، اصطبغت سماؤها بحُمرة، وحُفَّتْ بغروب منتصف الصيف الطويل المعهود. جلسا بجوار النافذة المفتوحة، وهما يحاولان تخيُّلَ أنَّ الهواءَ أكثرُ إنعاشًا هناك. وقفت أشجارُ الحديقة وشجيراتها متصلِّبة وقاتمة؛ فخلْفَها على الطريق اشتعل مصباحُ غازٍ ذو لهب برتقالي مُتَوَهِّج على خلفية من زُرْقة المساء المعتمة، وعلى مسافةٍ أبعد من ذلك، أضاءَت المصابيحُ الثلاثة لإشارة السكة الحديدية في خلفية السماء المكفهرة، وراح الرجل والمرأة يتبادلان حديثًا هامسًا.
  2. قال الرجل، بلهجةٍ لا تخلو من التوتر: «أَلَا يساوره الشك؟» ردَّت المرأةُ بتبرُّم واضح، كما لو أنَّ ذلك قد أزعَجَها هي الأخرى: «كلا، ليس ذلك من شِيَمه؛ إنه لا يفكِّر في شيءٍ سوى المصنع وأسعار المحروقات، أما الخيالُ والشاعرية، فذلك ممَّا لا يخطر له على بال.» تحدَّث الرجل بنبرةِ مَن يُطلِق حُكْمًا: «هكذا هُمْ جميعُ الرجال الذين يعملون في صناعة الحديد، إنهم بلا قلب.»
  3. أكَّدت المرأة كلامَه قائلةً: «أجل، إنه بلا قلب.» وأشاحت بوجه مستاء نحو النافذة. اقترب صوتُ الهدير والصخب البعيد وارتفعَتْ درجته، وكان المنزل يهتز؛ فكانا يسمعان صوت القرقعة المعدنية للمقطورة. وبينما كان القطار يمر، كان ثمة وهجٌ من الضوء فوق مجرى القطار وسحابةٌ كثيفة من الدخان؛ مرَّ جسم، اثنان، ثلاثة، أربعة، خمسة، ستة، سبعة، ثمانية أجسام مستطيلة سوداء؛ ثماني عرباتِ شحنٍ مرت عبر العتمة الرمادية لجسر السكة الحديدية، وفجأةً اختفَتْ واحدةً تلو الأخرى في جوف النفق، الذي بدا، مع آخِر واحدة منها، وكأنه ابتلَعَ القطارَ والدخانَ والصوتَ في ازدرادةٍ واحدة مباغِتة.

يمكنك ايضا تحميل وقراءة:
كتاب القلنسوة الأرجوانية PDF

تحميل كتاب القمع PDF للكاتب هربرت جورج ويلز

زر الذهاب إلى الأعلى
عفوا لا يمكن نسخ مجهود الكاتب ..يمكنك مشاركة لينك الكتاب
إغلاق