كتب اسلامية

كتاب المنهجية في دراسة الفقه PDF

تحميل وقراءة كتاب المنهجية في دراسة الفقه PDF

كتاب المنهجية في دراسة الفقه PDF

ملخص كتاب المنهجية في دراسة الفقه PDF

تلخيص كتاب المنهجية في دراسة الفقه PDF للكاتب عبد العزيز بن مرزوق الطريفي:

  • الكاتب عبد العزيز بن مرزوق الطَريفي (ولد 7 ذو الحجة 1396 هـ) هو عالم دين سعودي، متخصص في الحديث النبوي، ويحمل بكالوريوس من كلية الشريعة من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في مدينة الرياض.
  • وهو باحث شرعي سابق في وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية.
  • بدأ حفظ الحديث النبوي بأسانيده مبكرًا، وأظهر نبوغًا في هذا الجانب، وكان يكثر من حضور الدروس الدينية في المساجد والقراءة وتلخيص الكتب.

كتاب المنهجية في دراسة الفقه PDF

نبذة عن الكاتب عبد العزيز بن مرزوق الطريفي:

  • ولد الكاتب عبد العزيز الطريفي في دولة الكويت في 29 نوفمبر 1976، الموافق 7 ذو الحجة 1396 هـ، وتنقل في صغره بين دولة الكويت والموصل في جمهورية العراق وجمهورية مصر، قبل أن يستقر في عاصمة المملكة العربية السعودية، مدينة الرياض.
  • ابتدأ حفظ المتون العلمية في سن الثالثة عشرة وكان أول متن حفظه هو (البيقونية) في المصطلح وبدأ بالقراءة والحفظ والقراءة الكثيفة في سن الخامس عشرة.
  • قرأ من كتب السنة جلها كسنن البيهقي وسنن سعيد بن منصور وصحيحي ابن خزيمة وابن حبان ومصنفي ابن أبي شيبة وعبد الرزاق أكثر من مرة والمُحلّى لابن حزم عدة مرات والأوسط لابن المنذر ومعرفة السنن والآثار للبيهقي وسنن الدارقطني وغيرها.

كتاب المنهجية في دراسة الفقه PDF

مؤلفات الكاتب عبد العزيز بن مرزوق الطريفي:

  • العلماء والميثاق.
  • الغناء في الميزان.
  • المعتزلة في القديم والحديث.
  • التقرير في أسانيد التفسير.
  • صفة صلاة النبي.
  • الأربعون النووية المسندة والتعليق على المعلول منها (مذكرة).
  • اضطراب الزمان.
  • المسائل المهمة في الأذان والإقامة.
  • الفصل بين النفس والعقل.
  • الحجاب في الشرع والفطرة بين الدليل، والقول الدخيل.
  • التفسير والبيان لأحكام القرآن.

كتاب المنهجية في دراسة الفقه PDF

اقتباسات من كتاب المنهجية في دراسة الفقه PDF للكاتب عبد العزيز بن مرزوق الطريفي:

  • فينبغي لطالب العلم  أن يعتني بمعرفة أدلة الفروع وكذلك أيضا أن يعلم أن أدلة المتأخرين من الشافعية لا يلزم أن تكون أدلة للشافعي، فالشافعي أدلته أوردها في كتابه الأم، ولم يورد كل ما لديه من علم عن النبي صل الله عليه وسلم  بل الأدلة في ذلك كثيرة، لكن لما دونت المصنفات من الكتب الستة ومسند الإمام أحمد أكثر من اهتم بهذه الكتب هم الشافعية فجمعوها واعتنوا بها وقاموا بالتخريج،  ولهذا كان تلك المصنفات في التلخيص الخبير، تخريج أحاديث الرافعي، وكذلك أيضا في كتب الزوائد الذي جمعوا فيه الأدلة ما يدل على حصرهم وعنايتهم بذلك ككتب الهيثمي وعناية أيضا من شرح كتب السنة في الجوامع في هذا كالمناوي وكذلك أيضا السيوطي وغيرهم.

من خلال مكتبتكم المكتبة العربية للكتب يمكنكم تحميل وقراءة:

 

تحميل كتاب المنهجية في دراسة الفقه PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق