الأدب

كتاب النبع القديم PDF

تحميل وقراءة كتاب النبع القديم PDF

كتاب النبع القديم

ملخص كتاب النبع القديم PDF

ملخص عن كتاب النبع القديم:

“زارني الصبي الذي حمل اسمي ذات مرة. وقف أمامي برهة واتكأ على حائط المكتبة صامتًا شاحبًا. لم أكن أعرف كيف تسلل إلى مكتبي بينما كنت أقرأ أو أكتب ورقة أو أترجم نصًا أو أحاول الخروج بكلمة أود أن أقولها في ندوة أو مؤتمر. لكني وجدته أمامي ولم يكن هناك مفر من المواجهة. تأمل كل منا في الآخر دون أن يتمكن من نطق كلمة واحدة. نعم ، هذا وجهه ، نفس الوجه البريء المتعب … وكان الأمر مجرد لحظات قبل أن أسمع رنين أصوات تخترق أذني كأنهم يصفعونهم ويهزونهم بعنف وبقسوة: ماذا فعلت إلي؟

القصص المصورة رسم “عبد الغفار مكاوي” بالكلمات وملونة بحبر الذاكرة. فأخبره “الربيع القديم” عن أولئك الذين هربوا منه ، وأخبره الجسر الخشبي بأحزانه ، وأخبره المراكب الشراعية عن روح الوجود ، لكنه تألم على حالة الشاعر الذي تراجعت وراء الحكمة. والفلسفة. السباحة في بحر الشعر دون أن تهبط على الشاطئ. كما أنه يستمد من ربيع الحياة سيرته الذاتية المليئة بالحكايات ؛ يحكي عن اليوم الذي حصل فيه على شهادة الدراسة الابتدائية ، وقرر الاستسلام لهوسه ، الذي كان يحثه دائمًا على زيارة قبر شقيقيه ، اللذين ولدا معه وتوفيا بعد ولادتهما ببضعة أشهر ، و حكايات أخرى مليئة بالمشاعر.

وهذا ملخص كتاب النبع القديم.

 

نبذة عن كاتب كتاب النبع القديم:

عبد الغفار مكاوي أكاديمي وفيلسوف وكاتب مصري وأحد المترجمين البارزين الذين نقلوا الأدب الألماني إلى اللغة العربية.

ولد عبد الغفار حسن مكاوي في بلدة بلقاس بمحافظة الدقهلية في 11 يناير 1930 م. تَلقَّى تَعلِيمَهُ الأوَّلَ بالكُتَّابِ عامَ ١٩٣٦م، وفِي العامِ التالي التَحَقَ بالمَدرَسةِ الابتِدَائِية، ثُمَّ حصَلَ عَلى «شهادةِ الثَّقافَة» مِنَ المَدرَسةِ الثَّانوِيةِ بطنطا عامَ ١٩٤٧م، وخِلالَ هَذهِ الفَترةِ قرأَ لِكِبارِ الأُدَباءِ والشُّعَراءِ والمُترجِمينَ مِن أَمثَال: طه حسين، والمازِني، والعقاد، وتوفيق الحكيم، والمنفلوطي وجبران. وفِي عامِ ١٩٥١ م حَصَلَ على ليسانس الفَلسَفةِ مِن كُليةِ الآدابِ جَامِعةِ القَاهِرة ، كمَ حَصَلَ عَلى الدُّكتُوراه. كما كان ملمًا بعدة لغات مثل الألمانية والإنجليزية والفرنسية والإيطالية واللاتينية واليونانية القديمة ، ولعب إتقانه للغة الألمانية دورًا مهمًا في ترجمة أدب العديد من الكلاسيكيات الألمانية


محتويات كتاب النبع القديم:

مركب شراعي
هل ضحك الجسر؟
النبع القديم
اثنان
الصبي الذي كان يحمل اسمي
نيشت فيرشتاندن
أغنية النسَّاجة في الليل
أمثولة الخواتم الثلاثة
نافورة
كأسك المرة ورسالة استغاثة في زجاجة البريد
القبر الجديد
كل شيءٍ يفنى إلا الفناء
قرطبتي وحيدة وبعيدة
البالونة
رسائل حب
إلى أمي الحبيبة
الغسل
أيتها الأميرة الصغيرة
غناء الشحرور
الغراب
انتظر فسوف تستريح
الملاك الجريح

اقتباسات من كتاب النبع القديم:

  • …لست أدري لماذا وقع اختيار أترابي في المدرسة وفي اللعب، على هذه المساحة المهجورة الواسعة لتكون ملعبًا للكرة. ألأنَّها بعيدة عن البلد والزحام ودبيب أرجل البشر والحيوانات؟ أم لأنها تمتدُّ وراء مزلقان السكة الحديدية، ويسهل الوصول إليها بعد انصرافنا من المدرسة وقبل عودتِنا إلى بيوتنا؟ وهل خطر على بال زملائي أنها ملاصقةٌ للجبانة الكبيرة الغارقة في نعاس الموت الذي لا يقظَة منه؟ لا شكَّ أنهم لم يُفكِّروا في ذلك. ولو فعَلُوا لحظة واحدة لما تمادُوا كل مرة في صراخهم وصياحهم ومعاركهم الطاحنة على الكرة، التي كانت تشتدُّ أحيانًا إلى حدٍّ يوقظ عفاريت الظهر والعصر وربما يوقظ الموتى من نومِهم الأبدي.

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

تحميل كتاب النبع القديم PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق