كتب أدب الرحلات

كتاب برلين مدن العالم الكبرى PDF

تحميل وقراءة كتاب برلين مدن العالم الكبرى PDF

كتاب برلين

ملخص كتاب برلين مدن العالم الكبرى PDF

ملخص عن كتاب برلين مدن العالم الكبرى:

برلين: أعظم مدن العالم

فرج جبران

“لم أرَ أبدًا في حياتي وفي رحلاتي المختلفة مدينة مثل هذه ، منذ شهور قاتلت القوى العظمى من أجلها في جنيف ، وترك وزراء خارجية المدن الأربع الكبرى واجباتهم في عواصمهم وتخصصوا في دراسة المشكلة من هذه المدينة “.

قد يقال عنها الكثير ، وينتقل خبرها ، فنستغرب من التناقض والارتباك الذي وصلت إليه ، ولكن الشهادة غير الرواية والحكاية ، فقط من عاشها يستطيع إتقانها ؛ في عام 1959 زار الكاتب “فرج جبران” برلين في جزئها الشرقي والغربي ، ونقل إلينا في هذا الكتاب معاناة الألمان بعد غزو جيوش الحلفاء برلين عاصمة الرايخ وتقسيمها إلى شرقي وغربي. ؛ الأول يخضع لتأثير الاتحاد السوفيتي ، الذي أسس نظامًا استبداديًا قمعيًا يطبق الشيوعية ، والثاني هو الرأسمالية ذات الاقتصاد المفتوح والحر الذي ازدهرت فيه الحريات ، مما أدى إلى تدفق الآلاف من الألمان الشرقيين إلى الجانب الغربي للهروب من الجحيم. ينقل الكاتب هنا ما رآه من تناقضات فكرية وثقافية واقتصادية وسياسية على الجانبين. وهذا ملخص كتاب برلين مدن العالم الكبرى.

 

 


نبذة عن كاتب كتاب برلين مدن العالم الكبرى:

فرج جبران: كاتب وصحفي ومترجم عمل موظفًا حكوميًا في ديوان المحاسبة بالقاهرة لكنه أحب الصحافة والأدب.

اشترك فرج جبران في مجلة «شعلة» مع «محمد علي حماد» ، وشارك في تحرير «الساعة الأخيرة» منذ بدايتها ، وكثيراً ما يترجم قصص وروايات عن اللغة الفرنسية ، ثم يتحول بعد الحرب العالمية الثانية إلى رحلة و يكتب عن النكات والأحمق في البلد الذي يزوره ، حتى توفي في إحدى الطائرات بعد إقلاعه من إيطاليا في طريقه إلى القاهرة عام 1960 م ؛ حيث اختفت الطائرة فوق البحر الأبيض المتوسط ولم يعثر على أثر لها أو لركابها.

ترك جبران عدة كتب وترجمات منها: “حب الملوك” ، “تعال معي إلى أوروبا” ، “ابن بطوطة الثاني” ، وغيرها. أجبرته وظيفته الحكومية على عدم التوقيع باسمه في بعض الأحيان ، فاختار لنفسه اسماً مستعاراً ، “فجر ؛ مشتق من اسمه الكامل.

 

محتويات كتاب برلين مدن العالم الكبرى:

  • إلى مواطن «برليني»
  • أنا عائد من برلين!
  • أعظم مدينة صناعية
  • مركز الثقافة الغربية!
  • «برلين» في سطور!
  • مشكلة برلين لها تاريخ
  • نظرة إلى الشرق، وأخرى إلى الغرب
  • حقيقة مأساة برلين
  • لماذا ينتقلون من الشرق إلى الغرب؟
  • مشكلة اللاجئين
  • عندما يهرب الأديب!
  • قال ويلي برانت
  • قلت لويلي برانت!
  • جولة في برلين
  • برلين ترقص فوق بركان!
  • ماذا يقولون؟!
  • عمليات اختطاف!
  • رمز القوميَّة الألمانيَّة
  • أجراس الحريَّة
  • لماذا يعارضون الجلاء؟
  • برلين لا تتبع الشرق
  • ماذا يُريدون منَّا؟
  • ألمانيا لا تتجزأ!
  • هذه لمحة سريعة من التاريخ!

 

اقتباسات من كتاب برلين مدن العالم الكبرى:

  • … وزيارة برلين هي التي توضِّح فعلًا سرَّ هذا النزاع القائم حول المدينة؛ ففيها وحدها دون سائر مدن العالم يجتمع نظامان من الحكم يختلفان تمام الاختلاف عن بعضهما؛ فبرلين الشرقية تخضع لنظام الحكم السائد في ألمانيا الشرقية وهو النظام الشيوعي، وبرلين الغربية تخضع لنظام الحكم السائد في ألمانيا الغربية وهو نظام الجمهورية الاتحادية، والنظامان يتصارعان صراعًا شديدًا في هذه المدينة حتى لقد حوَّلها هذا الصراعُ إلى قنبلة قد تنفجر في أي لحظة من اللحظات فتهدِّد السلام العالمي.
    وكل ما يرجوه الساسة في العالم كله ألَّا يتعقَّد الموقف الدولي إلى درجةٍ تجعل من برلين سراجيفو ثانية أو ممرًّا بولنديًّا جديدًا، وسراجيفو مدينة صغيرة في يوغوسلافيا أُطلِقت فيها الرصاصات الأولى التي أشعلت نار الحرب العظمى — أو العالمية الأولى — في عام ١٩١٤، وقد استمرت هذه الحرب إلى ١٩١٨.

 

  • … أما الممر البولندي فقد كان هو الآخَر جزءًا صغيرًا من الأراضي البولندية، يفصل بين ألمانيا وبين ذلك الجزء من أراضيها في الشرق الذي يطل على بحر البلطيق؛ ومن أجل الاستيلاء على هذا الجزء الصغير، الذي كان يُطلَق عليه اسم الممر البولندي، أشعل هتلر نار الحرب العالمية الثانية في عام ١٩٣٩، وقد استمرت هذه الحرب حتى عام ١٩٤٥.
    ولقد ردَّدها جروميكو فعلًا في أحد الاجتماعات، وهو يطالب الحلفاءَ الثلاثة بضرورة العثور على حلٍّ لهذه المشكلة المستعصية، فتمنَّى ألَّا تصبح برلين سراجيفو أخرى!

 

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى مثل:
من قتل الإبداع ؟
تحميل كتب PDF من المكتبة العربية

تحميل كتاب برلين مدن العالم الكبرى PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق