كتب أدب الرحلات

كتاب بيروت ولبنان منذ قرن PDF

تحميل وقراءة كتاب بيروت ولبنان منذ قرن PDF

بيروت ولبنان منذ قرن

ملخص كتاب بيروت ولبنان منذ قرن PDF

ملخص عن كتاب بيروت ولبنان منذ قرن:


بيروت ولبنان منذ قرن ونصف القرن

هنري جاس

ترجمه مارون عبود

أدب الرحلات هو أحد أهم مصادر المعرفة. لأن الذي يكتبها هو شاهد عيان دون ما رآه بعين لا تنتمي للمكان. هذا ما فعله هنري جيز ، الذي كتب كل شيء عن لبنان ، بما في ذلك العادات والتقاليد والعادات. كتاب بيروت ولبنان لا غنى عنه لأي باحث في تاريخ لبنان خاصة والشام عامة في تلك الحقبة. لم يترك أي شيء دون أن يخبرنا بذلك. لكن الكتاب لا يخلو من نزعة استشراقية ينظر المؤلف من خلالها إلى العرب بتفوق غربي. ينبع هذا الرأي من حقبة استعمارية كانت فرنسا فيها أحد أهم الأقطاب. على الرغم من ذلك ، يظل كتابه مفيدًا جدًا. لأنه يشرح لنا المجتمع اللبناني من وجهة نظر استعمارية فرنسية. وهذا ملخص كتاب بيروت ولبنان منذ قرن.

 

 


نبذة عن كاتب كتاب بيروت ولبنان منذ قرن:

هنري غيز: دبلوماسي فرنسي أحب تسجيل كل ما يراه. عيّن قنصلًا لفرنسا في لبنان في الفترة 1808-1828 م ، وشغل أيضًا قنصلية حلب في سوريا في الفترة 1838-1847 م. له مؤلفات كثيرة تهتم بمنطقة الشام وتاريخها. ومنها: “موسوعة تاريخ لبنان” ، “بيروت ولبنان منذ قرن ونصف” ، و “الأصول العربية لتاريخ سوريا في عهد محمد علي باشا”.

 

محتويات كتاب بيروت ولبنان منذ قرن:

  • كلمة لا بد منها
  • كتاب من السيد بوجولا إلى السيد هنري غيز قنصل فرنسا في حلب
  • مقدمة
  • الفصل الأول إلى الرابع والأربعون
  • ملحق

 

اقتباسات من كتاب بيروت ولبنان منذ قرن:

  • … عندما يريد شخص منهم ذو مكانة مرموقة القيامَ بزيارة، عليه أن يتناول جبته، التي يحملها خادمه تحت إبطه، ليتسربل بها فوق ملابسه حين يدخل فيبدو أكثر ضخامة وتسترًا، بينما نحن نضع — في مثل هذا المقام — الرداء أو البردوسة في الإيوان.
    إنه يقوم — عند دخوله — بتحريك رجله ليخلع حذاءه ويتركه على الباب. أما نحن فنستعين بيدنا لنرفع قبعتنا ونحنيَ رأسنا علامة الاحترام.
    والشرقيون يستعملون عند الالتقاء الأول عبارات تبجيل وتعظيم مبتذلة لا طعم لها، ثم لا يأتي ذكر الغرض من الزيارة إلا بعد القهوة. أما عند الأوروبيين فإنه يبدأ توًّا بموضوع الزيارة، والاستعلامات الخاصة أو العائلية لا تكون إلا بالنسبة للعلاقات القائمة بين الزائر والمزور.

 

 

 

  • … عندما تشرَّفت بمقابلتكم في باريس لسنوات خلت، تفضلتم وأطلعتموني على صورة نُقلت عن أحد الآثار المنقوشة في واجهة الصخور بضواحي بيروت. ربما تذكرون أن هذه الصورة التي تهمني جدًّا قد فسحت لي في المجال لأخبركم أن رحَّالة إنكليزيًّا — هو السيد بانك — قد أخذ بنفسه، أو بواسطة غيره، من المحلة نفسها نسخة عن مخطوطة كُتبت بلغتين: القسم الأول كتب بالحروف الهيروغليفية، والثاني بالحروف المسمارية. وبهذه المناسبة دللتكم آنذاك على الذكر المقتضب لهذا الاكتشاف الذي أدخله السيد شامبوليون في طبعته الثانية (١٨٢٨) من كتابه الموجز في الخطوط الهيروغليفية، الصفحة ٢٧٢، تحت هذه العبارة: «إننا نجد أيضًا هذه المخطوطة الملكية نفسها (مخطوطة رعمسيس التي أيدها كري) في مخطوطة كُتبت باللغتين الهيروغليفية والمسمارية. إن هذا الأثر الثمين موجود في نهر الكلب بسوريا، وهو (بالطبع نهر الأقدمين المدعو ليكيس) قرب بروتوس القديمة (أي بيروت التي تقع بين بيبلوس وصيدون).»

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى مثل:
من قتل الإبداع ؟
تحميل كتب PDF من المكتبة العربية

تحميل كتاب بيروت ولبنان منذ قرن PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق