كتب اسلامية

كتاب جامع الأحاديث المسانيد ج4 PDF

تحميل وقراءة كتاب جامع الأحاديث المسانيد ج4 PDF

Photo of كتاب جامع الأحاديث المسانيد ج4 PDF

ملخص كتاب جامع الأحاديث المسانيد ج4 PDF

تلخيص كتاب جامع الأحاديث المسانيد ج4 للكاتب جلال الدين السيوطي PDF:

كتاب جامع الأحاديث المسانيد ج4  اشتهر الكاتب جلال الدين السيوطي بفقة العالي وجزالة أسلوبة وذلك لخلفية العلمية فنجدة فيكتاب جامع الأحاديث المسانيد ج4  زامن الألفاظ اللغوية مع بعضها لكي يوصل لنا المراد من هذا الكتاب كتاب جامع الأحاديث المسانيد ج4  يناقش فية الكاتب العلوم الخاصة الحديث النبوي الشريف  من حيث التفسير ولاسناد وصحة من ضعفه ويعد الكتاب واحد من اشهر مؤلفات الكاتب جلال الدين السيوطي كما يعد الكتاب واحد من المجلدات المهمة والتي يجب على كل دارس في علم الحديث  الرجوع إليها والتاب علي غرار كتاب الجامع الكبير

هيا بنا لنقراء كتاب جامع الأحاديث المسانيد ج4

نبذه عن كاتب كتاب جامع الأحاديث المسانيد ج4  :

عبدالرحمن بن الكمال ابي بكر بن محمد سابق الدين بن الخضيري الأسيوطي واحد من اهم العلماء المسلمين في عصره وكانت شهرتة بين علماء عصر باسم جلال الدين السيوطي بدأت رحلتة في هذه الحياة في شهر رجب من القرن التاسع الهجري ٨٤٩ وقد ولد جلال الدين السيوطي في القاهرة ثم سافر الي محافظة أسيوط لطلب العلم وقد ولد لاسره مشهورة بالعلم والتدين مات والده وهو في ابن ست سنوات وقد اتجة الطفل اليتيم الي حفظ القرآن وتعلم فقة الشريعة وقد حفظ كثير من الكتب في صغرة مما كان له أثر كبير علية في شبابة كان لابية رفاق كثير اعتنوا بجلال الدين بعضهم اعتنا به منهم العالم الكبير الكمال بن الهمام الحفني واحد من اشهر علماء الفقة في عصرة قد سافر كثير في شبابة لبلاد مختلفة لطلب العلم حيث سافر الحجاز والشام واليمن والمغرب والهند كل ذلك لطلب العلم وبعد ذلك تفرغ للعبادة وقد زامل جلال الدين علماء كثير في شتى المجالات المختلفة وقد تأثر جلال الدين بهؤلاء العلماء وقد تتلمذ على يد ععد منهم منهم محيي الدين الكافيجي شرف الدين المناوي تقي الدين الشلبي اخذ عنهم اللغة والحديث والتفسير و المعاني الأصول

اهم مؤلفاتة تفسير الجلالين، وكفاية الطالب اللبيب في خصائص الحبيب، وتاريخ الخلفاء، وإسعاف المبطأ برجال الموطأ، والدر المنثور في التفسير بالمأثور، والأشباه والنظائر في النحو، والإتقان في علوم القرآن، ورسائل الإمام الحافظ جلال الدين السيوطي في نجاة والدي النبي، والآية الكبرى في شرح قصة الإسراء، والحاوي للفتاوى

وقد توفي سنة ٩١١ هجري وقد دفن في محافظة أسيوط

كتاب جامع الأحاديث المسانيد ج4

اقتباسات من كتاب جامع الأحاديث المسانيد ج4 للكاتب جلال الدين السيوطي PDF :

  1. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قيم راجب على عود له فقال : لوني على منزل أبي بكر الصديق ، قد عليه ، فقال : صف لي النبي ، فقال بر : لم يكن بالطويل ولا بالقصير ربعة ، أبيض اللون ، مشرب بحمرة ، جعد لي بالقطط ، شارع الأنف ، واضح الجبين ، ضلت الخدين ، مقرون الحاجبين ، أذعج العينين ، فلج الثنايا كان عنقه إبريق فضة ، بين كتفيه خاتم الثبوة ، فقال الراهب : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الل ون إسلامه
  2. عن عيسى بن يزيد رضي الله عنه قال : قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه : كنت جالا بناء الكعبة وكان يزيد بن عمرو بن نفيل قاعدا مر به أمية بن أبي الشلت فقال : كيف أضبخت یا باغي الخير ؟ قال : بخير ، قال : هل وجدت ؟ قال : لا ، فقال : كل دين يوم القيامة إلا ما قضى الله في ا ، أما ! إن هذا النبي الذي ينتظر ما أو منكم ، ولم أكن من قبل ذلك ينتظر ولا يبعث ، فخرجت أريد ورقة بن نوفل وكان كثير النظر إلى السماء ، كثير همهمة الصدر ، فاستوقفته ثم قضضت عليه الحديث ، فقال : نعم يا ابن أخي ! إنا أهل الكتب والعلماء إلا أن هذا النبي الذي ينتظر من أوسط العرب سبأ ولي علم بالنسب وقومك أوسط العرب نسبا ، قلت : يا عم ! وما يقول النبي ؟ قال : يقول ما قيل له إلا أنه لا ظلم و ظالم ، فلما بعث رسول الله آمنت به وضفت ، ( كر وهو منقطع )
  3. عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال : كان رسول الله * واضح الخد

يمكنك ايضا قراءة وتحميل :

كتاب جامع الأحاديث المسانيد ج3

تحميل كتاب جامع الأحاديث المسانيد ج4 PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق