العقيدةالقرآن الكريمكتب اسلامية

كتاب دروس تربوية من القران الكريم PDF

تحميل وقراءة كتاب دروس تربوية من القران الكريم PDF

كتاب دروس تربوية من القران الكريم PDF

ملخص كتاب دروس تربوية من القران الكريم PDF

تحميل كتب عربي

الروايات والكتب العربية تعتبر من الروابط بيننا وبين تاريخنا كعرب او بيننا وبين اللغة العربية، وبين تاريخنا واحداث هذا التاريخ، الروايات العربية الي الان ومع تقدم العصور والتكنولوجيا لازالت قائمة وحاضرة

تلخيص كتاب دروس تربوية من القران الكريم للكاتب محمد قطب PDF:

كتاب دروس تربوية من القران الكريم للكاتب محمد قطب: يعتبر البروفيسور محمد قطب المفكر البارز والمبادر للحركة الإسلامية الحديثة، فهو أيضًا مؤلف لكتب مهمة تؤسس الفكر الإسلامي الحديث من وجهة نظر معرفية إسلامية، على عكس نظرية المعرفة الغربية، ساهم في الكثير من ردع الفكر الغربي وتوغله في مجتمعنا المسلم، اما اليوم مع ” كتاب دروس تربوية من القران الكريم ” تناول الكتاب مجموعة قيمة وهامة من المحاضرات والتي ألقيت بإحدى مدارس تحفيظ القرآن بجدة بالمملكة العربية السعودية تتناول بعض الآيات التي تعطينا دروسا عميقة للتدبر والتفكر، هذا ما سنعرفه في كتاب لا يأتون بمثله PDF

نبذة عن كاتب كتاب دروس تربوية من القران الكريم

محمد قطب إبراهيم: ولد في 26 أبريل 1919 بمدينة موشا بمحافظة أسيوط بمصر، كان والده قطب إبراهيم مزارعًا في تلك المنطقة لم يتعدى مرحلة دراسته، لكنه لم يتوقف عند حدود التحصيل الدراسي، فقد أحب القراءة وكان يقترب منها يعتبر من المفكرين كانت قريته معنية بالشأن العام  ولذلك حظي بالاحترام والتقدير من قبل أهلها، حيث اعتبروه من أهل الرأي فيهم، بالإضافة إلى مكانة أسرته بينهم.
أما والدته السيدة فاطمة عثمان فهي من عائلة عربية تحب العلم درس إخوتها في الأزهر وكان من بينهم أحمد حسين الموشي الذي تميز بموهبته الأدبية والقلمية من هنا تأثرت السيدة فاطمة فترعرعت على حب العلم والثقافة وقررت إرسال ابنيها السيد ومحمد إلى القاهرة لتلقي تعليمهما هناك في القاهرة ، بدأ الولد محمد دراسته من البداية ، وأكمل المرحلتين الابتدائية والثانوية ، ثم التحق بجامعة القاهرة ، حيث درس اللغة الإنجليزية وآدابها ، وكان تخرجه عام 1940 م ، ثم تابع في معهد التعليم العالي عام مدرسين وحصلت على دبلوم التربية وعلم النفس.

اقتباسات من كتاب دروس تربوية من القران الكريم للكاتب محمد قطب PDF:

  1. “عاش نوح عليه السلام ألف سنة ، فلما أتته سكرات الموت قال : وجدت الحياة كأنها بيت له بابان ، دخلت من هذا وخرجت من هذا”
  2. “النصرانية تفتك الإنسان إذا أذنب قالت له : خزيت وليست لك توبة ، واليهودية كانت التوبة عندهم قتل أنفسهم {فاقتلوا أنفسكم ذلكم خير لكم} ، والإسلام يقول إذا أذنبت توضأ وصل ركعتين واستغفر الله”

يمكنك أيضا قراءة وتحميل روايات عربي مثل:
رواية الحصاد للسحار PDF

تحميل كتاب دروس تربوية من القران الكريم PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق