كتب و دواوين الشعر العربي

كتاب دول العرب وعظماء الاسلام pdf

تحميل وقراءة كتاب دول العرب وعظماء الاسلام pdf

كتاب دول العرب وعظماء الاسلام

ملخص كتاب دول العرب وعظماء الاسلام pdf

ملخص عن كتاب دول العرب وعظماء الاسلام:

“البلاد العربية وعظماء الإسلام” أيقونة بارزة في تاريخ الأدب العربي ، وجوهرة في تاج الأدب والشعر ، تقع في أكثر من ألفي بيت ، أخذ فيها أمير الشعراء كريم الشعر والبلاغة ، والكلام المنظم ، عينان في التاريخ تتدفقان ، أرسلتهما ماضٍ مضى ، وتطير إلى مقاليد ، في سيرة خير الناس محمد صلى الله عليه وسلم ، و خلفاءه الراشدون. وتابع شوقي في كتابه متتبعًا درب الرجال ومسيرة التاريخ في الإسلام بذكر الدول العربية في العصر الأموي والعباسي والفاطم. يشار إلى أن شاعرنا ألف هذه الأبيات ، واستعارها ، وصاغها بكلمات ومعاني وأبنية ، عندما كان يحتسي مرارة المسافة ، وألم الانفصال ، وألم الاغتراب ، بعد أمر الإنجليز. سيتم نفيه من وطنه مصر بمجرد أن تولى الحسين سلطنة مصر بأكملها بعد الإطاحة بالخديوي عباس الثاني. خلال الحرب العالمية الأولى ، اختار شوقي الذهاب إلى جميع أنحاء الأندلس ، وتحديداً برشلونة. وهذا ملخص كتاب دول العرب وعظماء الاسلام.

 

نبذة عن كاتب كتاب دول العرب وعظماء الاسلام:

أحمد شوقي: شاعر مصري. يعتبر من أعظم الشعراء العرب في كل العصور. بايعه أدباء وشعراء زمانه على إمارة الشعر ، وكان يُدعى “أمير الشعراء”. كان صاحب موهبة شعرية بارزة ، وقلمًا مرنًا ، لم يجد صعوبة في التأليفات الشعرية ، حيث كانت المعاني تتدفق إليه دائمًا كنهر جار. ولهذا كان من أخصب الشعراء العرب ، ووصل إنتاجه الشعري إلى ما لم يصل إليه تقريباً أي شاعر عربي قديم أو حديث ، حيث بلغ عدد أبيات شعره أكثر من ثلاثة وعشرين ألفاً وخمسمائة بيت.

ولد أحمد شوقي علي في الحي الحنفي بالقاهرة عام 1868 م ، لأب شركسي وأم من أصل يوناني ، لكنه نشأ في رعاية جدته لأمه التي كانت تعمل خادمة في قصر الخديوي إسماعيل. . دخل شوقي في الرابعة من عمره الكتاب وحفظ بعض القرآن فيه ، ثم انتقل لإكمال تعليمه الابتدائي ، وأظهر الولد شغفًا بالشعر في صغره ، مما جعله يركز على المقتنيات. من الشعراء فحفظهم واستخلص منهم قدر استطاعته ، وعندما بلغ الخامسة عشرة من عمره التحق بقسم الترجمة الذي تم إنشاؤه حديثًا في كلية الحقوق ، وبعد ذلك سافر إلى فرنسا لإكمال رسالته. دراسات قانونية ، وعلى الرغم من وجوده في باريس في ذلك الوقت ، إلا أنه أظهر تأثيرًا محدودًا على الثقافة الفرنسية ، ولم يكن معجبًا بالشعراء الفرنسيين مثل: رامبو ، وبودلير ، وفيرلين. بقي قلبه متعلقا بالشعراء العرب وعلى رأسهم المتنبي.

محتويات كتاب دول العرب وعظماء الاسلام:

مقدمة
لغةُ العرب
التاريخ
الوطن
البيتُ الحرام
السيرة النبوية الشريفة
الخلفَاء الراشدُون
خلافة أبي بكر الصِّدِّيق
خلافة عمر بن الخطاب
عُمَر وخالد بن الوليد
مقتل عمَر
خلافة عُثمان بن عفَّان
الخصمان
أمير المؤمنين علي بن أبي طالب

اقتباسات من كتاب دول العرب وعظماء الاسلام:

  • سبحان من يُنعِمُ كيف شاءَ
    ساس الورى من كان يَرعى الشاءَ
    يقود بعد إبلِ ابن عَامِر١
    ما دَبَّ في غامِرها٢ والعامِر
    سما سموَّ الثاقب السيَّارِ
    والخيرُ عُقبى صُحبةِ الأخيارِ
    من أُيِّدَ الحقُّ به تأيَّدَا
    وعاش أو مات كريمًا سيِّدا
    وكلُّ عزٍّ في ظِلال الباطِلِ
    نسجُ عناكبٍ وخيطُ باطلِ
    كم شوَّه الباطلُ حين سوَّدا
    كالنار تعلو بالدُّخان أسودا
    لما هاب بالرسول الداعي
    وآذن الجثمانُ بالتداعي
    ولَّى أبا بكرٍ على الصلاةِ
    وتلك عُليا رُتَبِ الولاة
    فبايع الطائعُ والأبيُّ
    طوبى لمن بايعه النبيُّ
    وكان ما لم يكُ منه بُدُّ
    أقضيةُ الرحمنِ لا تُرَدُّ
    أصابت الفتنةُ والحبائلُ
    ونَكَستْ بعد الهدى القبائلُ
    وثاب أقوامٌ إلى الأوثانِ
    وقام غاوٍ وتلاه ثانِ

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

 

تحميل كتاب دول العرب وعظماء الاسلام pdf

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق