أعلام وشخصيات

كتاب ديكارت مقدمة قصيرة جدا PDF

تحميل وقراءة كتاب ديكارت مقدمة قصيرة جدا PDF

Photo of كتاب ديكارت مقدمة قصيرة جدا PDF

ملخص كتاب ديكارت مقدمة قصيرة جدا PDF

ملخص عن كتاب ديكارت (سلسلة مقدمة قصيرة جدا):

 

توم سوريل

ترجمه أحمد محمد الربيعي وتنقيح ضياء ورد

كانت مهنة رينيه ديكارت قصيرة ، ولم يكن إنتاجه غزير الإنتاج ، لكن مساهماته في الفلسفة والعلوم باقية حتى يومنا هذا. ربما اشتهر بمبدأ “cogito”: “أنا أفكر ، إذن أنا موجود!” من خلال الجمع بين “الحدس” و “الاستنتاج” ، وصل ديكارت من هذا المبدأ إلى وجود العالم المادي. ومع ذلك ، لم يقصد ديكارت أن تكون النظرية الميتافيزيقية التي طورها مستقلة عن عمله العلمي ، والذي تضمن أبحاثًا مهمة في الفيزياء والرياضيات وعلم النفس والبصريات. يوضح توم سوريل في هذا الكتاب كيف كان ديكارت بالدرجة الأولى مؤيدًا ومنفذًا لطريقة رياضية جديدة في الفيزياء ، وأن الغرض من نظريته الميتافيزيقية كان دعم برنامجه في العلوم.
وهذا ملخص كتاب ديكارت

 

نبذة عن كاتب كتاب ديكارت (سلسلة مقدمة قصيرة جدا):

توم سوريل: أستاذ الفلسفة بجامعة إسيكس، وله العديد من المؤلفات من بينها «هوبز»، و«النظرية الأخلاقية وعقوبة الإعدام»، و«العلموية»، كما حرر العديد من الكتب من بينها «نشأة الفلسفة الحديثة»، و«دليل كامبريدج إلى هوبز».

 

محتويات كتاب ديكارت (سلسلة مقدمة قصيرة جدا):

  • الاقتباسات والمراجع
  • المادة والميتافيزيقا
  • سماع النداء
  • علم واحد ومنهج واحد
  • المطْلَقات والطبائع البسيطة والمسائل
  • التجول حول العالم
  • باريس
  • كتاب «العالم» ونظرية ديكارت الفيزيائية
  • ثلاثة نماذج للمنهج
  • «منطق» جديد
  • الحاجة إلى الميتافيزيقا
  • كتاب «تأملات في الفلسفة الأولى»
  • الشك عند ديكارت
  • علماء اللاهوت والرب الفيزيائي
  • الأفكار
  • العقل
  • الجسد
  • كتاب «مبادئ الفلسفة»
  • العلوم الأخرى
  • الأيام الأخيرة
  • شبح ديكارت
  • قراءات إضافية

 

اقتباسات من كتاب ديكارت (سلسلة مقدمة قصيرة جدا):

  • … كانت رحلة رينيه ديكارت العملية قصيرة وبدأها متأخرًا؛ فهو لم يشرع في البحث المكثف في الفلسفة والعلوم الطبيعية حتى عام ١٦٢٨، عندما كان في الثانية والثلاثين من عمره؛ واستغرق تسع سنوات أخرى قبل أن ينشر أي عمل، وما نشرت آخر أعماله التي ألفها في حياته إلا بعد ١٢ عامًا من أولها؛ أي عام ١٦٤٩. ولم يكن إنتاجه غزيرًا، غير أنه قدَّم إسهامات جليلة في الفيزياء والرياضيات والبصريات، وأورد ملاحظات مفيدة في مجالات علمية أخرى، على رأسها علم الأرصاد الجوية وعلم وظائف الأعضاء. ولو كان قد حصر نفسه في العلوم الطبيعية وحدها لأصبح إنجازه مميزًا بالقدر الكافي، لكن نطاق إنجازاته كان أكثر اتساعًا بكثير.
  • … ولعل أكثر ما يشتهر به أنه هو مَن قال: «أنا أفكر، إذن أنا موجود.» وهذه العبارة الاستدلالية البسيطة هي أول مبدأ في النظرية الميتافيزيقية التي وضعها، أو فلسفته الأولى؛ أي نظريته لما يجب أن يُعرَف حتى يمكن أن يوجد أي علم ثابت ووثيق. ونظريته الميتافيزيقية دقيقة جدًّا، ولها بالغ الأثر على الفلسفة حتى يومنا هذا، ولعلها أبرز إنجازاته الفكرية على الإطلاق وأدومها، لكن لم تكن الغاية منها أن تكون منفصلة عن أعماله العلمية، ناهيك عن أن تطغى عليها. فعندما تحول ديكارت للميتافيزيقا في البداية، وقُرْب منتصف فترة ازدهار إنتاجه، ابتكر نظرية كان مفترضًا لها أن تمهد الطريق لنظريته المتعلقة بالفيزياء الرياضية. وبحجة معقدة ومجردة جدًّا، حاول ديكارت أن يثبت أن الخصائص المفهومة فهمًا وافيًا في علم الهندسة؛ ألا وهي الطول والعرض والعمق، هي وحدها الضرورية لفهم المادة، وأنه ما من خصائص سوى تلك الخصائص الهندسية بالإضافة للحركة تلزم لتفسير الظواهر الطبيعية.

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى مثل:
كتاب القيادة PDF
تحميل كتب PDF من المكتبة العربية

تحميل كتاب ديكارت مقدمة قصيرة جدا PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق