كتب الأدب العربي

كتاب رؤية اسلامية PDF

تحميل وقراءة كتاب رؤية اسلامية PDF

Photo of كتاب رؤية اسلامية PDF

ملخص كتاب رؤية اسلامية PDF

تلخيص كتاب رؤية اسلامية للكاتب زكي نجيب محمود PDF:

كتاب رؤية اسلامية للكاتب زكي نجيب محمود: يتميز زكي نجيب بفلسفتة البالغة في الدقة، وهو ابرز مفكرين العصر الحديث، وقد وصفة عباس محمود العقاد بانه ” فليسوف الادباء وأديب الفلاسفة، فهو اديب يجعل من أدبة فلسفة”، ففي كتابنا اليوم ” كتاب ” كتاب رؤية اسلامية”، ماذا حدث للعالم الإسلامي وبقي وراءه حتى وصل إلى الركوب الحضاري؟ السؤال سأله زكي نجيب محمود محاولا الإجابة عليه، فالعالم الإسلامي يبحث عن أسباب هذا التراجع، وكيف نتوسل للعلم بعد أن نكون في الصدارة أهم أدوات الإيمان التي ينبغي الخروج من المأزق الذي يكون فيه العقل في طليعة الاستعمال
رئيس حياتنا العلمية والعملية، للدعوة إلى وسائل اكتساب المعرفة والسعي للمعرفة من مختلف قضاياه وشرح دور “صاحب القلم” في تغيير المناخ الفكري الذي نعيش فيه، ويختتم كتابه بحديث يسميه “دوائر العلاقة الثلاث”، حيث يكون الإنسان أولاً عالمه الإسلامي، وهويته العربية الثانية، ووطنه ثالثا، وهذا هو العالم الإسلامي، كتاب رؤية اسلامية للكاتب زكي نجيب محمود

نبذة عن كاتب كتاب رؤية اسلامية:

زكي نجيب محمود: من رواد الفلاسفة والمفكرين العرب في القرن العشرين ، يتميز زكي نجيب بفلسفتة البالغة في الدقة، وهو ابرز مفكرين العصر الحديث، وقد وصفة عباس محمود العقاد بانه ” فليسوف الادباء وأديب الفلاسفة، فهو اديب يجعل من أدبة فلسفة”
ولد زكي نجيب محمود في فبراير 1905 في قرية “ميت الخولي عبد الله” بمحافظة دمياط، التحق بكتّاب القرية، وعندما غير والده وظيفته في الحكومة السودانية، أكمل تعليمه الابتدائي في مدرسة “جوردون كوليدج ليدج”، وأكمل دراسته الثانوية بعد عودته إلى مصر تخرج بعد ذلك من المدرسة الثانوية للآداب للمعلمين عام 1930، وأرسل في مهمة إلى إنجلترا عام 1944، وحصل خلالها على “بكالوريوس فخرية من الدرجة الأولى” في الفلسفة من جامعة لندن، بعد فترة وجيزة ، حصل على الدكتوراه في الفلسفة من كلية المالك في لندن عام 1947.
كتاب رؤية اسلامية للكاتب زكي نجيب محمود

اقتباسات من كتاب رؤية اسلامية للكاتب زكي نجيب محمود PDF:

  1. “ومن ثم يكون معني التطرف يا صاحبي هو أن يأخذ المسلم بطريقة معينة في الفهم أو قل بمذهب معين ثم يعلن أنه هو وحده الصحيح و قد أخطأ ىلآخرون”
  2. “و للأرق علاقة وثيقة و حميمة بالحياة .فالذي يتأرق هو الكائن الحي علي وجه العموم و الإنسان عل وجه الخصوص .فالمادة الموات لا تتأرق لشئ.”

يمكنك ايضا تحميل وقراءة:
كتاب حياة الفكر في عالمنا الجديد

تحميل كتاب رؤية اسلامية PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق