كتب روايات عربية

كتاب عبرة التاريخ pdf

تحميل وقراءة كتاب عبرة التاريخ pdf

كتاب عبرة التاريخ

ملخص كتاب عبرة التاريخ pdf

ملخص عن كتاب عبرة التاريخ:

لمحبي العدل والوطنية. عشاق العدل والمساواة. إلى أولئك الذين يبكون على مصائب الأمم. كوارث الناس. أكتب روايتي الأولى التي تلقي نظرة على أوضاع بولندا في القرن السابع عشر وكيف دافع أبناءها عنها وانتصروا فيها. بل كيف يتم الاتحاد وكميته وتآزره وقوته ، ثم كيف تم تقسيم تلك المملكة الفقيرة بين روسيا وألمانيا والنمسا ، وكيف يتعدى الإنسان على إخوانه ، فيسلحه بأغلى شيء لديه ، وهي حريته. هذه روايتي الأولى ، الفكرة التي تركتها غير منضبطة ، حتى تكون تذكيرًا لي من أيام شبابي ، إذا وصلت يومًا ما إلى مستوى الرجال ، وهو أكثر ما أريده وأتمناه لنفسي. فاعذروني أيها الشرفاء ، إن مررت ببعض الأخطاء ، وحُرمت الأعذار للشرف “. وهذا ملخص كتاب عبرة التاريخ.

 

نبذة عن كاتب كتاب عبرة التاريخ:

أحمد زكي أبو شادي: شاعر وطبيب مصري ، وأحد الشخصيات البارزة في مدرسة شعر الشتات ، ورائد حركة التجديد في الشعر العربي الحديث. وينسب إليه إنشاء مدرسة “أبولو” للشعر التي ضمت شعراء العصر الرومانسي.

ترك وراءه إرثًا أدبيًا ضخمًا في المجال الأدبي ، ونشر عددًا كبيرًا من المجموعات ، منها: “الشفق البكاء” و “أشعة الظل” و “فوق البوابات”. كتب مسرحيات منها: “مسرحية الآلهة” و “أخناتون” و “فرعون مصر”. توفي في واشنطن عام 1955 م.

محتويات كتاب عبرة التاريخ:

مقدمة
إهداء الرواية
شيء عن المُهدَى إليه
تمهيد
كوبريلي أحمد باشا
الديت
البولاندية الحسناء
كامنياك
جوقزين ولمبرج
زراونو ومعاهدتها
في وارسو
الانتخاب (سعادة الأمة بعدل الأمير)
التقسيم الأخير

اقتباسات من كتاب عبرة التاريخ:

  • …الديت اسم أُطلق على ذلك المجلس النيابي الذي أخذه البولانديون بعد شق الأنفس، بل بعد ما جاهدوا جهاد الأتراك سنة ١٩٠٨، ولا غرو؛ فإنهم ما كانوا يحاربون عبد الحميد واحدًا، بل كانوا يحاربون ما يفوق ألف نبيل يماثل كل واحد منهم طاغية كهذا الطاغية المستبد.

    أخذوا ذلك المجلس الذي ليس له من المجالس النيابية إلا اسمها، وإنما أعطاه سالبهم إياه ليسد أفواهًا ملأ صراخها آذان العالم المتحضر، وأزعج أنينها قلوب المتمدنين من ممالك أوروبا، بل أيقظ من كان نائمًا لم يسمع أن بولندا لا تزال تحت أثقال من الظلم راسخة.

    كان أعضاء ذلك المجلس كلهم من النبلاء، لا يصدقون على قانون يكون مخالفًا لمصلحتهم، ولو قامت ثورة كثورة الفرنسيس تنتهي بقتل زعماء الحكام، كما انتهت بقتل لويس وماري.

    فهم إنما كانوا يلبسون لكل حادثة لباسها، ويمثلون على مرسح الأطماع رواية هم الفائزون فيها.

    كان أولئك الذين ليس لهم من النبل إلا اسمه لا يصدقون إلا على قوانين توافق مشاربهم وتلائم مصالحهم، فقضوا على الشعب المسكين وأضاعوه.

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

 

تحميل كتاب عبرة التاريخ pdf

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق