أعلام وشخصيات

كتاب عبقرية الصديق pdf

تحميل وقراءة كتاب عبقرية الصديق pdf

كتاب عبقرية الصديق

ملخص كتاب عبقرية الصديق pdf

ملخص عن كتاب عبقرية الصديق:

اهتم كثير من المؤرخين بترجمة سيرة الصحابي العظيم “أبو بكر الصديق” ، فلم يعد هناك الكثير مما يقال عنها. وقدم دراسة نفسية وتحليلية لشخصية الصديق للتعرف على سماته الشخصية وصفاته واستنباط دوافع سلوكه. قام العقاد بتسويق الأخبار والحوادث التاريخية ، ليس لإظهارها لنفسها ، ولكن لوضع يده على مفاتيح شخصية الخليفة الأول من خلال تعامله مع الأحداث وتعامله مع الناس. كما يقترب من بيئته ، وحياته قبل الإسلام وبعده ، وظروف إسلامه ، ثم يقارن بينه وبين “عمر بن الخطاب” لبيان الفروق بين شخصياتهما ومزاجهما. وهذا ملخص كتاب عبقرية الصديق.

 

نبذة عن كاتب كتاب عبقرية الصديق:

عباس محمود العقاد كاتب وشاعر وفيلسوف وسياسي ومؤرخ وصحفي وراهب في مجال الأدب. اشتهر ، وملأ العالم بأدبه ، ومثّل حالة فريدة في الأدب العربي الحديث ، ووصل إلى مرتبة فريدة فيه.

ولد عباس محمود العقاد في محافظة أسوان عام 1889 م ، وكان والده موظفًا بسيطًا في إدارة السجلات. كان العقاد راضياً عن حصوله على الشهادة الابتدائية ، لكنه كرس نفسه للقراءة والتعليم. حيث احتوت مكتبته على أكثر من ثلاثين ألف كتاب. عمل العقاد في العديد من الوظائف الحكومية ، لكنه كره العمل الحكومي واعتبره سجنًا لأدبه. لذلك لم يدم طويلا في أي وظيفة التحق بها. اذهب إلى العمل الصحفي ؛ عمل في جريدة الدستور وأصدر جريدة الضياء وكتب لأشهر الصحف والمجلات في ذلك الوقت. وهب العقاد حياته للأدب. لم يتزوج لكنه عاش قصص حب خلد اثنان منها في روايته “سارة”.

تم تكريم العقاد كثيرا.

محتويات كتاب عبقرية الصديق:

تقديم
اسْمٌ وصِفَةٌ
الصدِّيق الأوَّل والخليفةُ الأوَّل
صِفَاته
مفتاح شخصيته
نموذجَان
إسْلامُه
الصدِّيق والدَّولة الإسْلاميَّة
الصِّدِّيق والحكومة العَصْريَّة
الصِّديق وَالنَّبي وصحبُه
ثقافَته
الصدِّيق في بيتِهِ
صُورة مُجمَلَة

اقتباسات من كتاب عبقرية الصديق:

  • …كان أبو بكر في جملة ما وصفوه به أبيضَ تخالطه صفرة، وسيمًا، غزير شعر الرأس، خفيف العارضَين، ناتئ الجبهة، غائر العينين مَعروق الوجه، نحيفًا مسترخي إزاره عن حِقْوَيْه حمش الساقين، ممحوص الفخذين خفيف اللحم في سائر جسمه.

    وكان أجنأ — أي منحني القامة — وقيل في وصف آخر: إنه حسن القامة لا يلحظ عليه انحناء، ولعله كان كذلك أيام الشباب، ولم يرد في أخباره وصف قاطع عن الطول والقصر، ولكنه على ما يؤخذ من بعض تلك الأخبار كان أميل إلى القصر، ولا سيما أخبار الهجرة مع النبي عليه السلام.

    فقد جاء في خبر الهجرة أن النبي عليه السلام «كان على بعير، وأبو بكر على بعير، وعامر بن فهيرة على بعير، فكان رسول الله  يثقل على البعير فيتحول عنه إلى بعير أبي بكر، ويتحول أبو بكر إلى بعير عامر، ويتحول عامر إلى بعير رسول الله  …»

    فكان هو أخف من عامر بن فهيرة، وكان عامر بن فهيرة أخف من رسول الله عليه السلام.

    وكان رسول الله كما علمنا من وصفه ربعَة في الرجال فوق القصير ودون الطويل، ولم يكن بيِّن الامتلاء، بل معتدلًا لا إلى السمن ولا إلى النحافة، فلو كان أبو بكر رضي الله عنه أطول من الرَّبعة لما كان أخف كثيرًا من رسول الله، وأخف كذلك من عامر بن فهيرة، بحيث يظهر الفرق بينه وبينهما في حركة البعير الذي يتعاقبون ركوبه.

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

 

تحميل كتاب عبقرية الصديق pdf

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق