كتاب عبقرية المسيح في التاريخ وكشوف العصر الحديث PDF

تحميل وقراءة كتاب عبقرية المسيح في التاريخ وكشوف العصر الحديث PDF

عبقرية المسيح
  • مؤلف الكتاب: كتب عباس العقاد
  • قسم الكتاب:
  • لغة الكتاب: عربي
  • عدد الصّفحات: 212 صفحة
  • دار النشر:
  • حجم الكتاب: 6 ميغابايت
  • ملف الكتاب: pdf
  • تبليغ حقوق الملكية: اضغط هنا

ملخص كتاب عبقرية المسيح في التاريخ وكشوف العصر الحديث PDF

تلخيص كتاب عبقرية المسيح في التاريخ وكشوف العصر الحديث PDF:

يعد كتاب عبقرية المسيح في التاريخ وكشوف العصر الحديث هو أشهر الكتب التي ألفها الكاتب عباس محمود العقاد، الذي ذاع صيته في الصحافة والشعر علي الرغم مما عاناه من ظروف مأساوية كانت كفيله أن تهدم موهبته قبل أن تبدأ، ولكن إصراره الشديد علي أن يرتقي بموهبته إلي عنان السماء كان له الفضل الكبير في وصول تلك المؤلفات إلينا.

 

تحميل كتب إسلامية PDF:

تتنوع الكتب الإسلامية في اهتماماتها علي أربعه نواحي وهم الفقه والحديث والتفسير والتوحيد وما يتفرع من تلك المواد، بالإضافة الي العلوم المختصة بالقرآن وأول ما نزل وآخر ما نزل، وتتسابق الجامعات الإسلامية علي مستوي العالم في نقل تلك العلوم لما لها من شأن عظيم وتأثير كبير علي شخصية الإنسان المسلم، وتسعي تلك المؤسسات في صياغة العلوم الإسلامية في صورة سلسة تجذب القرّاء إليها.

 

نبذة عن مؤلف الكتاب:

مؤلف الكتاب هو الأديب المفكر عباس محمود العقاد الذي اشتهر بالصحافة والشعر، ولد في أسوان عام 1889م لأصول مصرية، ويعد أحد أعضاء مجلس النواب المصري السابقين، وأحد أعضاء مجمع اللغة العربية

تعرّض العقاد إلى العديد من الظروف القاسية إلا أنه رغم قساوة تلك الظروف لم تثنه عن الاستمرارية في إنتاجه الأدبي، فكتب العديد من المقالات وتٌرجمت له العديد من الكتب، ويعد العقاد أحد أهم كتاب القرن العشرين في مصر، وقد ساهم بشكل كبير في الحياة الأدبية والسياسية.


كما أضاف العقاد للتراث العربي ما يتجاوز المئة كتاب في شتي المجالات، وله العديد من المؤلفات مثل (العبقريات) عبقرية محمد- عبقرية الصديق- عبقرية عمر والسيرة الذاتية أنا ورواية سارة وعبقرية الامام علي وابن سينا ابن رشد فلسفة الغزالي والحسين ابو الشهداء وبنجامين فرانكلين وأثر العرب في الحضارة الأوروبية وعبقريـة الصديـق.

 

مؤلفات أخري للكاتب:

مؤلفاته في بداية حياته:

  • خلاصة اليومية والشذور (1912)
  • الإنسان الثاني (1913)
  • ساعات بين الكتب (1914).
  • يقظة الصباح (1916)
  • ديوان وهج الظهيرة (1917)
  • كتاب عبقرية المسيح في التاريخ وكشوف العصر الحديث
  • ديوان أشباح الأصيل (1921)
  • الديوان في النقد والأدب.
  • الحكم المطلق في القرن العشرين (1928).
  • ديوان أشجان الليل (1928)
  • الفصول
  • مجمع الأحياء (1929).

مؤلفاته في سن الثلاثين إلي الخمسين:

  • ديوان هدية الكروان (1933)
  • سعد زغلول، (1936)
  • ديوان عابر سبيل. (1937)
  • عالم السدود والقيود (1937)
  • سارة (1938)
  • كتاب عبقرية المسيح في التاريخ وكشوف العصر الحديث
  • رجعة أبي العلاء (1939)
  • هتلر في الميزان. (1940)
  • أبو نواس.
  • عبقريات: عبقرية محمد، عبقرية عمر (1941)
  • ديوان العقاد
  • ديوان وحي الأربعين. وديوان أعاصير مغرب (1942)
  • الصديقة بنت الصديق، (1943)
  • ابن الرومي حياته من شعره
  • عمرو بن العاص، (1944)
  • هذه الشجرة (1945)
  • ابن سينا، (1946)
  • الله، الفلسفة القرآنية (1947)
  • غاندي، عقائد المفكرين (1948)
  • عبقرية الإمام (1949)
  • كتاب عبقرية المسيح في التاريخ وكشوف العصر الحديث
  • عاهل جزيرة العرب / الملك عبد العزيز

مؤلفاته في سن الخمسين الي الستين:

  • الديمقراطية في الإسلام (1952)
  • عبقرية المسيح (1953).
  • عثمان بن عفان (1954)
  • طوالع البعثة المحمدية (1955)
  • كتاب عبقرية المسيح في التاريخ وكشوف العصر الحديث
  • معاوية في الميزان (1956)
  • بنجامين فرانكلين (1957)
  • التعريف بشكسبير (1958)
  • القرن العشرين (1959)
  • الثقافة العربية أسبق من الثقافة اليونانية والعبرية، (1960)
  • الإنسان في القرآن (1961)
  • كتاب عبقرية المسيح في التاريخ وكشوف العصر الحديث
  • التفكير فريضة إسلامية (1962)
  • أشتات مجتمعات في اللغة والأدب (1963)
  • جوائز الأدب العالمية (1964)
  • أفيون الشعوب

اقتباسات من كتاب عبقرية المسيح في التاريخ وكشوف العصر الحديث Pdf:

من أقدم الصور الوصفية التي حفظت للسيد المسيح صورة تداولها المسيحيون في القرن الرابع وزعم رواتها أنها كتبت بقلم ببليوس لنتيولس صديق بيلاطس حاكم الجليل من قبل الدولة الرومانية رفعها إلى مجلس الشيوخ الروماني في عصر الميلاد، وجاء فيها: إنه في هذا الزمن ظهر رجل له قوى خارقة يسمى يسوع ويدعوه تلاميذه بابن الله، وكان للرجل سمت نبيل وقوام بين الاعتدال، يفيض وجهه بالحنان والهيبة معا، فيحبه من يراه ويخشاه شعره كلون الخمر منسرح غير مصقول، ولكنه في جانب الأذن أجعد لماع وجبينه صلت ناعم، وليس فى وجهه شية، غير أنه مشرب بنضرة متوردة، وسيماء كلها صدق ورحمة، وليس في فمه ولا أنفه ما يعاب وعيناه زرقاوان تلمعان مخيف إذا لام أو أنب، وديع محبب إذا دعا وعلم، لم يره أحد يضحك ورأه الكثيرون. يبكي وهو طويل له يدان جميلتان ،مستقیمتان وكلامه متزن رصين لا يميل إلى الإطناب، وملاحته في مرأه تفوق المعهود في أكثر الرجال إلا أن هذه الرواية مشكوك فيها وفى أسنادها التاريخية ومثلها جميع الروايات التى تداولها الناس في ذلك العصر أو بعده، ومنها ما لا يعقل ولا يظن به إلا أنه مدسوس من أعداء المسيحية في العصور الأولى، كقول بعضهم إنه كان قمينا أحدب دميم الصورة فإن الشريعة الموسوية كانت تشترط في الكاهن سواء الخلق وسلامة الجسم من العيوب ولا ترسم لخدمة الدين من يعيبه نقص أو تشويه، فمن غير المعقول أن يتصدى للرسالة من يعاب بالحدب والدمامة والقمامة معا وأن يخلو الكلام المنسوب إلى خصومه أو أنصاره من الإشارة إلى ذلك في معرض المذمة أو معرض العجب ومداراة العيوب الجسدية بالمحاسن الروحية.

من خلال مكتبتكم المكتبة العربية للكتب يمكنكم تحميل وقراءة:

 

تحميل كتاب عبقرية المسيح في التاريخ وكشوف العصر الحديث PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق