أعلام وشخصيات

كتاب عبقرية عمر PDF

تحميل وقراءة كتاب عبقرية عمر PDF

كتاب عبقرية عمر

ملخص كتاب عبقرية عمر PDF

ملخص عن كتاب عبقرية عمر:

إن التاريخ الإسلامي مليء بالعظماء الذين كتبوا أحداثه الكبرى في رسائل نور تشع من خيرهم ونفعهم للناس ، فيحق لهم خلود الذكرى. ومنهم عمر بن الخطاب ، من صحابة الرسول العظيم ، والخليفة الراشد. كان دخول عمر إلى الإسلام نقطة تحول رئيسية في حياته. حيث ظهر كرجل قوي الشخصية ، والرأي الحاسم ، طالب الحق صلى الله عليه وسلم ، فكان داعمًا لإخوانه المسلمين من ظلم الجهل ، فرافق الرسول وخدم نداءه. الإسلام بكل طاقته ، ثم أصبح خليفة للمسلمين بعد وفاة الخليفة الأول “أبي بكر” ، ورسخ أركان الدولة الوليدة ووسع أراضيها. كما تهتم بمصالح أبنائها بالعدل الذي لا يخلو من الرحمة. هذا الكتاب عبارة عن دراسة لجوانب شخصية عمر وطبيعته النفسية وتحديد مفاتيح شخصيته لفهم هذه الشخصية العبقرية أكثر. وهذا ملخص كتاب عبقرية عمر.

 

نبذة عن كاتب كتاب عبقرية عمر:

عباس محمود العقاد كاتب وشاعر وفيلسوف وسياسي ومؤرخ وصحفي وراهب في مجال الأدب. اشتهر ، وملأ العالم بأدبه ، ومثّل حالة فريدة في الأدب العربي الحديث ، ووصل إلى مرتبة فريدة فيه.

ولد عباس محمود العقاد في محافظة أسوان عام 1889 م ، وكان والده موظفًا بسيطًا في إدارة السجلات. كان العقاد راضياً عن حصوله على الشهادة الابتدائية ، لكنه كرس نفسه للقراءة والتعليم. حيث احتوت مكتبته على أكثر من ثلاثين ألف كتاب. عمل العقاد في العديد من الوظائف الحكومية ، لكنه كره العمل الحكومي واعتبره سجنًا لأدبه. لذلك لم يدم طويلا في أي وظيفة التحق بها. اذهب إلى العمل الصحفي ؛ عمل في جريدة الدستور وأصدر جريدة الضياء وكتب لأشهر الصحف والمجلات في ذلك الوقت. وهب العقاد حياته للأدب. لم يتزوج لكنه عاش قصص حب خلد اثنان منها في روايته “سارة”.

تم تكريم العقاد كثيرا.

محتويات كتاب عبقرية عمر:

تقديم
عبقريٌّ
رجلٌ ممتازٌ
صِفاتُه
مِفتاحُ شخصيتِهِ
إِسلامُه
عمرُ والدَّولةُ الإسلاميَّةُ
عمرُ والحكومةُ العَصريَّة
عُمر والنَّبي
عُمر والصَّحابة
ثقافة عمر
عُمر في بيته
صورة مجملة

اقتباسات من كتاب عبقرية عمر:

  • …يجوز أن نبحث عن سببٍ واحدٍ للعمل الذي يعمله الرجل اليوم وينساه غدًا، أو يكرره كل يوم ولا يلتفت إلى عقباه، أو يلتفت إلى عقباه ولا يتوقع لها أثرًا يغير في مجرى حياته؛ فسببٌ واحدٌ لعمل من هذه الأعمال كافٍ، ولا حاجةَ بعده إلى استقصاء.

    لكنَّ العملَ الذي تتحول به حياة الإنسان تحولًا حاسمًا لن يرجع إلى سبب واحد، ولن نستغني في تفسيره عن عدة أسباب، بعضها حديث وبعضها قديم، ومنها الظاهر الطيع والخفي المستعصي، وقد يجهل صاحبها بعض هذه الأسباب، وينسى المهم منها، ويتعلق بالهين القريب.

    فالرجل الذي يغير موطنه أو معيشته أو زيه لا يفعل ذلك عفو الساعة، ولا تلبيةً لاقتراح يوحى إليه في مجلس فراغ، وقد يتوهم هو أنه سمع الاقتراح فلبَّاه، وأنه لم يكن ليلبيه لولا ما سمع في تلك اللحظة العارضة، فهجر أهله، وترك موطنه، وغيَّر صناعته من أجل كلمة، وإنك سائله ساعتئذ: «إنك قد هجرت أهلك، وتركت موطنك، وغيَّرت معيشتك لأنك لبيت اقتراحًا، فهل تعلم لم لبيت الاقتراح؟» فإذا سألته ذلك السؤال رددته إلى نفسه، فعلم أنَّ الأسباب الصحيحة وراء ذلك، وأنه لم يتحول لأنه سمع الاقتراح المزعوم، بل سمع الاقتراح ولباه لأنه كان قبل ذلك مستعدًّا للتحول، ماضيًا في طريقه. ولو سمعه مائة معه لم يكونوا مستعدين مثله، لما عملوا به، ولا التفتوا إليه.

    وأين تغيير المعيشة والموطن والزي من تغيير العقيدة الدينية؟ إننا إذا استصغرنا السبب الواحد في تفسير تلك التغييرات، فهو لا مراء أصغر من ذلك جدًّا في تفسير التحول الحاسم إلى دين جديد.

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

تحميل كتاب عبقرية عمر PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق