كتب مسرحيات عربية

كتاب عنتر بن شداد pdf

تحميل وقراءة كتاب عنتر بن شداد pdf

كتاب عنتر بن شداد

ملخص كتاب عنتر بن شداد pdf

ملخص عن كتاب عنتر بن شداد:

“عبلة: إذن عليك أن تمنعه من الجنون الذي هو فيه ، وإلا إذا علم زوجي بهذا الخبر فيجعله عبرة لمن يعتبره ، وينهب أمواله ، ويهلك رجاله”.

بلغة شعرية بليغة ، يروي الشيخ أحمد أبو خليل القباني أحداث مسرحية عنتر بن شداد ، مستشهداً بآيات من مجموعته مختلطة بالقصة الروائية. وتتنوع جمل الشخصيات ما بين الشعر المقفى والنثر الشعري ، في مسرحية تبدأ بهروب “عنتر” من ظلم الملك “النعمان” وعواقب ترك زوجته “عبلة”. فيتمنى أن يفوز بها “مسعود” ملك اليمن الذي وقع في حبها حتى لجأ إلى السحر والجن. تتصاعد الأحداث ويقاتل عنتر بن شداد في أكثر من جانب. هل ينجح الفارس الشجاع بسيفه وببراعته الحربية وشهامة وأخلاق الفرسان في هزيمة العبودية والعنصرية التي أضيفت إلى معاركه مما جعلها أكثر صعوبة؟ أم أن “أبو خليل القباني” يربك الموازين ويفاجئ القارئ بنهاية جديدة؟ هذا ما تقوله سطور مسرحية “عنتر بن شداد” بلغتها الفريدة.

وهذا ملخص كتاب عنتر بن شداد.

 

نبذة عن كاتب كتاب عنتر بن شداد:

أحمد أبو خليل القباني: كاتب وملحن وكاتب مسرحي سوري. يعتبر رائد المسرح في الوطن العربي.

هو “أحمد أبو خليل بن محمد آغا بن حسين آغا أقبق” ، ولقبه الشيخ “أحمد أبو خليل القباني”. ولد في حي “باب سريجة” بدمشق عام 1833 م لعائلة راسخة. تعلم القراءة والكتابة في الكتب ، ثم التحق بالمدرسة الابتدائية واستمر في حضور الندوات في المدارس وفي الصالونات التربوية بالبيوت. عندما نشأ عمل في مهنة القبطان مثل عائلته التي عرفت بلقب “قباني” نسبة إلى تلك المهنة.

أظهر القباني ميلاً للموسيقى منذ صغره ، فالتفت إلى تأليف الموشحات وتعلم فنون المسرح. كان يحب المؤلفات الشعرية ، ولا سيما المقطوعات الموسيقية للأغاني الشعبية التي كان يؤلفها. ثم شكل مع مجموعة من رفاقه فرقة تمثيلية ودربهم في منزل جده. منازل أخرى. منحه مدحت باشا ، والي دمشق ، مبلغًا من المال لإنشاء مسرح عام 1878 م ، فاستأجر “القباني” مكانًا واسعًا في حي “باب توما” وأقام مسرحًا في وسط المدينة. وتوافقت الجماهير لمشاهدة المسرحيات.

محتويات كتاب عنتر بن شداد:

أسماء المشخَّصين
الفصل الأول
الفصل الثاني
الفصل الثالث
الفصل الرابع

اقتباسات من كتاب عنتر بن شداد:

  • عنتر لو طاوعتَني يا ملِكُ لما فارَقنا الأوطانَ، ولو عادانا مع النعمان كسرى أنُوشَروان، وملوكُ بني غسَّان، وأعوانُ صاحب الإيوان. ومع هذه النوائب، والخُطوب والمصائب، كلما دخلنا أرضًا من عرَب اليمن يأتونك أيها الهُمام، فتشفق عليهم وتعطيهم الذمام، وما بقي قُدَّامَنا غيرُ البحار فنجاور الأسماك والحيتان، ونعيش بالضنك والهوان؛ لا أرضى بمعصية، ولا جِيرة مُكربة.
    قيس أنا ما أعطيتُ الذِّمام إلى الملك الجون؛ خوفًا من بأسِه أو من المنون، ولكن رأيتُ أرضه كثيرةَ المرعى، وسهلةَ المسالك على الإبل أن تسعَى، فأعطيتُه ما طَلب، وسِرنا في البر والسَّبْسَب.
    الربيع الرأي عندي أيها الملك المُصان، أن لا نقيمَ في هذه الأراضي والقِيعان، إلا بعدما نعرف مالكَها وحاميها، والذي يحكُم على منابعِها ومراعيها؛ فإذا وجدناه صاحبَ حميَّة، ومن أهل النخوة العربية، نُبرطله بالأموال، والخيولِ والجِمال، ونأخُذ منه الأمانَ والذمام، ونُقيم في ظلِّه مدى الأيام، آمنين من الحُروب، ومن غوائل الخطوب.
    عنتر ما هذا يابنَ زياد؟

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

تحميل كتاب عنتر بن شداد pdf

آخر الكتب للكاتب أحمد أبو خليل القباني

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق