كتب و دواوين الشعر العربي

كتاب فوق العباب pdf

تحميل وقراءة كتاب فوق العباب pdf

كتاب فوق العباب

ملخص كتاب فوق العباب pdf

ملخص عن كتاب فوق العباب:

قام أحمد زكي أبو شادي بتأليف العديد من أبيات هذا الديوان عام 1934 م ، وكانت لديه في ذلك الوقت مخاوف كثيرة تضاعفت إلى درجة مرهقة رأى النقاد أنها قادرة على القضاء على إنتاج أي شاعر ، ولكن في الواقع هذه الهموم دفعته لإكماله. هذا الديوان ودفعه للكتابة ، ولم يثبط عزيمته ، فقد أحبطته إلهامه ، إذ جعله يلجأ إلى الشعر لنشر آماله في الفرح وألمه في الحزن. ويظهر من ذلك أن “أبو شادي” كان يكتب الشعر بلسان طليق وبإحساس صادق عفوي لا يدعي أنه كلام. وقد ظهر شعره في الضيق والازدهار والانشغال كما في العراء. وهذا ملخص كتاب فوق العباب.

 

نبذة عن كاتب كتاب فوق العباب:

أحمد زكي أبو شادي: شاعر وطبيب مصري ، وأحد الشخصيات البارزة في مدرسة شعر الشتات ، ورائد حركة التجديد في الشعر العربي الحديث. وينسب إليه إنشاء مدرسة “أبولو” للشعر التي ضمت شعراء العصر الرومانسي.

ترك وراءه إرثًا أدبيًا ضخمًا في المجال الأدبي ، ونشر عددًا كبيرًا من المجموعات ، منها: “الشفق البكاء” و “أشعة الظل” و “فوق البوابات”. كتب مسرحيات منها: “مسرحية الآلهة” و “أخناتون” و “فرعون مصر”. توفي في واشنطن عام 1955 م.

محتويات كتاب فوق العباب:

تصدير
إهداء الديوان
فَوْقَ الْعُبَاب

اقتباسات من كتاب فوق العباب:

  • فَتَى الدَّهر في أيِّ وَهْمٍ وُلِدْتَ
    وقد ماتَ أهلوكَ لَمَّا وُلِدْتَ؟
    وما لي أراكَ لقيطًا عليلًا
    فلا الأهلُ تَلقى ولم تَلْقَ بَيْتَا
    شريدًا على مَتْنِ هذا العُبابِ
    وكم فوقه يَلفظُ الدهرُ مَوْتى!
    يضجُّ لطلعتهِ العالمونَ
    كأنَّ بها من أذى الدهر مَوْتَا
    أتُنسَبُ أنت لهذا الزمانِ
    وقد شمل البؤسُ حيًّا وميتَا؟
    فلا مَرْحبًا بكَ يا ابنَ الضلالِ!
    لقد جئتنَا اليومَ مِن غيرِ مَأتى
    كأنَّ الإلهَ الحكيمَ القديرَ
    أبى أن تُعَدَّ حياة فمُتَّ

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

 

تحميل كتاب فوق العباب pdf

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق