كتب الفلسفة والمنطقكتب الأدب العربي

كتاب قصة الفلسفة اليونانية PDF

تحميل وقراءة كتاب قصة الفلسفة اليونانية PDF

Photo of كتاب قصة الفلسفة اليونانية PDF

ملخص كتاب قصة الفلسفة اليونانية PDF

تلخيص كتاب قصة الفلسفة اليونانية للكاتب زكي نجيب محمود PDF:

كتاب قصة الفلسفة اليونانية للكاتب زكي نجيب محمود: يتميز زكي نجيب بفلسفتة البالغة في الدقة، وهو ابرز مفكرين العصر الحديث، وقد وصفة عباس محمود العقاد بانه ” فليسوف الادباء وأديب الفلاسفة، فهو اديب يجعل من أدبة فلسفة”، ففي كتابنا اليوم ” كتاب قصة الفلسفة اليونانية”، ركزت المشاريع الفكرية للدكتور زكي نجيب محمود على تبسيط الفلسفة حتى يسهل على غير الخبراء فهمها ومناقشتها
لقد أراد النزول من البرج الذي بني فيه وسجن حتى يتمكن من الاتصال بالناس ورؤية مشاكلهم والتوصل إلى حلول، وفي هذا الصدد كان تعاونه مع الأدبي والمفكر “أحمد أمين” ليتمكن الناس من تعلم قصة الفلسفة من أرض اليونان حيث آثارها الأولى، في هذا الكتاب  حركنا المؤلفان بحرية و ببساطة، بين أعماق الفلسفة من العملات المشفرة، حيث يمتد تعريفها وأهميتها إلى المفكرين اليونانيين الأوائل وفروع الفلسفة المختلفة، والقارئ لكل ما يتعلق بالفلسفة الإسلامية والفلسفات التي بنتها العصور الوسطى وتأثرت بالفلسفة الفلسفية الحديثة، كتاب قصة الفلسفة اليونانية للكاتب زكي نجيب محمود

نبذة عن كاتب كتاب قصة الفلسفة اليونانية:

زكي نجيب محمود: من رواد الفلاسفة والمفكرين العرب في القرن العشرين ، يتميز زكي نجيب بفلسفتة البالغة في الدقة، وهو ابرز مفكرين العصر الحديث، وقد وصفة عباس محمود العقاد بانه ” فليسوف الادباء وأديب الفلاسفة، فهو اديب يجعل من أدبة فلسفة”
ولد زكي نجيب محمود في فبراير 1905 في قرية “ميت الخولي عبد الله” بمحافظة دمياط، التحق بكتّاب القرية، وعندما غير والده وظيفته في الحكومة السودانية، أكمل تعليمه الابتدائي في مدرسة “جوردون كوليدج ليدج”، وأكمل دراسته الثانوية بعد عودته إلى مصر تخرج بعد ذلك من المدرسة الثانوية للآداب للمعلمين عام 1930، وأرسل في مهمة إلى إنجلترا عام 1944، وحصل خلالها على “بكالوريوس فخرية من الدرجة الأولى” في الفلسفة من جامعة لندن، بعد فترة وجيزة ، حصل على الدكتوراه في الفلسفة من كلية المالك في لندن عام 1947.
كتاب قصة الفلسفة اليونانية للكاتب زكي نجيب محمود

اقتباسات من كتاب قصة الفلسفة اليونانية للكاتب زكي نجيب محمود PDF:

  1. أُسِّسَتِ الفَلسَفةُ عَلى العَقل، ولا يُمكِنُ أنْ تَقبَلَ شَيئًا فَوقَ العَقل؛ فما ذَهَبَتْ إِليهِ الأَفلاطُونِيةُ الحَدِيثةُ مِن وَضعِ اللَّقَانةِ والغَيبُوبَةِ والوَجدِ والإِلهامِ فَوقَ العَقلِ يُخالِفُ الفَلسَفةَ فِي أَساسِها. عِندَ ذَلكَ خَمدَتِ الفَلسَفةُ … إِلى أنْ جَاءَ عَصرُ النَّهضَةِ فحَيِيَتِ الفَلسَفةُ مِن جَدِيد.

يمكنك ايضا تحميل وقراءة:
كتاب في حياتنا العقلية

تحميل كتاب قصة الفلسفة اليونانية PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق